الرئيسيةمحلي

60 أكاديمية ومسبحا وملعبا تخاطب وزير الصحة و”الأوبئة” رسميا لانقاذ 40 ألف موظف

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي 

الغد – خالد الخطاطبة

خاطب مسؤولو 60 ملعبا وأكاديمية ومركزا رياضيا ومسبحا وأكاديميات في مختلف محافظات المملكة، وزير الصحة د. سعد جابر ولجنة الاوبئة، لانقاذ هذه المنشآت الرياضية التي تعيش لحظات صعبة، أثرت على عملها وموظفيها ومرتاديها، بسبب الاجراءات التي فرضتها الحكومة، وتسببت في احتضار هذه المشاريع الرياضية التي تخدم قطاعا واسعا من المجتمع، إلى جانب إعالة الآلاف من العائلات، في ظل تشغيلها لحوالي 40 ألف موظف وعامل ومدرب.

وأشار أصحاب المراكز الرياضية في الألعاب الجماعية مثل كرة القدم، أو الألعاب الفردية مثل الكراتيه والتايكواندو والجوجيتسو والملاكمة والسنوكر والكيك بوكسينغ وغيرها من الألعاب الأخرى، في الكتاب الذي وجه إلى وزير الصحة، إلى أنهم لم يمارسوا أنشطتهم منذ بدء أزمة كورونا في 17 آذار (مارس) الماضي، الأمر الذي تسبب في صعوبات ومشاكل كثيرة، لا سيما وأنهم يعانون الآن من عدم القدرة على سداد القروض التي حصلوا عليها من البنوك، إلى جانب عدم القدرة على صرف رواتب العمال والموظفين والمدربين.

وتمنى أصحاب الأكاديميات والمسابح والمراكز التي يديرها نخبة من نجوم الكرة الأردنية السابقين والحاليين، على وزير الصحة النظر في مسألة السماح لهم بالعودة لممارسة أنشطتهم ضمن اجراءات السلامة.

وتضمنت الرسالة التي رفعها أصحاب الأكاديميات والمراكز والملاعب والمسابح إلى وزير الصحة ولجنة الاوبئة: “نحن مجموعة من أصحاب الملاعب والمراكز الرياضية والمسابح والأكاديميات الرياضية، نرفع الى معاليكم استدعائنا هذا وكلنا أملا بكم بمساعدتنا وانصافنا لما عرفناه عنكم من مساعدتكم للناس وحسن تدبيركم لادارة أزمة “كورونا”، حيث اننا ومنذ بداية الازمة بتاريخ 17 آذار (مارس) الماضي التزمنا الحجر في المنازل، ولم نمارس أي نشاط رياضي أو مهني في ملاعبنا أو مراكزنا أو مسابحنا، وحيث ان معظمنا لا يعمل الآن ومتعطلين ولا نستطيع العمل بسبب الحظر والمنع، وهناك التزامات مادية علينا من ديون وكمبيالات وشيكات للموردين من ثمن أجهزة وادوات وغيرها تم شراؤها لتجهيز ملاعبنا ومراكزنا والمسابح، وغير ذلك من رواتب المدربين والعمال والموظفين لدينا، الذين يزيد عددهم على 40 ألف موظف وعامل ومدرب بالاضافة الى مصاريف صاحب العمل الشخصية”.

وأضافت الرسالة: “لنا أمل كبير بكم بالموافقة على ممارسة أعمالنا ونشاطنا المهني والرياضي، علما بأننا سنلتزم بالتباعد بالصالات الرياضية وعدم ادخال أكثر من شخص لكل جهاز ومن ثم سنقوم بالتنظيف والتعقيم، ومن بعدها ادخال الفوج الثاني، وبالنسبة للملاعب سيلتزم رواد الملاعب بلباس الكمامة والقفاز وحفظ السلامة العامة، وبالنسبة للمسابح سنلتزم بفحص الحرارة، علما بأن التعقيم والكلور موجود اصلا في المسابح ويمكننا زيادته بنسبة مقبولة”.

واختتمت الرسالة: “كما نود إعلامكم وحسب معرفتكم بأن الرياضة لها دور كبير في رفع الوقاية والحماية من الحد من وباء كورونا اللعين.. نتمنى منكم الاخذ بعين الاعتبار لما سيحصل من ازمة اجتماعية واقتصادية على أصحاب الملاعب والمراكز الرياضية والمسابح والعاملين فيها”.

يشار إلى أن الخطاب الذي حصلت “الغد” على نسخة منه، وقع عليه أصحاب أكاديميات معروفة في جميع أنحاء المملكة، أملا في حل قريب لمشكلتهم.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى