دولي

السعودية: 34% زيادة في استهلاك الإنترنت خلال فترة الجائحة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – كشفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، عن زيادة كبيرة في استهلاك البيانات خلال فترة جائحة كورونا بالمملكة، حيث بلغت نسبة زيادة استهلاك البيانات للإنترنت أكثر من 34% خلال الجائحة، موضحة وصول نسبة الزيادة في استهلاك بيانات الإنترنت الثابت خلال فترة جائحة كورونا إلى 45%، فيما بلغت نسبة الزيادة في استهلاك بيانات الإنترنت المتنقل 24% خلال الفترة ذاتها.

وذكرت الهيئة في بيان لها، اليوم، أن معدل استهلاك الفرد في المملكة لبيانات الإنترنت المتنقل يقدر بـ600 ميجابايت يومياً قبل أزمة كورونا، وهو ما يعادل ضعفي المتوسط العالمي الذي يقدر بـ200 ميجابايت، فيما زاد هذا الرقم خلال جائحة كورونا ليصل إلى أكثر من 3 أضعاف المتوسط العالمي، بعد أن بلغ معدل استهلاك الفرد في المملكة 920 ميجابايت.

وأوضحت أن شبكات الاتصالات في المملكة سجلت نجاحاً لافتاً في استيعاب الطلب المتزايد على خدماتها منذ بدء تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فايروس كورونا المستجد، حيث انعكس هذا النجاح بشكل مباشر على أداء منظومة العمل في القطاعين الحكومي والخاص التي أسفرت عن معدلات أداء مرتفعة في توظيف التقنية في أداء مهام الجهات المختلفة، وذلك خلال الفترة من مارس الماضي وحتى يونيو الحالي.

وعزا محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن سعود التميمي، النجاح إلى متانة البنية التحتية الرقمية في المملكة التي لعبت دوراً رئيسياً في استيعاب الزيادة الكبيرة في استهلاك البيانات خلال جائحة كورونا.

ولاستيعاب ازدياد نسبة استهلاك البيانات وتلبية الطلب المتزايد، كشفت هيئة الاتصالات عن توفير ترددات إضافية للمشغلين على النطاقين (700، 800) ميجاهرتز بزيادة تقدر بأكثر من 50% عن الترددات المستخدمة في تلك النطاقات، مع تقديم الدعم لعدد من القطاعات الحيوية مثل قطاع الصحة والتعليم عبر تعزيز البنية التحتية للاتصالات في المركز الوطني للأزمات والطوارئ الصحية، وتوفير تطبيق «صحة»، ومنصات التعليم الإلكتروني، وتطبيق «توكلنا» بشكل مجاني للمستخدمين كافة، ودعم تجهيزات البنية التحتية للتعليم الافتراضي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى