تكنولوجيا

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش” يعقد ندوة لمناقشة تقرير مستشفيات المستقبل

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الدكتور “مارك تيمبل” والسيدة “سو لاتشم” يحاضران ضمن سلسلة “برنامج تسريع الرعاية الصحية الأكثر سلامة”

يعقد مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش”، وهو إحدى المبادرات الدولية التي أطلقتها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ندوة عبر الإنترنت لمناقشة تقرير نشرته “الجمعية الملكية للأطباء في المملكة المتحدة”، والذي يحدّد الطرق التي يمكن من خلالها تكييف الخدمات المُقدّمة من المستشفيات بهدف تلبية احتياجات المرضى حاليًّا وفي المستقبل.

وتُعقد الندوة المقامة عبر الإنترنت بِعنوان “استكشاف مستشفى المستقبل” بتاريخ 20 أكتوبر 2015 ضمن سلسلة “برنامج تسريع الرعاية الصحية الأكثر سلامة” التي تنظمها شبكة الأنظمة الصحية القيادية، وهي مبادرة أطلقها مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية بهدف نشر أفضل الممارسات الطبية وحثّ النظم الصحية في جميع أنحاء العالم على توفير رعاية صحية أكثر سلامة للمرضى. وتتماشى هذه المبادرة مع رؤية مؤسسة قطر المتمثلة في إبراز الدور الريادي لدولة قطر بوصفها مركزًا ناشئًا للابتكار في الرعاية الصحية وإطلاق قدرات الإنسان.

وتركز الندوة التي تعقدها مبادرة “ويش” على التحديات الرئيسية التي تواجه النظم الصحية، ويتحدث الدكتور مارك تيمبل – الاستشاري وأخصائي الكلى في مؤسسة “هارت أوف إنجلاند” بمدينة برمنغهام – خلال هذه الجلسة لمناقشة التقرير الهامّ بعنوان “مستشفى المستقبل: الرعاية الطبية المُقدمة للمرضى”، الذي نشرته الجمعية الملكية للأطباء عام 2013، وهي الهيئة البريطانية التي تضمّ أكثر من 30 ألف طبيب وطالب طب حول العالم.

وقد حثّ التقرير، الذي يعتبر مؤثّرًا جدًّا، الجمعية الملكية للأطباء على إنشاء “برنامج مستشفى المستقبل” للمساهمة في تطبيق توصياته. ومن المُقرّر أن تتطرّق “سو لاتشم”، مديرة البرنامج، في الكلمة التي ستلقيها خلال الندوة إلى الدور المؤثر الذي لعبه التقرير في توفير رعاية صحية عالية الجودة في المملكة المتحدة. كما ستوفر “لاتشم” تفاصيل حول البرنامج الجديد والمبتكر الذي يهدف إلى دعم تطبيق توصيات التقرير.

وبهذه المناسبة، صرّح السيد إجبرت شيلينجز، المدير التنفيذي لمبادرة “ويش” قائلاً: “إن قيام مبادرة “ويش” باستضافة هذه الجلسة تعتبر خطوة إيجابية ومشجعّة للغاية، لا سيّما أنّه يتم بطريقة أو بأخرى بناء مستشفى المستقبل هنا في قطر بالتعاون مع مركز السدرة للطب والبحوث. وجنبًا إلى جنب مع مؤسسة حمد الطبية ومستشفى سبيتار لجراحة العظام والطب الرياضي، تشكّل مبادرة “ويش” عبر مؤسسة قطر، جزءًا من الاقتصاد الصحي المحلي الذي يتَسم بديناميته، والذي سيرسم ملامح ما ستكون عليه الرعاية الوجيزة للحالات الحادة في قطر خلال العقود القادمة.”

يأتي برنامج تسريع الرعاية الصحية الأكثر سلامة في إطار مبادرة شبكة الأنظمة الصحية القيادية “LHSN” التي أطلقها “ويش” وإمبريال كوليدج لندن. وقد تأسست هذه الشبكة في العام 2009 وتعاونت منذ ذلك الحين مع 21 نظامًا صحيًا في 11 دولة من خلال مساعدتها في التغلب على التحديات التي تواجهها على صعيد تقديم خدمات رعاية ذات قيمة عالية لسكان تلك الدول. ويقارن أعضاء الشبكة أداءهم بأداء نظرائهم ويتعلمون من الخبراء ومن هم في احتكاك مباشر مع الجمهور خلال الندوات عبر الإنترنت، كما أنهم أعضاء فاعلون في مجتمع يلتزم بالتحسين والابتكار في تقديم الرعاية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى