مسؤولية اجتماعية

“باير” تطلق مبادرة “حياة” لدعم المجتمعات الأردنية بالشراكة مع “نوى” – إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد

شارك هذا الموضوع:

هشتاق عربي – تأكيدًا على مسؤوليتها تجاه المجتمع الأردني، لا سيّما في ظل الأوقات الصعبة مثل أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) العالمية، أطلقت شركة “باير – Bayer” – الشركة المتخصصة بالصناعات الدوائية والعلوم الحياتية العالمية ومقرها ألمانيا – مبادرة “حياة” بهدف دعم عمّال المياومة الأكثر تضررًا من الوباء. ويتم تنفيذ المبادرة بالشراكة مع منصة “نوى” للمساهمات المجتمعية، وهي إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد الهادفة إلى تعزيز ثقافة العطاء والمشاركة المجتمعية.
كجزء من المبادرة، يتلقى عمّال المياومة وعائلاتهم طرودَ صحيةً ووقائية تشمل الكمامات والقفازات الطبية والصابون ومعقم اليدين، بالإضافة إلى كتيّب إعلامي لرفع مستوى الوعي حول فيروس “كوفيد-19” وطرق الوقاية والتعقيم والتباعد الاجتماعي. وتتماشى مبادرة “حياة” بشكل وثيق مع حملة “دعم عمّال المياومة” التي كانت منصة “نوى” قد أطلقتها لجمع التبرعات من الأفراد ومؤسسات القطاع الخاص، من أجل تقديم المساعدات الغذائية لعمّال المياومة في جميع أنحاء المملكة.
وتعليقًا على هذه الخطوة، قال سامر الفقيه، المدير العام لـ “باير”: “نلتزم بمسؤوليتنا الوطنية تجاه مجتمعاتنا المحلية خاصة خلال الظروف الصعبة كالتي نمر بها اليوم. وما زلنا على اتصال وثيق مع الحكومات والسلطات الصحية والمنظمات الخيرية والمستشفيات في جميع أنحاء العالم لتقديم دعم عملي وملموس في الميدان، سواء كان ذلك من خلال الخدمات الطبية والتبرعات العينية، أو من خلال توظيف خبرتنا والقوى العاملة لدينا وتقديم المساعدات المالية. عبر مبادرة “حياة”، نسلط الضوء على وباء فيروس “كوفيد-19″، ونثقّف الأفراد – لا سيما شرائح المجتمع الأكثر تضررًا – حول الإجراءات الاحترازية اللازمة للحفاظ على صحتهم وجودة حياتهم، مع الحد من انتشار الفيروس والتخفيف من وطأته على الناس”.
وأضاف سامر: “رؤيتنا المؤسسية “الصحة للجميع، لا للجوع” (Health for all, Hunger for none) تضع الأساس لمستقبلنا، كما أنها تعدّ بمثابة العلامة التي نقيّم بها أنشطتنا على مستوى الشركة كاملة. نؤمن في “باير” أنه من خلال توظيف خبرتنا في مجالات العلوم وقوتنا الإبداعية، سنتمكن من إحداث مساهمة ملموسة، بما يضمن تحقيق هذه الرؤية على أرض الواقع”.
من جانبه قال أحمد الزعبي، الرئيس التنفيذي لـ “نوى”: “سعداء للغاية بمستويات الكرم والمساهمة التي أظهرتها “باير” بهدف دعم حملاتنا المعنية بأزمة “كوفيد-19″، والتي انطلقت لدعم شرائح المجتمع الأكثر تأثرًا وتضررًا من انتشار الفيروس، والوقوف إلى جانب الإجراءات الحكومية لاحتواء الوباء. من خلال مساهمات المنظمات والأفراد خلال الأشهر الثلاثة الماضية، نجحت “نوى” في إحداث أثر إيجابي في حياة أكثر من نصف مليون فرد حول المملكة، معظمهم من عمّال المياومة وعائلاتهم. بالنيابة عن المنتفعين كافة، نود أن نعرب عن شكرنا وامتناننا لشركة “باير” للتبرع الذي قدمته لمبادرة “حياة””.
للمزيد من المعلومات حول مساهمة “باير” في مكافحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” انقر هنا.

نبذة عن “باير”:
باير هي شركة عالمية تتمتع بإمكانيات وقدرات فائقة متخصصة بمجالات العلوم الحياتية المتعلقة بالرعاية الصحية والتغذية. تم تصميم منتجات الشركة وخدماتها بهدف خدمة الأفراد من خلال دعم الجهود للتغلب على التحديات الرئيسية المتمثلة في ازدياد عدد سكان العالم وارتفاع نسبة الشيخوخة. وتهدف مجموعة باير – في الوقت ذاته – إلى زيادة قوة إيراداتها وخلق قيمة عن طريق الابتكار والنمو. كذلك، تلتزم باير بمبادئ التنمية المستدامة، كما تدعم علامتها التجارية الثقة والموثوقية والجودة في جميع أنحاء العالم. في العام المالي 2019، عينت الشركة حوالي 104,000 شخص، وحققت مبيعات بلغت قيمتها 43.5 مليار يورو. وقد وصل حجم النفقات الرأسمالية إلى 2.9 مليار يورو، فيما بلغ إجمالي إنفاق الشركة على الأبحاث والتطوير 5.3 مليار يورو. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الرسمي للشركة www.bayer.com .

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى