الرئيسيةخاصمقالات

التحول الرقمي

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – وصفي الصفدي

التحول الرقمي عملية التحول الرقمي ليست مجرد مرحلة لحظية مبنية على ردود فعل نتيجة الازمات والمحن التي نتعرض لها خلال ممارسة حياتنا اليومية أو نتيجة لجائحة معينة مثل كورونا وتبدء عملية نشر المنصات، التطبيقات، الافلام التوعوية والثقيفية لنشر الوعي الرقمي بين الناس. عند الحديث عن التحول الرقمي، يجب ان يتمحور هذا الحديث ضمن أطر واستراتيجيات فيها وضوح الهدف وآثاره على الحياة داخل وخارج الدولة، والعلاقات المحلية، الاقليمية، والدولية ضمن اطار شمولي وتكاملي للخروج برؤية مستقبلية محددة الأهداف.

اقدم هنا ملخص مبسط للتحول الرقمي.

اولا-الرؤية: التحول الرقمي يجب ان يكون مبني على رؤية مستقبلية تهدف الى تعزيز وتحسين الاقتصاد والمجمتع والحياة للمواطنين. ثانيا-الهدف الأساسي: التحول الرقمي هو هدف استراتيجي تضعه المؤسسات، الشركات، الوزارات، الحكومات و/او الدولة بمفهموم شمولي ضمن خطة زمنية محددة الاهداف والاجراءات معززة بنتائج على مستوى القطاع/القطاعات المستفيدة من هذا التحول ومدى تأثير هذا التحول على المؤسسة، الشركة، الوزارات والدولة لتحقيق نمو مبتكر وشامل ومستدام يعمل على ايجاد فرص عمل، معالجة الفقر والبطالة، الحد من عدم المساواة، تيسير الاجراءات وتسهيلها، تحسين الخدمات المقدمة للعملاء/المواطنين، رفع كفاءة العمل والانجاز، وتحقيق اهداف التنمية المستدامة للدولة.

ثالثا-الأهداف: يجب وضع اهداف استراتيجية واضحة ضمن اطار زمني محدد ويكون لهذه الاهداف اثر مباشر على عملية التحول الرقمي: – تمكين المواطنين من امتلاك الأدوات اللازمة للاستفادة من الخدمات والمحتوى الإلكتروني.

– توسعة البنى التحتّية وتحديثها وتوسعة السعات لتمكين التكنولوجيا وسهولة الوصول للمعلومات وشبكات الإتصالات والانترنت. – تطوير البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي وادوات التحليل وانترنت الاشياء وبناء قاعدة بيانات كبرى.

– انشاء سوق رقمي وتجارة إلكترونية، التخليص الرقمي، والدفع الرقمي، الدعم اللوجستي الرقمي.

– دعم جميع القطاعات الفاعلة وتشجيع التحول الرقمي لدعم الاقتصاد فعلى سبيل المثال انشاء بيئة وتهيئة الزارعة الرقمية، المخزون الغذائي، النظام الغذائي الرقمي، الاحتياجات المحلية والدولية لمواكبة النمو السكاني واتمتت انظمة الزارعة والتطور الزراعي وتجنب المجاعات وتعزيز الإنتاجية وزيادة المشاركة في دعم الاقتصاد.

– دعم التعليم الرقمي والكتب الرقمية وبناء تعليم رقمي يعزز قدارات المهارات اللازمة لمواكبة التطور والتحول الرقمي.

– اعادة هندسة الهياكل التنظيمية داخل المؤسسات والدوائر والشركات والوزرارت وكافة المنظومات الإدارية بما يتناسب مع الوظائف والاجراءات ومتطلبات العمل اللازمة للتحول الرقمي. – رفع وتحسين كفاءة الاداء وخفض التكاليف وسرعة انجاز المعاملات وتقليل بيروقراطية العمل وتحسين خدمة وتجربة العملاء. – الموازنة وكفاءة الإدارة المالية والعمل على احلال نظام مالي موحد لكافة مؤسسات الدولة او داخل الشركات لتحسين ادارة الموازنة، ضبط النفقات، ادارة العطاءات، ادارة التدفقات المالية، زيادة الدخل ومكافحة التهرب الضريبي.

– دعم المحتوى وتعزيزه ضمن إطار ينسجم مع التحول ويحد من المحتوى الزائف والمعلومات غير الصحيحة ضمن قوانين ضابطة. – تهيئة البيئة المناسبة لدعم التدفقات المالية و جذب الاستثمار.

– بناء نظام الهوية الرقمية وأمن وحماية البيانات والمعاملات والجرائم الإلكترونية وحماية المستهلك.

– تمكين السياسات والإستراتيجيات الرقمية الحالية والمستقبلية ودعم التعاون الفعال بين مؤسسات المجتمع.

– بناء وتهيئة الكفاءات البشرية للتحول الرقمي عبر التعليم الفني والمهني قادر على ادارة التحول وتشغليه وتحسين القدرة على البحث والتطوير.

– انشاء ثقافة رقمية تشجع على ريادة الاعمال، والإبتكار وتحفيز الأفكار والعمل على نشر الوعي وتطوير المهارات الرقمية والعمل على محو الامية الرقمية لدى كافة فئات وشرائح المجتمع.

– تعزيز الشراكات بين القطاع الخاص والعام واصحاب المصالح المتعددين.

– الالتزام السياسي لتعزيز ادوات التمكين للتحول الرقمي وبناء الثقة بثبات السياسات على المدى البعيد.

– المتابعة والتقييم مع وجود ادوات لقياس الاداء وتأثير هذه الإستراتيجيات على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والخدمي.

رابعا-الخاتمة: نحن نعرف ان الأردن قدم أكثر من مشروع تحول الكتروني ورقمي من خلال استراتيجية الحكومة الإلكترونية التي اطلقت عام ٢٠١٣ واسترتيجية الرقمنة ريتش ٢٠٢٥ التي اطلقت في عام ٢٠١٦ ولكن هل يوجد لجنة عليا للتنسيق والاشراف على متابعة مشاريع التحول الرقمي وهل هناك داعي او ضرورة لتشكيل هيئة عليا للإشراف على مشاريع التحول الرقمي مثلما قامت مصر بانشاء ثلاثة هيئات رئيسية ضمن الاصلاح الهيكلي للتحول الرقمي فقامت بإنشاء المجلس الأعلى للمدفوعات، المجلس الأعلى للأمن السيبراني، والمجلس الأعلى للتحول الرقمي وتخصيص موازنة للتحول الرقمي.

اذا نظرنا اليوم فنجد مشاريع التحول تدار من قبل المؤسسات نفسها فأمانة عمان تقوم بإطلاق بوابة الخدمات الإلكترونية لخدمة عمان بمنحى عن كافة الخدمات البلدية الأخرى، جهود مشكورة لكن اليس من الموجب ان تكون لكافة البلديات تحت ادارة وزارة الادارة المحلية. الهدف هنا للتأكيد على ان عملية التحول الرقمي يجب ان تكون شمولية ومتكاملة. لا بد للاشارة هنا إلى ان عملية التحول بحاجة لاشراك جميع مؤسسات المجتمع وخاصة العملاء لتقديم خدمات ملائمة لهم وتناسب حاجتهم ترقى للمستوى او الهدف المنشود لتحسين الخدمات، تسهيل الاجراءات، رضا العميل، توفير الوقت والجهد، خفض التكاليف، سرعة الانجاز ورفع كفاءة الاداء.

وصفي الصفدي

خبير في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا، بخبرة تزيد عن عشرين عاما، وكان قد عمل في العديد من كبريات الشركات في الأردن والمنطقة العربية التي تعمل في هذا القطاع، في مناصب قيادية، مثل رئيس تنفيذي ومدير عام ونائب رئيس تنفيذي ونائب مسؤول التسويق. والصفدي له خبر واسعة في مجال تسويق العلامة التجارية، وإدارة الربح والخسارة، الإدارة العامة والتحفيز، التخطيط الاستراتيجي، الحملات التسويقية والترويجية، تصنيف الأسواق، العملاء، تطوير المنتجات، الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات، إدارة الموردين، الخدمات اللوجستية، المبيعات وتطوير الأعمال، خدمة العملاء، تطوير ومراقبة مؤشرات الأداء الرئيسية، التحول الرقمي، والتجارة الإلكترونية، والدفع عبر الهاتف الخلوي، والمحافظ المالية، والهوية الرقمية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى