الرئيسيةريادة

 كيررز  ” Carers ” الريادية تطوع منصتها لتقديم خدمات رعاية صحية منزلية لمئات العائلات مجاناً خلال ازمة كورونا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الغد – إبراهيم المبيضين

  رغم الظروف الصعبة التي مرت بها معظم القطاعات الاقتصادية في المملكة نتيجة ازمة الكورونا وما رافقها من اجراءات احترازية وتطبيق لمفاهيم التباعد الجسدي والحجر المنزلي، الا ان شركات ريادية برزت خلال فترة الشهور الاربعة الماضية وواصلت العمل بقوة وخصوصا تلك الشركات التي تعمل في المجال الصحي الاكثر ارتباطا بالازمة العالمية التي نمر بها والتي غيرت كثيرا في مجريات حياتنا اليومية بكل تفاصيلها الصحية والاجتماعية والاقتصادية.

 ولم يتوقف الامر على مواصلة العمل والتطوير وملائمة نماذج العمل للشركات الريادية مع الظروف الصعبة التي فرضتها ” الكورونا” الا ان شركات ريادية ورغم صغر حجمها وملاءتها المالية فقد قامت ايضا عبر تطبيقاتها الذكية بادوار اجتماعية لمساعدة المجتمع الاردنيين ضمن مفهوم “المسؤولية الاجتماعية” للشركات

 

شركة ” كيررز Carers ” الناشئة كانت واحدة من هذه الشركات الريادية التي تميزت خلال فترة ازمة الكورونا، وخصوصا ان مجال عملها يرتبط ارتباطا وثيقا بالصحة، حيث عملت الشركة على العمل بكامل طاقتها وطوعت فكرتها ومنصتها الالكترونية لخدمة الاردنيين بالمجان في مجال الرعاية الصحية.

 

 وتطبيق ” كيررز” – الذي انطلق في العام 2018 – هو منصة الكترونية تقوم بربط العائلات و الأفراد الذين يحتاجون الى رعاية منزلية بأفضل مقدمي الرعاية في مجالات التمريض و العلاج الطبيعي و رعاية الأطفال.

 

وعن ما قامت به ” كيررز” في مواجهة الازمة وتداعياتها يتحدث مؤسس الشركة رعد الكلحة لـ ” الغد” ويقول : ” بالرغم من الظروف الصعبة التي مرت بها المملكة كباقي دول العالم خلال جائحة كورونا , و فترات الحجر, و التي كان لها تأثيرا سلبيا على معظم القطاعات الاقتصادية و الخدمية على حد سواء, إلا أن كيررز قد عملت بكامل قوتها التشغيلية, و قامت بترسيخ جميع قدراتها كشركة ناشئة لتقديم خدمات الرعاية لكثير من العائلات و المرضى الذين انقطعت بهم السبل نتيجة لاغلاق المستشفيات و العيادات و المراكز الصحية”.

 

ويضيف الكلحة قائلا : ” و للحفاظ على سلامتهم بعدم تعريضهم لخطر الأصابة بفيروس كورونا, فقامت بتقديم خدمات تمريضية مجانية لمئات العائلات التي كانت بحاجة ماسة لمتابعات صحية, و في نفس الوقت تكفلت كيررز بأتعاب الممرضين الذين قاموا بهذه الخدمات كتقدير لجهودهم مع المرضى و انبثاقا” من واجبها الإجتماعي تجاه الوطن و المواطن”.

 

ويشير الكلحة الى ان كيررز  قامت أيضا” بتقديم المساعدات لفريق مربيات الأطفال اللواتي تأثر عملهن بسبب الجائحة ،و نظرا لعدم تمكنهن من العمل خلال الظروف الماضية, فقد بذلت الشركة أقصى جهودها للحفاظ على عيشة كريمة لعائلة كيررز من مربيات الأطفال كنوع من الدعم النفسي و المادي.

 

ولم يتوقف الامر الى قيام ” كيررز” بهذه الخطوات في مجال خدمات التمريض خلال الشهور الاربعة الماضية، الا ان الشركة بحسب مؤسسها قامت بابتكار خدمات جديدة مرتبطة بجائحة كورونا و الظروف القاسية التي مرت بها البلاد, فقد قامت بادراج خدمات حجز فحص كورونا من خلال تطبيق ” كيررز” , بجانب سحب العينات المخبرية منزليا” و خدمات التعقيم للمنازل و المؤسسات بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين المرخصين لهذه الخدمات, حيث كان لذلك تأثيرا” ايجابيا” واضحا” على تسهيل الظروف المعيشية خلال فترة الحظر التي عملوا فيها مع الكوادر التمريضية دون كلل أو ملل للوصول لأفضل النتائج و مساعدة أكبر عدد من الأشخاص و العائلات.

 

ويقول الشريك المؤسس لشركة كيررز, معتز مارون : ” اننا نعمل على قدم و ساق لتطوير شركتنا و جعلها الوجهة الأفضل لتوفير خدمات الرعاية محليا” و عالميا”.. و نسعى لنصبح شركة أردنية بمقاييس و مستويات عالمية.

 

ويضيف مارون – وهو المسؤول عن استراتيجيات الشركة بان خدمات الشركة تميزت  بإجراءات وقائية متنوعة لمنع انتشار الفيروس و السيطرة على أي احتمال صغير للعدوى, فقد قامت بتعقيم مكاتبها و أدواتها التي يقوم الممرضين باستعمالها عند أي زيارة منزلية, و كانت كيررزصارمة بسياسات الالتزام التام لمقدمي الرعاية باللباس المعقم و اتخاذ أعلى معايير الحيطة و الحذر حفاظا” على سلامة جميع الأطراف.

 

وكانت فكرة ” كيررز” قد انطلقت انعكاسا لتجربة شخصية لمؤسسها رعد الكلحة, عندما تعرض أحد المقربين منه لظرف صحي اضطره للبحث عن رعاية تمريضية منزلية للعناية بالمريض, و قد واجه وقتها صعوبات عديدة لايجاد كادر تمريضي كفؤ و مؤتمن, لضمان راحة مريضهم ,مما شكل عبئا” بخصوص توفير أفضل الكوادر و الخدمات الصحية التي تصب في مصلحة متلقي الرعاية و تسريع عملية شفائه على أيادي متمرسة و متفانية في واجبها الطبي.

 

كان لتلك الفترة من حياة رعد تأثيرا” كبيرا” عليه فوضع على كاهله مهمة العمل على تسهيل وصول العائلات لمقدمي رعاية ذوي خبرة و كفاءة , بطريقة سريعة و بسيطة تخفف من قلقهم و و تقدم لهم من يشاركهم رعاية أحبائهم و عائلاتهم بأعلى مقاييس الأمان و الأحترافية.

 

ويؤكد الكلحة بان كيررز هي حل مشكلة واجهتها في السابق و أتمنى أن تمثل حل لمشاكل أشخاص اخرين قد يمرون بذات التجربة , لأنني أقدس الحياة الأسرية و أهتم بسلامة كل أفراد العائلة… و هذا ما اتمناه في مجتمعنا الأردني لنحافظ على الترابط الأسري فيما بيننا.. للحفاظ على سلامتهم و راحة بالهم.. و قد سخر كيررز لمشاركة الرعاية مع أفراد العائلة و توطيد الروابط الأسرية.

 و إلى جانب مساندة العائلات فإن كيررز تهدف الى مساعدة مقدمي الرعاية المنزلية في تحسين مستوى معيشتهم و زيادة دخلهم الشهري عن طريق تدريبهم و تطوير مهاراتهم و توفير فرص عمل في الأوقات التي تناسبهم عن طريق التطبيق, و لكيررز دور مهم في تمكين المرأة الأردنية و تفعيل دورها العملي في المجتمع الأردني , كونها أحد الركائز الأساسية في تنمية و ثبات مجتمعنا المحلي, بحيث ركزت كيررز على الكوادر النسائية التي تشكل 70% من مجموع مقدمي الرعاية المنتسبين للتطبيق.

 وخلال السنوات الماضية نجحت شركة  كيررز وحققت العديد من الانجازات منها الفوز بجائزة عبد الحميد شومان للإبتكار , و حصولها على دعم العديد من المؤسسات مثل  Mercy Corps و Google.org و شركة Beyondcapital بعد أن أثبتت مكانتها و دورها كشركة ناشئة بتوفير خدمات رعاية متميزة للعديد من أفراد المجتمع الأردني, بالإضافة لدورها المتميز في تشغيل الشباب الأردني و تمكين المرأة.

 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى