الرئيسيةتكنولوجيا

حوامدة: آن الاوان لقاعدة بيانات وطنية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

قال رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ” انتاج” الدكتور بشار الحوامدة انه أصبح من الضروي جمع كافة بيانات المواطن في قاعدة بيانات وطنية موحدة وعدم ابقائها بطريقة متناثرة.

واضاف الحوامدة لـ عمون ان أزمة كورونا كشفت عن ضعف التحول الرقمي والذي يحتاج إلى استراتيجية واضحة.

ولفت حوامدة الى أهمية جمع بيانات المواطن الشخصية و الامنية والقضائية والطبية وكل ما يتعلق بممتلكاته و الشركات و غيرها بالاضافة الى الامور الخدماتية وغيرها في قاعدة بيانات موحدة ما يسهل على الدولة اتخاذ القرارات السليمة في أسرع وقت.

و أكد الحوامدة على اهمية وجود بيانات تتعلق بمستوى المخزون الاستراتيجي في الاردن، تكشف عن مخزون البلاد من المواد الغذائية والنفطية وغيرها من مخزونات استراتيجية.

واشار الحوامدة الى اهمية ربط هذه الخطة بالديوان الملكي أو مكتب سمو ولي العهد، لافتا الى ان مثل هذه الخطة يجب ان تكون عابرة للحكومات في حال رحلت اية حكومة تبقى هذه الاستراتيجية ثابته لا تغير.

وحول كثرة التطبيقات، أشار الحوامدة الى انها شتت المواطن ، لافتا الى ان كل وزارة لديها تطبيق وكل خدمة لديها تطبيق وهو ما أربك المواطنين و يجب العمل على تطبيق موحد للخدمات بعد الانتهاء من عمل قاعدة البيانات الوطنية الموحدة.

ولفت حوامدة الى انه قدم مقترحا حول استراتيجية التحول الرقمي و البيانات الوطنية الموحدة ، مشيرا الى ان ولي العهد تحدث عن أهمية جمع البيانات الوطنيه حتى يستفيد منها أصحاب القرار .

واعتبر حوامدة هذا المشروع في حال تم تطبيقه بأنه وطني، مبينا انه يعود بالفائدة على الدولة في جميع الأوقات وليس فقط في الازمات.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى