الرئيسيةدولي

كيف تفرق بين التهاب الأنف التحسسي وكورونا؟

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – في الآونة الأخيرة بسبب الذعر من الفيروس التاجي ”كورونا”، قد يعتقد الكثيرون أنهم أصيبوا بالفيروس عند ظهور أحد الأعراض عليهم، رغم أنهم قد يكونوا يعانون من حالة أخرى، ولذا أصدرت الكلية الملكية في المملكة المتحدة تحذيرا بعدم الخلط بين أعراض الفيروسات التاجية، والتهاب الأنف التحسسي المعروف بـ“حمى القش“.

ما هو التهاب الأنف التحسسي؟

ذكر موقع ”ذا هيلث“ أن التهاب الأنف التحسسي، هو حالة حساسية تسبب احمرارا في العين والعطس وسيلان الأنف وانتفاخ العين وحكة في الحلق، وهو مرض موسمي وأكثر انتشارا في الربيع.

ووفقا للخبراء، فإن ما يقرب من 10 إلى 30 في المئة من سكان العالم عرضة لالتهاب الأنف التحسسي، وسببها حبوب اللقاح وشعر الحيوانات الأليفة والغبار والعفن، على سبيل المثال لا الحصر.

وإذا تعرضت لأي من هذه المحفزات، فإنها تحفز إنتاج الهيستامين في الجسم، ما يسبب تلك الأعراض.

ما الفرق بين التهاب الأنف التحسسي وفيروس كورونا؟

تتشابه أعراض كل من التهاب الأنف التحسسي أو حمى القش مع فيروس كورونا، لكن يجب أن تكون متيقظا حتى تتمكن من اكتشاف الاختلافات الدقيقة؛ فمن السهل جدا أن تخطئ في التفرقة بينهما.

ففي البداية تحتاج إلى معرفة أنه إذا كان لديك رد فعل تحسسي، فقد تعاني من سيلان الأنف والسعال وفي حالات نادرة تعاني من أوجاع في الجسم، ولكن مع فيروس كورونا، تواجه أيضا الكثير من الأعراض الأخرى بما في ذلك علامات التهاب الأنف التحسسي، لكن هذا يؤثر أيضا على بقية أعضائك.

ويعد التهاب الحلق والتعب والصداع أمرا شائعا في كلتا الحالتين.

ونظرا لأنه من السهل جدا الخلط بين أحدهما للآخر، فإن معظم الأطباء يجرون اختبار فيروس كورونا للمرضى إذا أبلغوا عن أعراض عيون دامعة وسيلان الأنف والحمى والسعال.

ويمكن لمسحة الأنف تحديد كلتا الحالتين؛ ففي التهاب الأنف التحسسي، توجد خلايا مناعية من الحمضيات في المخاط، وإذا كنت تعاني من الحمى وأوجاع الجسم مع الأعراض الأخرى، فقد لا يكون رد فعل تحسسي، ويجب عليك استشارة الطبيب.

إن التهاب الأنف التحسسي قد يجعل الأشخاص أكثر عرضة لفيروس كورونا، وذلك لأن الأشخاص في هذه الحالة يصبحون أكثر عرضة للمس عيونهم وأنوفهم إذا كانت لديهم هذه الحالة التحسسية، وهذا يزيد من خطر الإصابة بكورنا.

ولكن يمكنك مواجهة ذلك عن طريق ارتداء النظارات للحماية، وإذا كان نظرك جيدا، فإنه يمكنك الحصول على زوج من النظارات التي لا تستلزم وصفة طبية.

وأفضل الاحتياطات هي تجنب لمس وجهك وغسل يديك بالصابون والماء بشكل متكرر، وممارسة جميع الإجراءات الاحترازية حتى لو كانت لديك حالة فقط من التهاب الأنف التحسسي حتى يتم تأكيد حالتك.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى