الرئيسيةمحلي

الأوقاف تعلن أسماء الفائزين بمسابقة ورتل

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي 

اعلنت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، امس الثلاثاء، بمناسبة احياء ليلة القدر عبر خدمة “زوم” عن أسماء الفائزين بمسابقة القرآن الكريم “ورتل” الدورة الأولى في ظل الإجراءات الوقائية والتدابير للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة إن الله تعالى أعطى رمضان المبارك قدسية ليلة القدر التي نزل فيها القرآن الكريم، وجعل القرآن الكريم دستورا للأمة وموجها لها وكلفنا بالعمل به، وأن أول آية نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم اقرأ، وعلى المسلمين أن يتدبروا القرآن الكريم، فهو إما حجة لنا أو علينا أمام الله تعالى يوم القيامة، فإما ان يدافع عن المسلم أو يشهد ضده.

وأشار الخلايلة إلى أن القرآن الكريم والصوم يأتيان يتشفعان لصاحبهما أمام الله يوم الموقف العظيم، داعيا المسلم إلى تلاوة القرآن الكريم والعمل، والتخلق به، وعدم هجرانه حتى لا يكون حجة عليه.

ودعا إلى الالتزام بالأوامر التي نص عليها القرآن الكريم، مؤكدا أن العلماء يقولون إن تلاوة القرآن وحدها لا تكفي إذا لم نلتزم به، وعلينا أن ندرك ذلك، ولا نتجاهل تعلمه وتدبره.

وأشار إلى أن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ذكرت بإن خلق النبي صلى الله عليه وسلم كان القرآن الكريم، أي أنه كان يقرأ ويعمل به، ويطبقه في حياته، وأن القرآن يعلم صاحبه الصبر على الابتلاء والامتحان.

وأوضح أن الوزارة أطلقت المسابقة “ورتل” تأكيدا على رعايتها المنبثقة من رعاية الدولة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني للقرآن، وتلاوته وتعلمه.

ولفت وزير الأوقاف إلى أن الأردن أطلق المسابقة الهاشمية الدولية بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، وكنا من الدول السباقة على مستوى العالم ولكن جائحة كورونا، حالت هذا العام من عقدها بجميع فروعها المحلية، والدولية للإناث والذكور، ومن هنا كان لا بد من إطلاق مسابقة “ورتل” عبر خدمة “زوم”.

وقال سماحة مفتي القوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي الدكتور ماجد دراوشة إن الدولة الأردنية أسست على خلق القرآن الكريم، وعندما تم تأسيس إفتاء القوات المسلحة قال جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه إن هذا الجيش من الجيش المصطفوي، فهو جيش مؤسس على العقيدة والدين.

وأشار سماحته إلى أن هناك احتفالية، ومسابقات دينية يشارك بها العسكريون والمجندات وأبناء العسكريون وأئمة إفتاء القوات المسلحة الأردنية، وهناك جوائز قيمة مخصصة من قبل إدارة جيشنا المصطفوي للفائزين من المشاركين، ويشرف عليها من أئمة الإفتاء.

وأوضح أن القرآن الكريم هو الأداء الأولى من أدوات النصر بالنسبة لنشامى القوات المسلحة.

وقال رئيس لجنة دور القرآن الكريم رئيس لجان المسابقات الدينية التي تنظمها وزارة الأوقاف الشيخ إسماعيل فواز الخطبا إن الله تعالى وهبنا في الأردن من يعنى بالقرآن الكريم طباعة وتلاوة وحفظا، ولدينا مسابقات دينية تقام سنويا تعرف بالمسابقات الهاشمية، ولكن نظرا لما تمر بها البلاد هذا العام من ظرف استثنائية، وبناء على توجيهات وزير الأوقاف تم إطلاق مسابقة القرآن الكريم وتلاوته الدورة الأولى “ورتل” من خلال خدمة الزوم.

وحول مسابقة رتل، أشار الخطبا إلى توزيع المسابقة على 3 فئات، وتجاوز عدد المشاركين 2600 مشارك، وبعد تقييم المشاركين من قبل لجان التحكيم جرى فرز الفائزين بواقع 10 مراكز لكل فئة مناصفة بين المشاركين من الذكور والإناث.

وقال رئيس لجنة التحكيم للمستوى الثالث بالمسابقة الدكتور حاتم السحيمات، إن لجان التحكيم وضعت أسسا ومعايير للمسابقة بمستوياتها الثلاثة لاختيار المشاركين وفرز الفائزين.

بدوره دعا مدير مديرية القرآن الكريم في وزارة الأوقاف إياد القضاة، الآباء والأمهات إلى دعم أبنائهم وتشجيعهم على تعلم القرآن الكريم وتلاوته وحفظه والعمل به.

وتخلل الاحتفال أناشيد دينية، وإعلان أسماء الفائزين بجميع المراكز، واستضافة عدد من الفائزين عبر خدمة السكايب.

–(بترا)

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى