الرئيسيةريادة

“بيت الصادرات” تعتزم إطلاق برنامج لمساعدة الشركات الصناعية لمواجهة كورونا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الغد – طارق الدعجة

 تعتزم شركة بيت تنمية المشاريع والصادرات الاردنية اطلاق برنامج دعم فني قريبا من اجل مساعدة الشركات الصناعية على وزيادة الصادرات وتعزيز الاستفادة من تحديات فيروس “كورونا” المستجد وفق ما كشف نائب رئيس مجلس ادارة الشركة تميم القصراوي.

وقال القصراوي في تصريح لـ”الغد” إن “هنالك فرصة كبيرة امام الصناعة المحلية للاستفادة تحديات فيروس كورونا الذي انتشر في معظم دول العالم لزيادة الصادرات وفتح اسواق جديدة في ظل تزايد الطلبات الخارجية على شراء المنتجات الوطنية”.

وكانت الحكومة ممثلة بوزارة الصناعة والتجارة والتموين سجلت العام الماضي شركة “بيت تنمية المشاريع والصادرات الأردنية” بالشراكة مع القطاع الخاص برأسمال يبلغ 899 ألف دينار.

وتتمثل غايات الشركة في تنشيط الصادرات الأردنية وترويج الصناعة المستدامة للقطاع ورفع مستوى الوعي في المملكة فيما يخص صناعة تنمية وتمويل المشاريع الصغيرة. كما تتمثل غايات الشركة في تمويل المشاريع الصغيرة والترويج الاستثماري.

وأوضح ان الشركة قامت اخيرا بالتواصل مع المصانع المحلية من خلال استبيان يضمن عدة تساؤلات لقياس مدى تأثرها قبل وبعد فيروس كورونا المستجد خصوصا فيما يتعلق بمؤشرات التصدير وواقع الاسواق الخارجية التي تصدر لها اضافة الى الفرص المتاحة وذلك بهدف انشاء قاعدة بيانات من اجل تعزز نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف.

وتوقع القصراوي أن يتم الانتهاء من انشاء قاعدة البيانات نهاية الشهر الحالي ليتم بعدها تحديد اليات تقديم دعم فني للشركات لمواجه تحديات كورونا وتعزيز تواجد صادرتها بالأسواق الخارجية.

وأشار القصراوي الى ان الشركة ستعمل على مساعدة الشركات الصناعية ضمن مسارات عدة منها عمل منصات الكترونية لتعزيز توصلها من المستورين في مختلف دول العالم في ظل حظر السفر للخارج بالوقت الراهن.

وبين أن الشركة بدأت ايضا بالتواصل مع سفارات المملكة بالخارج من خلال التنسيق مع وزارة الخارجية وشؤون المغتربين من اجل الترويج للصناعة الوطنية ضمن الية محددة تحديد فرص المنتجات الوطنية في كل دولة.

ولفت القصراوي الى ان وجود فائض لدى المملكة من مدخلات تصنيع الكمامات والمنظفات والمستلزمات الصحية والمواد الغذائية الاساسية تغطي احتياجات المملكة لفترات زمنية طويلة.

وبين ان هنالك 22 شركة جديد بدأ بإجراءات التسجيل لإنشاء مصانع انتاج كمامات مشيرا الى ان الطاقة الانتاجية الحالية من الكمامات تصل الى 1.3 مليون كمامة يوميا في حين ان احتياجات المملكة لا تتجاوز 500 الف كمامة يوميا.

واكد القصراوي ان جائحة كورونا اثبت قدرة الصناعة الوطنية على تلبية احتياجات السوق المحلية من مختلف السلع الاساسية حيث لم يسجل بالسوق المحلية نقص من اي سلعة .

وأوضح أن مؤشر الصادرات الوطنية للشهر الماضي يظهر ارتفاع في قيمة صادرات منتجات الصناعات الغذائية والزراعية والثروة الحيوانية بنسبة 397% لتصل الى 187.9 مليون دينار بدلا من 37.7 مليون دينار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي اضافة الى قطاع الصناعات التعدينية بنسبة 15% لتصل الى 71.4 مليون بدلا 62.4 مليون مقارنة ايضا بنفس الفترة من العام الماضي.

وتتمثل غايات الشركة في تنشيط الصادرات الأردنية وترويج الصناعة المستدامة للقطاع ورفع مستوى الوعي في المملكة فيما يخص صناعة تنمية وتمويل المشاريع الصغيرة. كما تتمثل غايات الشركة في تمويل المشاريع الصغيرة والترويج الاستثماري.

وبحسب بيانات الشركة، تبلغ مساهمة الحكومة بالشركة 449 ألف دينار في حين أن مساهمة غرفة صناعة عمان 300 ألف دينار وغرفة صناعة الزرقاء 100 ألف دينار وغرفة تجارة إربد 50 ألف دينار.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى