تطبيقات ذكيةريادة

“كاش باشا” تستقطب استثمارين من “أرامكس” و”Startups500″

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم المبيضين
تمكنت شركة “كاش باشا” التقنية الأردنية مؤخرا من الحصول على استثمارين من شركة “ارامكس” العالمية، و” 500 startups “ حاضنة الأعمال الاميركية العالمية، وفقا للشريك المؤسس في الشركة فؤاد جريس.
وقال جريس لـ “الغد” بأن شركة “كاش باشا”، التي مضى على انطلاقتها اكثر من عام، تعمل كوسيط بين المتسوقين الاردنيين عبر الإنترنت وموقع “امازون” عملاق التجارة الالكترونية العالمية، حيث تسمح خدمة “ كاش باشا” للمستخدم بشراء سلع من موقع أمازون العالمي، وايصالها لموقع سكن المستخدم او مكان عمله، ودفع ثمن البضاعة نقدا.
واوضح جريس بان الشركة (الناشئة) حصلت رسميا على الاستثمارين الجديدين من كل من “ارامكس” العالمية، وحاضنة الأعمال العالمية “500 startups “، مؤكدا اهمية هذين الاستثمارين في اطار سعي الشركة الى التوسع وزيادة عملياتها في الاردن والمنطقة، والاستفادة من الخبرات والتواجد الواسع في دول المنطقة والعالم لكل من “ارامكس” و “500 startups “.
وقال: “تتواجد خدمتنا في الأردن فقط حاليا، ونحن على طريق التوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث ستساعدنا هذه الاستثمارات في دعم توسيع عملياتنا”.
وفضّل جريس عدم الحديث في المرحلة الحالية عن حجم هذين الاستثمارين، الا انه أكد اهميتهما في تعزيز موقع “ كاش باشا” والاستفادة من الطفرة والاقبال المتزايد للمستخدم الأردني والعربي على التسوّق والشراء الإلكتروني، وخصوصا من مواقع التجارة الإلكترونية العالمية، ومعالجة قضية ضعف استخدام الدفع الالكتروني في المنطقة، وضعف انتشار استخدام البطاقات الائتمانية، فضلا عن معالجة قضايا الشحن وايصال البضائع من الاسواق العالمية والاميركية الى الاردن.
وتعتبر شركة “ارامكس” العالمية “Aramex” من الشركات الرائدة والمميزة على المستوى العالمي في قطاع البريد والخدمات اللوجستية، حيث توفر الشركة مجموعة متنوعة من الخدمات اللوجستية والشحن والتوزيع الداخلي والخدمات، وخدمات البريد والنظام التسويقي وخدمات الشحن الإلكتروني، واما شركة “” 500 startups “ فهي تعتبر أكبر حاضنة أعمال عالمية وتعنى بدعم ورعاية المشاريع الريادية والناشئة حول العالم، وتضم شبكتها ما يقارب المئتي مرشد، والف مؤسس لشركة ناشئة، واستثمرت في أكثر من 500 شركة ريادية موزعة في 40 دولة في العالم من بينها الاردن.
الى ذلك بيّن جريس الخدمة التي يقدمها “ كاش باشا”، والمشاكل التي يعالجها في مجال التجارة الالكترونية في المنطقة العربية، وقال ان “موقع ( كاش باشا ) يقدم خدمة فريدة من نوعها للمستهلك، حيث يسمح بشراء سلع من موقع أمازون نقدا وايصالها لموقع اقامته، حيث يقوم موقعنا باحتساب أقل أجور الجمارك والشحن ويهتم بكل الدفعات المتعلقة بالسلعة والموافقات الرسمية اللازمة، وأي ترتيبات ضرورية أخرى بالنيابة عن المستخدم والقيام بايصال البضاعة لعنوان المستخدم”.
واكد بان خدمة “ كاش باشا” تعنى بمعالجة قضيتين اساسيتين لدى المستخدم الاردني الذي يسعى للشراء الكترونيا من مواقع عالمية من امثال “امازون”، فهو يعتمد الدفع نقدا لدى ايصال البضاعة، حيث إن نسبا كبيرة من المتسوقين الالكترونيين في الاردن والمنطقة يواجهون مشاكل عند الشراء من مواقع عنكبوتية دولية مثل أمازون لأنهم لا يملكون بطاقة ائتمان أو ليس لديهم حساب بنك، وحتى في حال وجود حساب بنك أو بطاقة فان هذه المواقع لا تدعم اتمام عملية الشراء باستخدام بطاقات إئتمان في المنطقة، وقال إن “كاش باشا يوفر للمستخدم خدمة الدفع النقدي محلياً والحصول على السلع المرغوبة واصلة لعنوانه”.
وتظهر احصاءات عربية بأن نسبة تصل الى 85 % ممن يشترون عبر الانترنت ( مستهلكي الأون لاين) في منطقة الشرق الاوسط يدفعون نقدا لقاء الحصول على المنتجات والبضائع التي يشترونها الكترونيا.
وأوضحت الاحصاءات – التي نشرها مؤخرا موقع “أرقام ديجيتال” المختص بالشأن التقني – إن 15 % فقط ممن يشترون الكترونيا، يدفعون أثمان المنتجات التي يشترونها عبر البطاقات الائتمانية.
إلى ذلك، أكد جريس بان المشكلة الثانية التي يعالجها “ كاش باشا” تتمثل في قلة اهتمام مواقع التجارة الالكترونية العالمية، لا سيما “امازون” بالشحن وايصال البضاعة الى دول المنطقة ومنها الاردن، وبالتالي فان موقع “ كاش باشا” سيوفر ويوصل البضاعة بسعر مناسب للمستخدم يشمل تكاليف النقل والشحن وخلال فترة مناسبة.
واوضح: “لقد قمنا في موقع كاش باشا بتطوير تقنية حول موقع أمازون ليناسب مستخدميه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فأصبح بامكان المستهلك أن يطلب سلعا من موقع أمازون ويدفع نقدا ومحليا، كما اهتم ( كاش باشا) بعملية الشحن الدولي لايصال البضاعة للزبون مباشرة، عندما قمنا بتطوير آلية لاحتساب كل الرسوم والتكاليف المتعلقة بالسلعة ليكون المستخدم على معرفة تامة بالسعر النهائي قبل أن يؤكد طلبيته، ولتصله الطلبية الى عنوانه دون قلق أو عناء أو مفاجآت”.
المصدر : صحيفة الغد الأردنية

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى