تكنولوجيا

“مايكروسوفت” تعلن عن حقبتها الجديدة من أجهزة Windows 10وتضع مفهوماً جديداً للحواسيب المحمولة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

كشفت شركة “مايكروسوفت” النقاب عن أجهزة Surface وLumia وMicrosoft Band جديدة تقدم خبرات تعامل جديدة مع Windows 10، بما يشمل الولوج السريع والآمن باستخدام Windows Hello وكذلك خبرات Cortana2 الجديدة التي تجعل من أجهزة Windows 10 أجهزة مساعد شخصي، إلى جانب خبرات لمس واستخدام قلم أفضل من ذي قبل على أجهزة Surface وContinuum للهواتف وبما يمكّن أجهزة Lumia 950 و950 XL من العمل كحواسيب شخصية.

كذلك شاركت مايكروسوفت خبرات ألعاب جديدة على جهاز Xbox، إلى جانب تفاصيل جديدة متعلقة بما يسمى Microsoft HoloLens وهو أول حاسوب هولوغرافي في العالم لا يتطلب استخدام توصيلات على الإطلاق.

والآن أصبح Windows 10 جاهزاً لأسرع بداية في التاريخ، حيث شهد تحديثات بمعدل أكبر بثلاث مرات من Windows 7 في نفس الفترة الزمنية. وبفضل أكثر من 1.25 مليار زيارة لمتجر Windows Store، أعلنت مايكروسوفت عن تطبيقات عامة جديد كلياً لنظام Windows 10 والتي تشمل تطبيقات Box وFacebook وInstagram وCandy Crush SodaSaga وFlipagram وUber وغيرها.

وتضع مايكروسوفت تعريفاً جديداً للحواسب المحمولة مستخدمة جهازها الجديد Surface Book، وهو حاسوب محمول قوي وعالي الأداء، ويتمتع بشكل جذاب وقلم دقيق ومطواع بشكل استثنائي، وهو ملائم تماماً للعمل عن طريق اللمس. وبفضل نحافته الشديدة، يجمع Surface Book بين الإمكانات الكبيرة للجيل السادس من معالجات Intel® Core i5 وCorei7، كما يبلغ حجم شاشته 13.5 بوصة PixelSense Display ويمكن فصلها عن الجهاز لاستخدامها كحافظة يمكن الرسم عليها أو تدوين الملاحظات والانتفاع ببرامج ويندوز مثل Microsoft Edge.

prl1_610x380 (1)

وفي ذات السياق، قدمت مايكروسوفت جهاز Surface Pro 4 وهو أنحف وأخف وأقوى جهاز لوحي يمكن أن يحل محل الحاسوب المحمول، إذ لا يتعدى سمكه 8.4 ملم، ويحتوي على شاشة عرض PixelSense Display بحجم 12.3 بوصة وكذلك معالج من الجيل السادس من Intel® Core m وCore i5 وCore i7 مما يمكن الطلبة والمهنيين على حد سواء من إنجاز الأعمال أثناء التنقل. ويعد هذا الجهاز أقوى بنسبة 30 في المئة من Surface Pro 3 وأكثر كفاءة بفضل عمر البطارية الذي يصل إلى تسع ساعات، وهو يتسم بلوحة مفاتيح ميكانيكية مختلفة بمساحات بينية ملائمة لتيسير الطباعة عليها. ويأتي Surface Pro 4 Type Cover الذي يلائم الاستخدام مع Surface Pro 3 مع قارئ بصمات أصابع اختياري الخاص بتطبيق Windows Hello للعملاء الحاليين، مما يمثل ملاءمة ومستوى أمان يناسبان الشركات الكبيرة.

وفيما يتعلق بالهواتف المحمولة، قدّمت “مايكروسوفت” هواتف Lumia 950 وLumia 950 XL وهي أول هواتف Windows 10 Lumia وأحدث الهواتف المتميزة من “مايكروسوفت. ويوفر Windows 10 خبرة تعامل مألوفة ومتماثلة تيسر الانتقال السلس من جهاز إلى آخر سواء أكان حاسوباً شخصياً أم جهازاً لوحياً أم هاتفاً جديداً، كما يمكن توصيل الهاتف بشاشة عرض وتحويله إلى وحدة ترفيه ذات شاشة كبيرة أو إضافة لوحة مفاتيح وفأرة ليعمل مثل حاسوب شخصي مع تطبيقات Windows 10 مثل Microsoft Office إلى جانب تلقي المكالمات الهاتفية أو إنجاز مهام أخرى. وبفضل كاميرات PureView الأحدث في جيلها تتميز أجهزة Lumia 950 وLumia 950 XL بسرعة تثبيت الصورة ودقة صور ومقاطع مرئية عالية حتى في أسوأ الظروف.

وللمهتمين بالرياضة واللياقة البدنية، أعلنت مايكروسوفت عن طرح Microsoft Band 2 وهو أحدث جهاز لياقة بدنية يمكن ارتداؤه، والذي يتسم بشاشة عرض جديدة مقوسة مما يجعله أكثر راحة أثناء الاستخدام.  وتشتمل مزايا هذا الجهاز أيضاً على خاصية الرد على الرسائل النصية أو إنشاء تنبيهات بلمسة زر، والمتابعة البصرية والمتواصلة لنبض القلب وخاصية متابعة السعرات الحرارية المستهلكة والتمارين العميقة وجودة النوم، وهو متاح على شكل تطبيق ويندوز عام، وتطبيق مخصص لنظام التشغيل iOS وأجهزة Android وكذلك عن طريق Web Dashboard.

أما جهاز Microsoft HoloLens فهو أول حاسوب هولوغرافي في العالم لا يتطلب استخدام توصيلات على الإطلاق، ويعمل بنظام تشغيل Windows 10. وسواء أكان الغرض منه هو التعليم أم التصميم أم الرعاية الصحية أم الترفيه، يوفر HoloLens خبرات تعامل مبتكرة لا مثيل لها.

أما فيما يتعلق بجهاز Xbox One الجديد، فيمثل تصميماً جديداً بالكامل يستند إلى Windows 10 كأساس له ويقدم أسرع خبرات Xbox وأكثرها اجتماعية حتى الآن. أما Xbox One Backward Compatibility9 فهو يسمح باستخدام ألعاب Xbox 360 على Xbox One مجاناً بينما يمكن استخدام ألعاب Xbox 360 المتوافقة على Windows 10 من خلال البث التدفقي من Xbox One إلى Windows 10.

وقد صرح السيد ساتيا ناديلا، المدير التنفيذي لشركة “مايكروسوفت”، قائلاً: “بفضل Windows 10 وأجهزة مايكروسوفت الجديدة هذه، يصبح الفرد مركز الخبرات الجديدة. حيث أننا ننقل الأفراد من مرحلة الحاجة لنظام التشغيل ويندوز إلى مرحلة الإعجاب به، فهذه الأجهزة تعد بتقديم المزيد من الحماس والفرص لكافة مكونات نظام التشغيل ويندوز.”

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى