الرئيسيةخاصريادة

رياديون في الحجر المنزلي ( 12) ……. هديل عنبتاوي

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – ابراهيم المبيضين

لم تكن تجربة ” ازمة الكورونا” وما تبعها من تداعيات وحجر منزلي وتباعد اجتماعي للريادية الاردنية هديل عنبتاوي كتجربة غيرها من الرياديين الارنيين، فقد كانت التجربة ” اصعب” و ” اكثر تعقيدا” وخصوصا ان الوقت لم يسعفها في العودة الى الاردن عندما كانت تزور الولايات المتحدة الامريكية في زيارة عائلية ولحضور مؤتمر دولي لجوائز القيادة العالمية.

غير ان التحديات التي واجهتها عنبتاوي لوجودها خارج الاردن نتيجة الحظر وفارق التوقيت الذي زاد من صعوبات التواصل اجتماعيا او من اجل تسيير امور العمل في الاردن، فضلا عن التحديات التي افرزها ” القلق” الكبير في الشأن الصحي وعدم وضوح الرؤوية المستقبلية لانتشار المرض وتداعياته على المديين القصير والمتوسط، كلها رأت فيها عنبتاوي ” فرصة كبيرة” لتطوير الذات وزايدة المهارات الشخصية للتعامل مع المشاكل اي كان نوعها.

وهديل عنبتاوي هي المؤسس والمدير التنفيذي لمختبر” ذا ألكمست لاب” ، وهو مركز تعليمي اطلق في 2012 ليطرح التفكير الناقد والإبداعي للأطفال من عمر 5-15 سنة بطريقة تفاعلية ممتعة ، ودست عنبتاوي الهندسة الصناعية في الجامعه الاردنية وتخرجت عام ١٩٩٢ واكملت ماجيستير ادارة الاعمال من جامعه ليستر في بريطانيا عام ٢٠٠٥ ثم حصلت على شهادة مدربة حياه معتمدة من الامارات عام ٢٠١٥. وهي حاصله على تدريب على وسائل التعليم التفاعلي من شركة العلوم الممتعه في اسبانيا

وعن فترة الحجر المنزلي تقول عنبتاوي : ” تجربتي مع الحظر تجربة مختلفه قليلا لاني كنت في زياره للولايات المتحدة الأمريكية لبعض الشؤون العائليه بالإضافه لحضور مؤتمر لجوائز القياده العالمية في منتصف شهر أذار ثم تصاعدت الأمور وتسارعت وتم إقفال الحدود ولم يتسنى لي العودة، غير اني بدأت الالتزام بالحجر في امريكا لتجنب المرض وتداعياته”. 

وترى عنبتاوي بان الوباء عالمي ولأول مرة جعل العالم متشابها في الإجراءات والتحديات.

وتوضح قائلة : ” ان وجودي خارج البلاد زاد تحديات الحظر بالنسبه لي:  فعلاوة على القلق في الجانب الصحي لوجودي في بلد غير بلدي فقد زاد فارق التوقيت بين امريكا والاردن من التحديات حيث كان هناك صعوبات وتاخير في حل المشكلات العالقة بالنسبه للعمل التي خلفتها أزمة كورونا و طبيعة عدم عودتي المتوقعه”. 

ورغم ذلك تؤمن عنبتاوي أن ”  التحديات بكل أنواعها تساعدنا على التطور إلى أشخاص أكثر تميزا وأكثر مهاراة في التعامل مع المشاكل وصعوبات الحياة”.

وتشرح : ” مثل كل الأزمات فهي تبدأ بمرحلة الهلع والفزع من الاحداث المرتبطة بانتشار المرض والتداعيات التي خلقها،  ومن ثم تبدأمرحلة التأقلم والدروس المستفادة والإستعداد و الخطط المتغيره بشكل مستمر.بالنسبه لي أرى أن الزمن أصبح متسارعا ومليئا بالمتغيرات والأحداث”. 

وتقول عنبتاوي : ”  بالرغم من إيماننا المطلق بالقدر وتوكلنا على الله في أنه يختار لنا الأفضل دائما تأتي التحديات لتختبر هذا الإيمان وإما أن تزعزه أو تعززه. وما لم نعمل على التعزيز لن نتخطى مرحلة الخوف”. 

وتضيف : ” أنا بشكل عام وقبل الأزمه أؤمن بفكرة الكهف الذي يأوي له الإنسان بين الحين والأخر ليراجع حساباته ويفكر في أهدافه والحياه بشكل عام ولا أقصد بشكل معقد وفلسفي بل أقصد أن كبر حجم التحديات التي جاء بها الوباء لا شك وضعتنا في لحظات تفكر نحن بأمس الحاجه إليها دائما و في مراحل مختلفه في حياتنا”. 

وكان الحجر بالنسبه لعنبتاوي كما تقول : ” فرصه للتأمل والتفكر وإعادة الحسابات على الصعيد الشخصي وعلى صعيد العمل وأتمنى أن ينتج عنها أشياء إيجابيه”. 

وتشير ال انها في الحظر ومنذ البدايات قررت أن تتابع إلا الأخبار العلميه عن الوباء والتوقف عن متابعة عداد الأرقام والإصابات العالمية.

وتقول عنبتاوي بانها قررت ايضا أن تتابع الورشات والبرامج التي من شأنها أن تدعم تطور الألكمست لاب وأيضا مشاركة ما تعلمته مع أي من المجموعات التي تضم سيدات أعمال.

وتلفت الانتباه الى ان فرق التوقيت كان عائقا في الكثير من الأحيان للتواصل مع سيدات الاعمال في الاردن وفريق العمل وخصوصا ان الجيران في المكان الذي اقطن فيه بامريكا ابدوا  الإزعاج الصادر ليلا فاضطرت الى التخفيف والاختصار في التواصل. 

وعن ابرز هواياتها تقول عنبتاوي : ” بالعاده وقبل الحظر أنا أمارس اليوغا والرياضه المنزليه با لإضافه للتلوين وباعتقادي ساهمت هذه الهوايات في التخفيف من توتر الحظربالنسبة لي.

وتختم قائلة : ” أتمنى أن تحل الأمور بسرعه وبأقل الخسائر وأن أعود للأردن لرؤية الأهل والأصدقاء وأن نخرج من هذه الأزمة أقوياء لمواجهة التحديات القادمة”. 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى