تكنولوجيا

كلب آلي للبيع

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – بعد سنوات من التطوير، عرضت شركة بوسطن ديناميكس (Boston Dynamics) المتخصصة في صناعة الروبوتات، أخيرا كلبها الآلي رباعي الأرجل المسمى سبوت (Spot) للبيع العام.

بدأت الشركة بتأجير الروبوت للشركات العام الماضي، واعتبارا من اليوم، ستسمح لأي شركة أميركية بشراء الروبوت مقابل 74 ألفا و500 دولار.

يساوي هذا السعر ثمن سيارة تسلا طراز إس الفاخرة ، لكن بوسطن ديناميكس تقول إنك ستحصل مقابل هذا المال على الروبوت الآلي الأكثر تقدما في العالم، والقادر على الذهاب إلى أي مكان يمكن للإنسان الذهاب إليه.

على الرغم من ذكاء سبوت بالتأكيد، فإن عمله يقتصر في الغالب على المسح وجمع البيانات. وشهدت عمليات الاختبار التجريبية إنشاء خرائط ثلاثية الأبعاد لمواقع البناء والبحث عن أعطال الآلات في منصات النفط البحرية.

وتتضمن الاختبارات الروتينية مساعدة المستشفيات على فرز مرضى فيروس كورونا، والعمل بشكل مثير للجدل إلى حد ما مع فرقة تفكيك المتفجرات في الشرطة.

وقال زاك جاكوفسكي، مهندس الروبوتات الرئيسي في بوسطن ديناميكس، لموقع ذي فيرج المتخصص في التقنية الأسبوع الماضي “نبيع الروبوت في الغالب للعملاء الصناعيين والتجاريين الذين يحتاجون جهاز استشعار يريدون اصطحابه إلى مكان لا يريدون أن يذهب إليه الشخص عادة لأنه أمر خطير أو لأنهم بحاجة إلى القيام بذلك عدة مرات، مثل حمل كاميرا حول مصنع 40 مرة في اليوم والتقاط الصور نفسها في كل مرة”.

ميزات قادمة
إحدى الميزات التي تعمل عليها الشركة حاليا هي التشغيل عن بعد، وستتوفر نسخة تجريبية من هذه الميزة لعملاء سبوت المحتملين الذين سيكونون قادرين على أخذ دورة على هذه الميزة في مقر الشركة.

وعند تجربة الميزة كانت بطيئة، لكن الواجهة كانت بسيطة وواضحة. ويقوم المستخدم بالإشارة فقط إلى المكان الذي يريد من الروبوت سبوت الذهاب إليه، وسوف ينتقل تلقائيًا متجاوزا أي عقبات في طريقه (لكنه يتوقف عن السير في حالة مواجهة الجدران).

ويمكن لسبوت أيضا أن يصحح نفسه إذا انقلب. فقط اضغط على زر، وسوف يتدحرج إلى جانب واحد، ثم يضغط على نفسه مع ساقيه ويكون مستعدًا لبدء المشي مرة أخرى.

تقول بوسطن ديناميكس إن تحديثا آخر قادم هذا العام، وهو ذراع آلية مثبتة على الرأس، ستجعله قادرا على القيام بأعمال جديدة. فباستخدام الذراع سيتمكن من فتح الأبواب والصمامات.

المصدر : مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى