اتصالاتالرئيسية

الجيل الخامس.. محرك اقتصاد المستقبل

شارك هذا الموضوع:

اجتمع مؤخرا قادة وخبراء قطاع الاتصالات من جميع أنحاء العالم في القمة التي ينظمها مجلس سامينا للاتصالات لدول جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمناقشة خطط إطلاق مزيد من إمكانات شبكات الجيل الخامس بهدف تعزيز نمو الاقتصادات وتطوير المجتمعات خلال مرحلة ما بعد كوفيد 19. وتم عقد القمة عبر الإنترنت لأول مرة التزاما بقواعد التباعد الاجتماعي، واستضافت هواوي هذه القمة للسنة السابعة على التوالي.
وناقشت القمة التي عُقدت تحت شعار “التقنيات التي تعتمد على الجيل الخامس: تسخير إمكانات الجيل الخامس في جميع المجالات من أجل تعزيز الاستثمارات”، دور التكنولوجيا والبنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات في المجتمعات والاقتصادات.
وشهدت قمة سامينا لقادة الاتصالات في دول جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا هذا العام مداخلة للملكة سيلفيا، ملكة السويد، مؤسِّسة منظمة الطفولة العالمية، ومشاركة هولين زهاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، وماتس جرانريد، المدير العام للجمعية الدولية لشبكات الهاتف النقال، وإﻳﺰﺍﺑﻴﻞ ﻣﺎﻭﺭﻭ، رئيس الاتصالات في منتدى الاقتصاد العالمي في الولايات المتحدة الأميركية، ومارك سبيلمان، رئيس الفكر القيادي في المنتدى الاقتصادي العالمي في سويسرا، والدكتورة بثينة جورمازي، رئيس قطاع التنمية الرقمية في مجموعة البنك الدولي في الولايات المتحدة الأميركية، والدكتور سانغ شول لي، كبير مستشاري شركة “إل جي أبلوس” ومجموعة “إل جي”.
كما حضر القمة كبار مسؤولي شركات تشغيل الاتصالات والهيئات التنظيمية المحلية والمنظمات غير الحكومية في المنطقة وجميع أنحاء العالم، بالإضافة لمجموعة كبيرة من خبراء قطاع تقنية المعلومات والاتصالات وصناع القرار في مختلف القطاعات المتخصصة والحكومية في بلدان جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا وأوروبا وغيرها.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى