الرئيسيةالمصارف الذكية

8 ملايين فاتورة دفعها الأردنيون إلكترونيا في 5 شهور

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – قال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “مدفوعاتكم” -المنفذة لخدمة “اي فواتيركم” ناصر صالح، أمس، إن البيانات الصادرة عن البنك المركزي الأردني تظهر أن قيمة الفواتير التي سددها أردنيون إلكترونيا عبر النظام بلغت حوالي 2.7 مليار دينار، وذلك خلال فترة الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي.

وأشار ناصر، في تصريحات صحفية لـ”الغد”، إلى أن هذه القيمة هي قريبة جدا من مستوى قيمة الفواتير المسددة عبر النظام خلال الفترة نفسها من العام الماضي، رغم التحديات وقلة الحراك الاقتصادي الذي شهدته المملكة في قطاعاتها الاقتصادية المختلفة خلال هذه الفترة التي تزامنت مع أزمة “كورونا” التي فرضت قيودا على الحركة منذ منتصف شهر آذار الماضي.

وأكد ناصر أن عدد الحركات أو الفواتير التي سددها الأردنيون أثمانا لخدمات في مختلف القطاعات خلال فترة الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بلغ أكثر من 7.7 مليون فاتورة.

وتتبع هذه الفواتير لمؤسسات من مختلف القطاعات كالمیاه والكهرباء والاتصالات والتعلیم وخدمات حكومیة متنوعة.

وقال ناصر إن عدد الفواتير المسددة عبر “اي فواتيركم” خلال أول خمسة أشهر قد نما بنسبة 48 %، وذلك لدى المقارنة بعددها المسجل في الفترة نفسها من العام الماضي والذي بلغ وقتها قرابة 5.2 مليون فاتورة.

ومن جهة أخرى، قال ناصر إن الشركة واصلت عملها منذ بداية أزمة “كورونا” لربط عشرات الجهات المفوترة على نظام الخدمة التي تتيح لعرض وتحصيل الفواتير إلكترونيا.

وأشار إلى أنه كان هناك إقبال كبير جدا من قبل جهات ومؤسسات من مختلف القطاعات الاقتصادية للتواجد والربط على نظام “اي فواتيركم” منذ بداية أزمة “كورونا”؛ حيث أدركت هذه الجهات حاجتها الى خيار سهل إلكتروني تستطيع من خلاله تحصيل فواتيرها في ظل حظر التجول المفروض منذ أكثر من شهر ونصف في مواجهة تفشي فيروس “كورونا”.

وقال صالح “إن الجهات الجديدة التي طلبت ربطها على نظام “اي فواتيركم” تتوزع في قطاعات مختلفة أهمها قطاع المدارس الخاصة التي شكلت نسبة تزيد على النصف من هذه الجهات الجديدة التي ترغب في التواجد على النظام”.

ونظام “إي فواتیركم” الذي یشرف علیه البنك المركزي الأردني وتنفذه شركة “مدفوعاتكم” المتخصصة في مضمار الدفع الإلكتروني، هو عبارة عن نظام یربط البنوك العاملة في المملكة مع الجهات المفوترة، ویمكن المواطن من استعراض ومعرفة قیمة فواتیره لدى الجهات المفوترة وسدادها إلكترونیا عبر قنوات عدة، منها الصراف الآلي والإنترنت والمصرف أو من خلال الدفع عبر جهاز الهاتف الخلوي.

وببساطة، یهدف النظام إلى ربط البنوك مع الجهات المفوترة (شركات الكهرباء، المیاه، الاتصالات) لتسهيل عملیة الاستفسار عن قیمة الفواتیر وسدادها من خلال قنوات إلكترونیة متاحة على مدار الساعة بكل سهولة وأمان.

وتتوزع هذه الجهات المفوترة المرتبطة على النظام بین شركات اتصالات، ومؤسسات حكومیة، وجامعات، وشركات كهرباء، ومیاه، ونقابات وجمعیات وغيرها من الجهات.

الغد- ابراهيم مبيضين

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى