الرئيسيةمحلي

مؤتمر “الايسيسكو”…… وزراء تربية وتعليم يناقشون دور وزاراتهم خلال جائحة “كورونا”

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الغد – الاء مظهر

 شارك وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي، في المؤتمر الافتراضي الذي نظمته امس، منظمة العالم الاسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الايسيسكو) عبر تقينة الاتصال المرئي تحت شعار “المنظومات التربوية في مواجهة الأزمات وحالات الطوارئ كوفيد- 19”.

وبحث وزراء التربية والتعليم في الدول الأعضاء في المنظمة خلال المؤتمر، الذي نظمته “الايسيسكو” بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بالمملكة العربية السعودية رئيسة المؤتمر لهذه الدورة، دور وزارات التربية والتعليم في دول المنظمة خلال جائحة كورونا.

واكد وزراء التربية والتعليم خلال المؤتمر على الحق في التعليم في هذه المرحلة الطارئة التي تمر بها الدول العربية كغيرها من دول العالم، فيما عرضوا للتجارب الناجحة لدولهم في ملف التعليم خلال جائحة كورونا، والتحديات الميدانية التي واجهت دولهم لتبادل الخبرات بشأنها.

وناقشوا سبل تعويض الطلبة في ظل تعليق دوام المدارس في دول المنظمة، واستعدادات الدول لتأمين العودة المدرسية للطلبة في حال استمرار جائحة كورونا، والتعامل مع التحذيرات التي اطلقتها منظمة الصحة العالمية بشأن تخفيف قيود الحجر الصحي قبل الأوان.

وعرض النعيمي خلال المؤتمر للتجربة الاردنية في مجال التعليم عن بعد في ظل اغلاق المدارس منذ بدء جائحة كورونا واستمرار الاسباب الموجبة لقرار الاغلاق.

واكد ان الوزارة تبنت منذ تعليق دوام المدارس، خطة متكاملة للتعليم لضمان استمرار تعلم الطلبة من خلال اطلاق العديد من المنصات للتعليم عن بعد، كمنصة درسك عبر شبكة الانترنت، وبث الدروس المتلفزة للطلبة عبر القنوات التلفزيونية “درسك 1″ و”درسك 2 ” لجيمع الصفوف، بالاضافة الى بث الدروس لطلبة الصف الثاني عشر(التوجيهي) عبر القناة الرياضية للتلفزيون الاردني.

وبين النعيمي، أن الوزارة اطلقت ايضا البرنامج التدريبي للمعلمين “للتعليم عن بعد” عبر منصة (www.Teachers.gov.jo)، الذي يتكون من 90 ساعة تدريبية، ويشمل محاور أساسية هي أدوات التعليم وغيرها من أدوات التكنولوجيا الحديثة، ومبادئ واستراتيجيات وتطبيقات تكنولوجيا التعليم، والتعليم المتمازج، والصف المعكوس، وعلم بثقة، والتدريس التأملي.

وأوضح ان الوزارة بدأت ايضا بإجراء التقييمات لطلبة المدارس عبر المنصات الالكترونية للتعليم عن بعد، بما في ذلك طلبة التوجيهي، بهدف تقييم تعلم الطلبة.

كما حفزت وزارة التربية والتعليم، بحسب النعيمي، معلميها لتفعيل حساباتهم على منصة نور سبيس التابعة للوزارة، وإنشاء الصفوف الافتراضية على منظومة “مايكروسف تيمز”، لخلق التفاعل بين الطلبة والمعلمين ومواصلة العملية التعليمية وتبادل الواجبات والاستفسارات، في الوقت الذي كثفت فيه حملاتها التوعوية الموجهة للاهالي والطلاب والمدارس لتشجيع عمليـة التعليم عن بعد.

وأكد ان الوزارة وضعت آليات لضمان وصول التعليم للطلاب الذين لا يملكون الوسائل التكنولوجية اللازمة.

وناقشت جلسات المؤتمر دور تطبيقات الذكاء الاصطناعي في تطوير المنظومات التربوية لضمان استمرارية آمنة للعملية التعليمية، ومبادرة “التحالف الإنساني الشامل”، التي أطلقتها الإيسيسكو لإرساء مقاربة إنسانية عالمية في مواجهة الأزمات والأوضاع الطارئة، ومساعدة دول العالم الإسلامي على مواجهة آثار الجائحة.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى