الرئيسيةريادة

التكنولوجيا تخدم نفسها……. تحدي تطبيقات ألعاب الموبايل “on line” لأول مرة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الغد – إبراهيم المبيضين

في ظل القيود والإجراءات الاحترازية المتخذة في الاحتياط اتجاه تفشي فيروس كورونا المستجد ينفذ صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية مشروعه السنوي ” تحدي تطبيقات العاب الموبايل” العام الحالي عن بعد “on line” لأول مرة منذ انطلاقة المشروع في العام 2011.

وأعلن الصندوق مؤخرا عن انطلاقة ” المسابقة” التي تستهدف طلبة المدارس في جميع محافظات المملكة ضمن الفئة العمرية من 14 سنة الى 16 سنة وذلك تحت عنوان ” طوّر لعبتك من بيتك” في دعوة من الصندوق للطلاب الراغبين في المشاركة الى العمل على الاشتراك والاندماج في المسابقة عن بعد وبالاعتماد على شبكة الإنترنت دون الحاجة الى التجمع وخصوصا في مراحل الدورات التدريبية التي تتأهل لها الفرق المشاركة في كل سنة.

وفتح الصندوق باب التسجيل في التحدي للطلاب من كافة محافظات المملكة وذلك خلال الفترة من 20 أيار (مايو) الحالي وحتى تاريخ 15 حزيران (يونيو) المقبل.

وتلعب مبادرة ” تحدي التطبيقات” دورا مهما في تعريف الشباب والطلاب بصناعة الألعاب واكتشاف المواهب المتميزة منها في المدارس الحكومية والخاصة، في وقت تشهد فيه صناعة الألعاب على الهواتف الذكية ومهارات البرمجة الخاصة بها نموا وطلبا متزايدين في جميع أسواق الاتصالات حول العالم، إذ أظهرت أزمة الكورونا إقبالا كبيرا على تحميل واستخدام الألعاب المتنقلة في جميع أرجاء العالم وخصوصا مع الوقت الطويل الذي يواجه الناس اليوم في ظل تطبيق مفاهيم الحجر المنزلي التي فرضتها جائحة كورونا العالمية.

وأطلقت مسابقة تحدي التطبيقات الإلكترونية أحد مشاريع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية دورة “طور لعبتك من بيتك” بالتعاون مع الشريك التقني ميس الورد التي تستهدف الشباب اليافعين من جميع محافظات المملكة ممن تتراوح أعمارهم بين 14 سنة إلى 16 سنة لتنمية مهاراتهم وتطوير قدراتهم في مجال تصميم وتطوير التطبيقات والألعاب الإلكترونية.

وأوضح مدير البرامج في الصندوق أمجد علوش أن هذه الدورة الاستثنائية من المشروع تأتي في إطار الإستجابة إلى الأزمة الناتجة عن جائحة كورونا وبما يضمن استمرار تدفق الخدمات التي يقدمها الصندوق مع المحافظة على التوصيات الصحية وذلك بتوظيف الأدوات الرقمية المتاحة.

وأشار علوش إلى أن الفرق المشاركة ستحصل على التدريب والمتابعة خلال مرحلة تطوير الألعاب كما ستتنافس هذه الفرق للخروج بفريق فائز بالمركز الأول عن كل اقليم إذ ستتم عملية التقييم إلكترونيا.

وقال الشريك التقني لمختبر الألعاب الإلكترونية- المدير التنفيذي لشركة “ميس الورد” نور خريس “إن انطلاق الدورة الجديدة لتحدي تطبيقات ألعاب الموبايل العام الحالي يأتي في ظروف استثنائية في ظل مواجهة تفشي فيروس الكورونا المستجد وما نجم عنه من قيود في الحركة والتجمعات”.

وأكد خريس في تصريحات صحفية لـ”الغد” أن الدعوة في هذه المسابقة مفتوحة أمام جميع المدارس الحكومية والخاصة ، لافتا إلى أن المرحلة المقبلة بعد التسجيل هي عقد جلسة تعريفية بصناعة الالعاب ولغات البرمجة والتصميم عبر الإنترنت.

وقال خريس “بعد مرحلة الجلسة التعريفية يأتي تأهيل مجموعة من الفرق للمشاركة في دروات تدريبية على صناعة الالعاب وعن طريق التعلم عن بعد عبر الإنترنت لتعطى بعدها الفرق فترة زمنية لتطوير أفكار ومشاريع لالعاب إلكترونية سيجري العمل على فلترتها واختيار المميز منها للفوز بالتحدي”.

وتنعقد مسابقة “تحدي تطبيقات الموبايل” سنويا منذ العام 2011 كأحد برامج صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية من خلال مختبر الألعاب الإلكترونية الأردني وباشراف تقني من شركة “ميس الورد” الأردنية المتخصصة في ألعاب الموبايل، وذلك للمساهمة في بناء قدرات الطلبة في مجال تصميم وتطوير التطبيقات على أجهزة الهواتف الذكية وبناء مهارة الابتكار لديهم، إضافة إلى إكسابهم عددا من المهارات الأخرى التي تنعكس إيجابيا على مستقبلهم كالعمل بروح الفريق وتحمل المسؤولية.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى