الرئيسيةمسؤولية اجتماعية

أدوية الحكمة تواصل دعمها لنظام الرعاية الصحية الأردني للحد فيروس كورونا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – تأكيداً على التزامها بالعطاء للمجتمع المحلي، وضمن مسؤوليتها الاجتماعية المؤسسية، واصلت شركة أدوية الحكمة (مجموعة الحكمة)، مجموعة الشركات الدوائية متعددة الجنسيات، دعمها لجهود الإغاثة التي تبذلها الحكومة الأردنية في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) عبر تقديمها لتبرعات جديدة.
وتبرعت “الحكمة” بمبلغ 35,000 دينار أردني لمستشفى الأمير حمزة، أحد المرافق العديدة المخصصة لعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لتجديد غرف العمليات وتطويرها بما يتماشى مع المعايير الدولية. وبالإضافة إلى ذلك، زودت “الحكمة” المجلس التمريضي الأردني بـ 30 جهاز حاسوب محمول جديد لتسهيل إجراء امتحان ممارسة التمريض عبر الإنترنت.
وقالت هنا دروزة رمضان، نائب الرئيس لقسم المسؤولية الاجتماعية والاستدامة العالمية في “الحكمة”: “مع استمرار هذه الأزمة، تواصل “الحكمة” دعمها لنظام الرعاية الصحية الوطني، بما يشمل المستشفيات والأطباء والطاقم التمريضي الذين يتواجدون في الخطوط الأمامية لهذه المعركة كل يوم، لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وبينما نسعى جاهدين من أجل توفير صحة أفضل في متناول أولئك الذين هم في أمسّ الحاجة إليها، نبقى ملتزمين لضمان تمتّع المرضى بأفضل الظروف، وحصول العاملين في القطاع الطبي على الأدوات والتجهيزات اللازمة للقيام بعملهم على أتم وجه، بما يحقق النفع والفائدة للمجتمع ككل”.
ومنذ تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، قدمت “الحكمة” العديد من التبرعات النقدية والعينية لمواجهة التحديات الناتجة عن الجائحة، سواء في الأردن أو الدول التي تعمل فيها، بما في ذلك تبرعها بالأدوية الأساسية والمستلزمات الطبية والمواد الغذائية الأساسية، إلى جانب البرامج الهادفة إلى تعزيز الاستجابة المحلية للأزمة الصحية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى