اتصالاتالرئيسية

هيئة الاتصالات تحصد علامة (98%) بتقييم ديوان المحاسبة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي –
صُنفت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات ضمن الدوائر الحكومية الفاعلة، بحسب المعايير المعتمدة في تقييم دراسة وحدات الرقابة الداخلية بالقطاع العام، والتي أعدها ديوان المحاسبة للنيصف الثاني من عام 2019، إذ حصلت الهيئة على العلامة شبه الكاملة بتقدير (98%)

وقال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور المهندس غازي الجبور في بيان اليوم الأحد أن وحدة الرقابة الداخلية في الهيئة وفقاً لأحكام المادة(8) من نظام الرقابة الداخلية رقم 3 لسنه 2011 وتعديلاته، تتولى التأكد من صحة ودقة القيود والبيانات والمعلومات المحاسبية والتحقق في الوقت نفسه من فاعلية العمليات المالية المتبعة وكفاءتها وحماية الموارد المالية والأصول من سوء الاستعمال بالإضافة إلى التأكد من مدى الالتزام بالتشريعات النافذه للحد من الأخطاء واكتشافها في حال قوعها، كما وتتضمن مهامها ممارسة الرقابة الإدارية والفنية للتأكد من تحقيق الهيئة للأهداف والسياسات العامة المحددة لها ومراجعة القرارات الصادرة بهذا الشأن.

وأكد الدكتور الجبور حرص الهيئة على إعداد خطة سنوية للتدقيق مستندة إلى إدارة المخاطر ودعم وحدة الرقابة بالكفاءات والخبرات والمؤهلات اللازمة لأداء مهامهما على أكمل وجه، كما وقامت الهيئة بمراعاة توفير الرقابة الفنية والإدارية جنباً إلى جنب مع الرقابة المالية وذلك تنفيذاً لمتطلبات التعليمات التنظيمية للوحدات في الدوائر والوحدات الحكومية لسنة 2016، بالإضافة الى دعم تقارير الوحدة الدورية وتصويب ملاحظاتها ودعم توصياتها والحرص على وجود دليل متكامل لإجراءات التدقيق ليكون مرشدا للعاملين في هذه الوحدة ودعمهم بالتدريب والمعارف والمهارات المناسبة.

ونوه الجبور إلى أنه يجري العمل حالياً على إستكمال مرحلة تطوير وتحسين ومراجعة اجراءات التقييم المستقل لأنظمة الضبط الداخلي في مختلف الأنشطة والاجراءات التي تتم داخل الهيئة من خلال تحديد أسماء الأنشطة في العمليات التي تحتاج إلى دراسة مدى كفاية الاجراءات الرقابية فيها ومدى حاجتها إلى تعديلات تحسينية تضمن تقوية النظام الرقابي فيها وذلك لجميع الاجراءات على اختلاف أنواعها سواء كانت وقائية لمنع وقوع الحدث أو الخطر غير المرغوب فيه قبل حدوثه، أو كانت تصحيحية لتصحيح الاثار السلبية الناتجة عن وقوع الحدث أو الخطر غير المرغوب فيه بعد وقوعه، أو كانت كشفيه لاكتشاف وقوع الحدث أو الخطر غير المرغوب به، أو كانت توجيهية وهي الاجراءات والقواعد التي يتم من خلالها تشجيع وقوع حدث مرغوب به.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق