اقتصاد

“بيجو” تدعم الأردن في مكافحة كورونا وتتوسع بالاستثمار و التشغيل في السوق الاردني

شارك هذا الموضوع:


توظيف أكثر من 20 موظفاً منذ تطبيق حظر التجول الشامل في المملكة، وستتم زيادة هذا الرقم ليصل إلى 100 موظفاً خلال الشهرين المقبلين.
توسعة السعة للمكاتب في الاردن ثلاث أضعاف في منطقة البولفارد تحضيرا لتوسع اكبر في هذا العام .

هاشتاق عربي – تأسس مكتب “بيجو” في الأردن في نوفمبر من العام الماضي، وهو ثاني مكتب إقليمي تقوم الشركة بتأسيسه بعد مصر. وبالرغم من تفشي الوباء، لاتزال “بيجو” ملتزمة بدعم وتعزيز قدرات فريق عملها في الأردن، حيث قامت بتوظيف أكثر من 20 موظفاً ومضاعفة مساحات مكاتبها بمقدار ثلاثة أضعاف منذ تطبيق حظر التجول الشامل في المملكة. وبحسب جاكسون ليو، من المرتقب أن يشهد هذا الرقم مزيداً من الارتفاع ليصل عدد الموظفين الجدد إلى 100 على مدى الشهرين المقبلين. كما تسعى “بيجو” باستمرار إلى استكشاف ودعم وتطوير النظام الإيكولوجي للشركات الناشئة المتخصصة في مجال التكنولوجيا الرقمية في الأردن..

كما تقوم “بيجو” بتحويل منصاتها عبر الإنترنت وقدراتها التقنية إلى مصدر معلومات موثوق. وتتوفر مجموعة من الإجراءات الهادفة إلى نشر الوعي بين الناس حول فيروس كورونا (كوفيد -19) والسياسات الحكومية على منصة “بيجو” لكافة المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط وحول العالم. كما يكمن الهدف من هذه المبادرة في تسخير شبكات “بيجو” الواسعة عبر الإنترنت لتقديم مزيد من الإرشادات المفيدة بحيث يكتسب مستخدموها معرفة مجدية ودقيقة حول كل ما يدور حولهم من مستجدات خلال هذه الفترة من التباعد الاجتماعي.

تجدر الإشارة إلى أن الأردن يسعى دون كلل لاحتواء وباء فيروس كورنا المستجد (كوفيد-19). ومن ضمن الإجراءات الاحترازية المبكرة التي قامت الحكومة الأردنية باتخاذها للحد من انتشار الوباء، فرض قيود على السفر وإغلاق الأماكن ودعوة السكان للبقاء في المنازل وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة القصوى والتواصل فيما بينهم باستخدام تطبيقات مثل (imo) وغيرها. وفضلاً عن ذلك، ولغرض الحد من تداول وانتشار المعلومات المغلوطة، دعت وزارة الصحة الأردنية المواطنين والمؤسسات إلى الاعتماد فقط على المعلومات الموثوقة المقدمة من المصادر الرسمية.

وفي هذا الصدد، تحدث جاكسون ليو، رئيس “بيجو تكنولوجي” لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا، “نعلم جميعاً بأننا اليوم نعيش في عالم يمرّ في ظروف متقلبة وحالة من عدم الاستقرار”. وأضاف قائلاً، “نحن عازمون على الوقوف بجانب الشعب الأردني وحكومته الرشيدة لنتمكن معاً من مكافحة الوباء وتخطي هذه الحالة الاستثنائية. ونؤكد مجدداً بأننا نتواجد اليوم هنا لأداء الدور المنوط بنا والمتمثل في دعم والوقوف إلى جانب المجتمع الأردني في هذه الظروف الحرجة على أمل أن نتمكن من نشر الوعي بين أفراده وإبقائهم على تواصل واطلاع دائم بكل ما يستجد بشأن هذا الفيروس، وكيفية المساهمة في احتوائه ووقف تفشيه.”

وزير الاقتصاد الرقمي والريادة في الأردن مثنى الغرايبة قال أن الأردن ملتزم تجاه الشركات العالمية المؤمنة بالمواهب والبنية التحتية الرقمية في الأردن بأن يبقي على الحوافز الضريبية والتشريعية ودعم توسع هذه الشركات للاستفادة مما يقدّمه الأردن للعديد من شركات التكنولوجيا العالمية.

ويأتي تعاون “بيجو” مع الحكومة الأردنية تماشياً مع الجهود العالمية المبذولة من قبل الشركة للعمل عن كثب مع الحكومات المحلية للتغلب على وباء كوفيد-19. وقد قدمت الشركة أيضاً الدعم للجهود المبذولة في سنغافورة والهند والصين وغيرها من الدول الأخرى حول العالم من حيث تقديم الإمدادات المالية والمعدات الطبية للمجتمع المحلي، وذلك بهدف مساندة جهود السلطات المحلية لحماية مواطنيها من التأثير المحتمل الناجم عن فيروس كورنا (كوفيد-19).

واللافت أن “بيجو” تبدي دائماً التزاماً راسخاً تجاه الأردن، وذلك من خلال الاستثمار بزخم في حضورها المؤسسي الملفت في عمّان. وقد شكل توجه الأردنيين نحو دمج المعرفة بالتكنولوجيا لتعزيز الإنتاجية والكفاءة على المستوى المحلي والإقليمي عموماً، مصدر إلهام للشركة، وهو ما جعلها تمضي قدماً نحو مساعدة المجتمع وإمداده بمزيد من الموارد التكنولوجية في إطار سعية لمكافحة تفشي الوباء.

وفي هذا الصدد، تحدث جاكسون ليو، قائلاً، “يعتبر الأردن من الدول الجذابة وسريعة النمو. ونعتقد بأن لدينا المعرفة الكافية والمهارات والقدرات اللازمة التي تمكننا من خدمة وتلبية احتياجات الأردن، كما أننا نلمس هناك إقبالاً ملفتاً من قبل شريحة الشباب على استكشاف والانخراط في مستقبل التكنولوجيا الرقمية.” وخلص جاكسون إلى القول، “نحن عازمون على مواصلة دعمنا للحكومة الأردنية والشعب الأردني، وتوسيع نطاق أعمالنا من أجل خلق المزيد من فرص العمل. ونتطلع إلى لعب دور فاعل في دفع عجلة التحول الرقمي في الأردن والمساهمة في تطور وازدهار المجتمعات.”

بادرت “بيجو”، شركة التكنولوجيا السنغافورية والمنتجة للعديد من التطبيقات الشهيرة الخاصة بالأجهزة المتنقلة مثل (imo) و”بيجو لايف”، مؤخراً بتقديم دعمها إلى الأردن للمساعدة في مساندة الحملة الوطنية لمكافحة واحتواء تفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) في المملكة. كجزء بسيط من المساعدة للأردن قامت الشركة بتقديم أكثر من 5000 كمامة “إن 95” و25000 كمامة طبية جراحية وتخصيص جزء من جهود “بيجو” العالمية للتعاون مع الحكومة الأردنية من خلال وزارة الاقتصاد الرقمي و الريادة في مساعيها لوقف تفشي وباء فيروس كورنا المستجد (كوفيد-19)

تمتلك “بيجو” قاعدة مستخدمين واسعة في دول مجلس التعاون الخليجي والتي تمثل أكثر من ثلث السكان في تلك المنطقة. وعالمياً، يصل عدد المستخدمين النشطين الشهري لمنصات مجموعة شركات “بيجو” إلى 400 مليون تقريباً.


مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى