الرئيسيةشبكات اجتماعية

مغردون: عودة أزمة “كورونا” تخيب الآمال

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الغد – غادة الشيخ

خيبة أمل، تفشت على مواقع التواصل الاجتماعي منذ الإعلان عن إصابات جديدة لفيروس كورونا، جاءت هذه المرة من محافظة المفرق التي لم يسبق وان وقعت فيها اي اصابة بالفيروس، كل ذلك ياتي بعد مرو ثمانية ايام، لم يسجل فيها الاردن أي اصابة داخله.

انهزم رقم صفر. لم يعد التغني به لدى الأردنيين منذ اصابة المفرق قويا كما كان عليه في الايام الماضية.. فأمام ما حدث لسائق شاحنة لم يلتزم بتعليمات الحجر المنزلي، عاد الاردنيون من جديد إلى دائرة الخوف والتهديد من تطور تفشي فيروس كورونا في البلاد.

الخيبة هو شعور الأردنيين اليوم، بعد ما اعتبرواإنجازا ناجحا في مواجهة تطور الفيروس. قصر رمال بعثرته الرياح.. كانت آمالهم بان يمضوا على نحو قوي باتجاء البقاء في “صفر حالة”، لكن الرياح هدمت القصر الرملي، بفعل فردي، لم يكن لا على البال ولا على الخاطر وهو ما نشر موجة من الأسئلة المحتشدة بالخيبة من الأردنيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

“الغد” رصدت أبرز ردود الفعل الغاضبة التي انتشرت على موقع “تويتر”. المواطنة إيمان سلامة غردت متسائلة “أنا مش فاهمة، يعني الحكومة ما بعز عليها تعبها وتعب الشعب كل هالفترة؟ وما تعلموا من قصة من وقع على تعهد بحجر نفسه؟ كل الحق على الحكومة المفروض حجر لكل السائقين مثل ما عملوا مع الطلاب”.

فيما اعتبر المحامي عمر العطعوط في تغريدة له أن ما “أعلنه وزير الصحة بأنه سيتم تجهيز مكان لحجز السائقين عند حدود العمري بعد قصة سائق المفرق، سبق واعلنت عنه الحكومة عند اكتشاف سائق الشاحنة في اربد قبل أسابيع، ولم تقم بذلك واكتفت بالتعهد الخطي، خلافًا لكل الحدود الأخرى الجوية والبحرية. هذا خطأ من الحكومة وتكرر بلا داعي، وهي تتحمل المسؤولية مثلها مثل السائق غير المُلتزم تمامًا”.

وختم العطعوط تغريدته قائلا ان “الفكرة التي تحاول الحكومة ترسيخها بطريقة درامية مسرحية وبالصوت الجميل للوزير، بأن النجاح يُنسب لها والفشل سببه عدم وعي الشعب، أصبحت فكرة مُبتذلة وغير مقبولة!”.

الناشط معتز ربيحات لم يعجبه كما ظهر في تغريدته أن ينصب اللوم على سائق الشاحنة وكتب “لا شك بأن السائق ارتكب فعلا غلط، لكن يجب ألا ننسى أن الأخطاء التي حدثت كانت منذ دخول 245 سائق شاحنة من دون فحص”.

تلاه تعليق من متابع له على تويتر “موضوع السائق.. ازدواجية وإهمال واعتماد على التعدي الشخصي فقط لا غير”.

فيما نشر المغرد عبود العقرباوي “نحكي بصراحة.. الحكومة تتحمل المسؤولية الكاملة ليش ما يكون الحجر على الحدود وفحوصات الهم.. ليش ما يكون نظام التحميل باك تو باك على الحدود؟ للأسف الحكومة، أعادت الاصابات إلى الواجهة بسبب أخطاء الوزراء!”.

أما المواطن ليث علاونة؛ فنشر تغريدة غاضبة قائلا “إذا بتظل أي جهة رسمية تحكي باستخدام المصطلحات التالية: الانتهاء من، القضاء على، تنشيف كذا، تنظيف بدون موجود مطعوم أو علاج، فهذا شيء كارثي وتضليل غير مقبول!”.

فيما نشر صاحب حساب جو تغريدة: “اللي بطالب الناس تلتزم بالتعليمات وانه في جهل.. انت بتحكي عن شعب كامل، مستحيل تضبطه، لأنه أصلا الحكومات خلقت عنده اللاوعي المسؤول عن عدم الحجر، على كل من دخل هو الحكومة، لو تم التعامل من الحكومة بجدية ما تجاوزت الإصابات عشرين إصابة وكلها من الخارج، بس المسؤول مش دافع ثمن غلطه”.

إلى ذلك، ربما الدعابة التي انتشرت بشكل واسع على مواقع التواصل وتقول “نشكر إخواننا في المفرق على تشديد الاشتراك” وإن كانت لغاية التهكم، إلا أنها من الواضح أنها تهكم على طريقة الكوميديا السوداء، كشفت عن خذلان الأردنيين من عدم وصولهم الأمل الذي كانوا ينشدوه منذ أيام بأن يبقى الرقم صفر سيد المشهد في أزمة كورونا في الأردن.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى