غير مصنف

ما هو الطاعون الدبلي الذي يعرف بـ “الموت الأسود”؟

شارك هذا الموضوع:

الطاعون هو عدوى بكتيرية حادة تنتقل في المقام الأول عن طريق البراغيث.

يعيش الكائن الحي الذي يسبب الطاعون، والمسمى بـ ” يرسينيا بيستيس” في القوارض الصغيرة المنتشرة بشكل أكثر شيوعًا في المناطق الريفية، وشبه القبلية في إفريقيا، وآسيا، والولايات المتحدة. ينتقل الكائن الحي إلى الأشخاص الذين تلدغهم البراغيث التي تتغذى على القوارض المصابة، أو الذين يتعاملون مع الحيوانات المصابة.

وحاليا يصيب الطاعون الذي كان معروفًا باسم “الموت الأسود” خلال العصور الوسطى أقل من 5000 شخص سنويًّا في جميع أنحاء العالم، وفق الموقع الإلكتروني لمايو كلينك.

وقد يصبح الطاعون قاتلًا إذا لم يُعالَج باستخدام المضادات الحيوية على الفور. أكثر أشكال الطاعون شيوعًا تسبب تضخم العقد اللمفاوية وتورمها – تسمى البوبويز – في الفخذ أو الإبط أو الرقبة. هناك نوع أشد ندرة وأكثر خطورة من الطاعون يؤثر على الرئتين ويمكن أن ينتشر من شخص لآخر.

الأعراض

ينقسم الطاعون إلى ثلاثة أنواع رئيسية، دبلي وإنتاني دموي ورئوي، وفقًا للجزء المصاب بالجسم. تختلف العلامات والأعراض باختلاف نوع الطاعون.

الطاعون الدبلي

الطاعون الدبلي هو أكثر أنواع المرض شيوعًا. سُمِّي باسم تورم العُقَد اللمفية (أورام التهابية في العقد الليمفاوية) التي تتطور عادة في الأسبوع الأول بعد الإصابة. الأورام الالتهابية في العقد الليمفاوية:

  • قد توجد في الأربية أو الإبط أو الرقبة
  • في حجم بيضة الدجاج تقريبًا
  • تسبب ألمًا عند اللمس وصلبة

قد تشمل علامات وأعراض الطاعون الدبلي الأخرى الآتي:

  • ظهور مفاجئ لحُمّى وقشعريرة
  • الصداع
  • التعب أو التوعك
  • آلامًا في العضلات
  • طاعون إنتان الدم

يحدث طاعون إنتان الدمِ عندما تتكاثر بكتيريا الطاعون في مجرى الدم. تتضمَّن العلامات والأعراض ما يلي:

  • حُمّى وقشعريرة
  • الضعف الشديد
  • ألم في البطن، إسهال وقيء
  • نزيف من الفم، الأنف أو المستقيم، أو تحت الجلد
  • الصَّدْمَة
  • اسوداد وموت الأنسجة وموتها (غنغرينا) في الأطراف، الأكثر شيوعًا أصابع اليدين والقدمين والأنف

الطاعون الرئوي

يؤثر الطاعون الرئوي على الرئتين. ويُعَد أقل أنواع الطاعون شيوعًا ولكنه الأخطر؛ لأنه قد ينتقل من شخصٍ لآخر عبر الرذاذ المتطاير من السعال. وقد تبدأ العلامات والأعراض خلال ساعات قليلة من بدء العدوى، وقد تشمل ما يلي:

  • السعال، والمخاط المصحوب بالدم (البصاق)
  • صعوبة في التنفُّس
  • الغثيان والقيء
  • حُمًّى شديدة
  • الصداع
  • الضَّعف
  • ألم الصدر

يتطوَّر الطاعون الرئوي بشكل سريع، وقد يسبب فشل الجهاز التنفسي وصدمة خلال يومين من بدء العدوى. يحتاج الطاعون الرئوي إلى العلاج بالمضادات الحيوية خلال يوم بعد أول ظهور للعلامات والأعراض، وإلا فالعدوى قد تكون قاتلة.

طرق الانتقال

تنتقل بكتيريا الطاعون المسماة يرسينيا طاعونية إلى البشر من خلال لدغات البراغيث التي تغذت من قبل على الحيوانات المصابة، مثل:

  • الجرذان
  • الفئران
  • السناجب
  • الأرانب
  • كلاب المراعي
  • السناجب البرية
  • فئران الحقول

تدخل البكتيريا جسدك إذا لامس جرح في جلدك دم حيوان مصاب. يمكن أن تصاب الكلاب والقطط المنزلية بالطاعون عن طريق لدغات البراغيث أو أكل القوارض المصابة.

ينتشر الطاعون الرئوي، والذي يصيب الرئة عن طريق استنشاق الرذاذ المتطاير لسعال شخص مصاب أو حيوان.

الوقاية

لا يوجد لقاح فعّال متاح ولكن العلماء يعملون على تطوير واحد. يمكن أن تساعد المضادات الحيوية على منع العدوى إذا كنت في خطر التعرض للوباء أو تعرضت له. اتخذ الاحتياطات التالية إذا كنت تعيش في مناطق يحدث بها انتشار للأوبئة أو تقضي أوقاتًا بها:

التأكد من كون منزلك مقاومًا للقوارض. إزالة مناطق الأعشاش المحتملة، مثل أكوام الشجيرات والحجارة وخشب الوقود والخردة. لا تترك طعام الحيوانات الأليفة في مناطق يمكن للقوارض الوصول إليها بسهولة. إذا أدركت وجود تفشٍ للقوارض فاتخذ الخطوات للسيطرة على الأمر.

حافظ على بقاء حيواناتك الأليفة خالية من البراغيث. اسأل الطبيب البيطري الذي تتعامل معه عن منتجات السيطرة على البراغيث الأكثر تأثيرًا.

ارتدِ القفازات. عند التعامل مع حيوانات محتملة الإصابة ارتدِ القفازات لمنع التلامس بين جلدك والبكتيريا الضارة.

استخدم طاردًا للحشرات. راقب أطفالك وحيواناتك الأليفة عن كثب عند تمضية الوقت بالخارج في مناطق موجود بها مجموعات كبيرة من القوارض. استخدم طاردًا للحشرات.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى