اقتصادالرئيسية

أميركا تدرس السماح لشركاتها بالتعاون مع هواوي

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – تدرس الولايات المتحدة تعديل الحظر الذي تفرضه على الشركات المحلية بحيث تتمكن تلك الشركات من التعامل مع هواوي الصينية في وضع المعايير لشبكات الجيل الخامس (5جي) وفقا لما نقلته وكالة رويترز عن مصادرها.
وتأتي دراسة هذا التعديل بعد أكثر من عام بقليل من وضع وزارة التجارة الأميركية هواوي في “قائمة الكيانات المحظورة” مما أدى إلى تقييد مبيعات السلع والتقنية للشركة الصينية، وطرح أسئلة بشأن مدى مشاركة الشركات المحلية في المنظمات التي تضع معايير الصناعة.

وتوقف المهندسون في بعض شركات التقنية الأميركية عن التعامل مع هواوي في تطوير المعايير، بعد أن أدرجت وزارة التجارة هذه الشركة في القائمة السوداء. وأدخل هذا القرار الشركات المحلية في حالة من عدم اليقين حيث لم يعد معروفا لديها ما التقنيات والمعلومات التي يمكن لموظفيها مشاركتها مع هواوي أكبر شركة لتصنيع معدات الاتصالات في العالم.

ويقول مسؤولون بالصناعة والحكومة إن الأمر وضع الولايات المتحدة في موقف الخاسر. ففي اجتماعات وضع المعايير، حيث تطور البروتوكولات والمواصفات الفنية الخاصة بشبكات الجيل الخامس، اكتسبت هواوي صوتا أقوى، وأصبح المهندسون الأميركيون يجلسون صامتين.

وأكد وزير التجارة الأميركي ويبر روس لرويترز أنه سيسمح للشركات المحلية بالتعاون مع هواوي في تطوير معايير لشبكات الجيل الخامس. ومن المتوقع أن تصدر الحكومة إعلانا عاما في وقت لاحق.

وقال روس “الولايات المتحدة لن تتخلى عن ريادتها للابتكار العالمي، الوزارة تلتزم بحماية الأمن القومي ومصالح السياسة الخارجية من خلال تشجيع الصناعة الأميركية على الانخراط الكامل والدفاع عن التقنيات الأميركية لتصبح معايير دولية”.

وحسب المصادر فإن وزارة التجارة الأميركية ووكالات أخرى وقّعت على تغيير القاعدة، وهي في انتظار النشر بالسجل الفيدرالي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى