ريادة

” حصاد” تواجه الكورونا اليوم بفعالية رقمية لعرض شركات ناشئة في مضمار الزراعة

شارك هذا الموضوع:

ابراهيم المبيضين*

في الوقت الذي تتواصل فيه التأثيرات والتداعيات السلبية لازمة فيروس الكورونا المستجد على القطاعات الاقتصادية المختلفة ومنها قطاع الشركات الناشئة والاستثمار فيه، الا ان مسرعات اعمال وشركات ناشئة – تنضوي تحت قطاعات اثبتت قوتها في الظروف الصعبة كالقطاع الزراعي – فضلت مواجهة الازمة بخلق الفرص واقتناصها ومواصلة العمل لدعم الشركات الناشئة مع تطويع التقنية الحديثة للتواصل والعمل واقامة الفعاليات الهامة عن بعد.

كنموذج على هذا النهج الريادي في اقتناص الفرص حتى في ظل الظروف الصعبة، تعقد مسرعة الاعمال المتخصصة في دعم نمو الشركات الناشئة المعنية في التكنولوجيا المساندة للقطاع الزراعي ” حصاد” مساء اليوم الخميس فعالية رقمية تتيح لشركات اردنية ناشئة متخصصة في تكنولوجيا القطاع الزراعي الفرصة لعرض افكارها ومنتجاتها وتقنياتها امام جمهور واسع من المستثمرين المحتملين ( افراد و صناديق ومؤسسات محلية ودولية والخبراء والمهتمين بالشان الزراعي.

وتعقد ” حصاد” هذه الفعالية – وهي الاولى من نوعها للشركات الناشئة المتخصصة في القطاع الزراعي- بالاون لاين في عرض رقمي مباشر عبر الشبكة العنكبوتية في محاولة منها لدعم الريادة في القطاع الزراعي والشركات الريادية التي تدور في فلكه حتى في ظل الظروف الصعبة التي نعيشها وسط استمرار عاصفة ” مرض الكورونا” التي طالت تاثيراتها السلبية كل دول العالم وكل القطاعات.

وستقوم 9 شركات ناشئة اردنية متخصصة في تقنيات مساندة للقطاع الزراعي بعرض افكارها ومنتجاتها التي تقدم حلول ابتكارية للتحديات في الفعالية التي تعقدها ” حصاد” في وقت تواصل فيه المسرعة دراسة 40 طلبا من شركات ناشئة اخرى بالانضمام لبرنامج التسريع الذي تشرف عليه المسرعة.

والشركات الناشئة التسع التي ستعرض افكارها اليوم في فعالية ” حصاد” هي:

  • تيرتل بونكس
  • تويج
  • مشروم بوكس
  • أجريوتك
  • غرين أون
  • حلول النمو الثورية
  • إرويها
  • فيرمي لاند
  • تباشير

وتاتي هذه الخطوة من قبل ” حصاد” وما تحقق من انجازات في تحريط بيئة ريادة الاعمال المتخصصة في القطاع الزراعي بالشراكة مع العديد من الجهات منها شركة تطوير وادي عربة، مزارع الكرامة، المركز الوطني للبحوث الزراعية وجمعية إنتاج.

ومسرعة اعمال ” حصاد” المتخصصة في دعم الريادة في القطاع الزراعي هي واحدة من مجموعة مسرعات اعمال متخصصة تلامس احتياجات الريادة في قطاعات متخصصة جميعها تنضوي تحت مظلة جامعة هي شركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية ” فينشر اكس” التي تقوم كمسرعة للمسرعات وتهدف الى دعم وتشجيع وجذب الاستثمار في افكار وشركات ناشئة من مختلف القطاعات منها الصحة والسياحة والاثقافة على سبيل المثال.

واطلقت مسرعة اعمال  ” حصاد” منتصف العام الماضي لدعم وتطوير اعمال الشركات الريادية والافكار التي تدور في فلك التكنولوجيا المساندة للقطاع الزراع وذلك بمساهمة رئيسية من شركة المجموعة المتكاملة للتكنولوجيا مجموعة ” اي تي جي” الشركة المتخصصة في الشان التقني.

واكد الشريك الاداري في شركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية ” فينشر اكس” يوسف حميد الدين بان فعالية اليوم التي تعقدها مسرعة ” حصاد” تشكل خطوة للتاكيد على موقع الأردن في ريادة الأعمال ودعم الرياديين في مختلف المجالات.

واوضح بان مثل هذه الفعالية التي تنعقد بالاون لاين وفي ظل استمرار ازمة الكورونا تعطي مؤشر على الاصرار لمواصلة العمل لتكون الفعالية رافدا عمليا يسمح بتبني الأفكار الريادية للشباب والشابات في الأردن ومساعدتهم لتطوير أفكارهم الريادية وفتح الشركات الناشئة الخاصة بهم، وجذب المستثمرين لصالحهم ومنها الافكار التي تدور في فلك القطاع الزراعي وتقنياته الحديثة الذكية.

وقال حميد الدين في تصريحات صحافية لـ ” الغد” بان حصاد هي إحدى مسرعات شركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية ” فينتشر اكس” التي تحمل رؤية تتمحور حول أهمية إنشاء مُسرعات لتطوير أعمال المنشآت الصغيرة والريادية كاستراتيجية تجعل من الأردن نموذجا متميزاً في ريادة الأعمال في المنطقة، وتدفع نحو إطلاق مئات الشركات وتضع أمام المحافظ الاستثمارية المحلية والدولية مختلف الفرص التي يمكن الاستثمار فيها.

واضاف بان شركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية ” فينتشر اكس” تعتزم المرحلة المقبلة إطلاق مسرعات اعمال ستساهم في رفد الاقتصاد الوطني بالمشاريع التي ستكون نواة لتحقيق الاستقرار في المستقبل.  لافتا الى اهمية التخصص الذي يسمح بتسريع النمو في القطاعات الاقتصادية المختلفة ومن هذه القطاعات الحيوية : السياحة، والصحة، والثقافة، والإبداع، وغيرها.

وعلى صعيد متصل اشار الى واحدة من المبادرات اليت تشرف عليها ” فينشر اكس” وهي  مبادرة تسارع الأردن والتي اطلقت في بداية العام الحالي حاملة رؤية ريادية في أن تصبح مسرعات الأعمال بيئة لاستكشاف الأفكار والبحث عنها بشكل استباقي وتحويلها الى شركات قابلة للنمو.

وقال ان مسرعة حصاد متخصصة في دعم نمو الشركات الناشئة المتخصصة في التكنولوجيا المساندة للقطاع الزراعي ، وستكون الفعالية التي تنظمها اليوم  بحضور عدد كبير من المختصين والعاملين في مجالات ريادة الإعمال والتكنولوجيا والتقنيات الزراعية والمستثمرين  مساحة وفرصة لمجموعة من الشركات التي تعمل لتنمية القطاع الزراعي في الأردن من خلال حلول زراعية مبتكرة  في ان تعرض افكارها محاولة جذب الاستثمارات لكي تطور حلولها، والدخول لأسواق جديدة، مشيرا الى قيام ” حصاد” بهذه الفعالية ياتي منسجما مع دورها الذي  يكمن في بناء بيئة داعمة ومحفزة تلتقط الأفكار المميزة بهدف خلق شركات قادرة على النمو وتسريع تطور الاقتصاد الأردني.

*الغد

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى