الرئيسيةمسؤولية اجتماعية

بنك الإسكان ومؤسسة إيليا نقل يلتقيان بطلبة المؤسسة المستفيدين من منح البنك”

شارك هذا الموضوع:

اللقاء من خلال تقنية الاتصال المرئي عن بعد Microsoft Teams
هاشتاق عربي – عقد بنك الإسكان، البنك الأكثر والأوسع انتشاراً في المملكة، ومؤسسة إيليا نقل، اليوم اجتماعا عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد Microsoft Teams مع طلبة مستفيدين من المنح التي يقدمها البنك لطلبة مؤسسة إيليا نقل في الجامعات الحكومية الأردنية.
وحضر اللقاء الرئيس التنفيذي لبنك الإسكان، عمّار الصفدي، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة إيليا نقل، غسان نقل، وطالبان تخرجا بدعم من بنك الإسكان، وطالبان على مقاعد الدراسة حصلا هذا العام على منحتين من البنك، إلى جانب فريق عمل البنك والمؤسسة.
وجدد بنك الإسكان شراكته مع مؤسسة إيليا نقل في عام 2019 لغاية عام 2022، يقدّم بموجبها منحتين لطالبين اثنين، تحت اسم “منحة بنك الإسكان”، تشتمل على تغطية لكافة الرسوم الجامعية للطلبة.
وهنأ الرئيس التنفيذي لبنك الإسكان عمار الصفدي الطلبة الخريجين المستفيدين من منح بنك الإسكان، متمنيا التوفيق للطلبة الجدد الذين حصلوا على المنح.
وقال الصفدي – خلال حوار شارك فيه الطلبة – إن اللقاء يأتي بهدف تعزيز التواصل بين الطلبة، والمؤسسات الراعية ومنها بنك الإسكان، الذي يولي قطاعات التعليم والتدريب والتأهيل أهمية قصوى، ولتقديم النصح والتوجيه اللازمين لتأهيل الشباب قبل انخراطهم في سوق العمل، من خلال عدة برامج منها الشراكة مع مؤسسة إيليا نقل التي بدأت عام 2016.
وأكد الصفدي أن هذه المنح ليست إلا طريق البداية لمشوار طويل، يسخّر فيه البنك قدراته في رعاية الطلبة، فيما يقع على عاتق الطلبة استغلال هذه الفرص للمضي قدما، في تحقيق أحلامهم وطموحاتهم، سيما وأن مؤسسة إيليا نقل تحقق تطلعات البنك في المساهمة بتأهيل الشباب، من خلال برامجها التدريبية اللامنهجية والتي تركز على تنمية المهارات الشخصية والعملية والمهنية لطلبتها لتسهيل دخولهم لسوق العمل.
وبدوره، أعرب غسان نقل عن أهمية توسيع الشراكة مع بنك الاسكان خصوصا في ظل النجاح الذي تجسد في المنح التي قدمها البنك خلال الأعوام الماضية والتي تكللت بفرص تدريبية للطلبة المدعومين في البنك قائلا “الشراكات المثمرة هي تلك التي تحقق نجاحات متوالية ومتراكمة. ومن هنا فإن توسيع شراكتنا الاستراتيجية مع بنك الاسكان يأتي في إطار رغبة الطرفين في الاستمرار في تقديم الفرص للشباب كي يكونوا جزءا منتجا وفاعلا في مجتمعاتهم”.
وتهدف مؤسسة إيليا نقل منذ تأسيسها عام 2008 الى تطوير الشباب من خلال توفير الفرص لهم لاكمال دراستهم الاكاديمية العليا في الجامعات وكليات المجتمع او التوجه للتعليم المهني، حيث تقوم المؤسسة بتغطية الاقساط الدراسية الجامعية بالاضافة الى مستلزمات الطلبة الحاصلين على المنح، كما تعمل المؤسسة على عقد برامج تدريبية لتطوير المهارات الشخصية والعلمية واللغوية والتقنية للطلبة لتأهيلهم دخول لسوق العمل.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى