الرئيسيةخاصريادة

رياديون في الحجر المنزلي ( 11 ) ….. أمال هشام السعدي

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم المبيضين

رغم ان الريادية أمال هشام السعدي وجدت في الحجر المنزلي الذي فرض في مواجهة تفشي مرض الكورونا المستجد وما تضمنه من وقت طويل من الفراغ ” شيئا غريبا”، كونها تعودت على النشاط والمشاركة في فعاليات ونشاطات ريادة الاعمال والتكنولوجيا التي كانت تتزاحم في مرحلة ما قبل ” الكورونا”، الا انها استطاعت في وقت قصير التأقلم مع الوضع وترتيب اجندتها اليومية في تسيير امور شركتها ومشاريعها ونشاطها الريادي. 

وامال السعدي هي مؤسس شركه VineTechs للحلول الرقمية ، تمتلك خبره ٢٠ سنه في تطوير البرمجيات. 

وتعمل السعدي حاليا  استشاريه في Mobile architecture و التحول الرقمي في شركه اورانج الاردن ، تخرجت من جامعه الاميرة سميه للتكنولوجيا قسم علوم الكمبيوتر ، وعملت في اكثر من مجال في قطاع تكنولوجيا المعلومات 

عن الحجر المنزلي: تقول السعدي : ” التزمت من اليوم الاول بقرارات الحظر ولغايه هذه اللحظة ، علما بانه كان من الصعب علي الالتزام بهذا القرار لان يومي في مرحلة ما قبل الازمة كان يكتظ بالنشاط والحيوية وعقد الاجتماعات والمشاركة في فعاليات ريادة الاعمال والتقنية”. 

وتوضح قائلة : ” كنت في المرحلة ما قبل الازمة نشيطه يوميا واحب التواجد في فعاليات ريادة الاعمال والتقنية وعقد الاجتماعات ذات العلاقة المباشرة بعملي او غير المباشرة حتى بعد انتهاء ساعات العمل، كما انني كنت احب اللقاء بالاصدقاء في القطاع وخصوصا في مركز ريادة الاعمال والتقنية ( مجمع الملك الحسين للاعمال ” ، ولذلك كان موضوع الحجر المنزلي غريب جدا “.

وعن تأقلمها مع الوضع تقول السعدي : ” تأقلمت سريعا مع الوضع واليوم لا اشعر بالملل ابدا ، فيومي يبدأ الساعه التاسعة صباحا مع فريق شركه اورانج حيث اعمل معهم يوميا لغايه الساعه الخامسة ؛ ثم ابدا بالعمل ع متابعه أمور الشركة عندي ومتابعه المشاريع ، حيث حاولنا المساهمة في اتاحه تطبيقات خدميه للمجتمع في ظل جائحة كورونا واطلقنا احدها على متجر جوجل”. 

ووجدت السعدي في مرحلة الحجر المنزلي ” قيمة كبيرة للوقت ” ، اليوم الوحد فيه 24 ساعة تكفي لانجاز كل النشاطات والاعمال، اخرج من اجتماع لادخل في اجتماع اخر، وخصوصا ان الفترة الماضية كانت خالية من الازمات لا سيما ازمات السير. 

وتقول السعدي : ” ان فترة الحجر المنزلي اتاحت لي وقتا كبيرا للعائلة مع اضافه أنشطه ترفيهيه لهم اثناء الحظر بالاضافة الى إبداعاتي المطبخيه لاول مره بالحياة ، حيث اعتمدت على متابعة اليوتيوب لمساعدتي في عمل طبق حلويات او مقبلات لاقوم بتجربته فورا ، حاليا عندي خبره في المطبخ ٤٢ يوما”. 

وتشير الى انها ” تأقلمت” في المكوث والعمل من المنزل ولكنها في الوقت نفسه تؤكد بانها ” مشتاقة”  لرؤية اصدقاءها وزملاءها وشرب القهوه معهم، كما انها تلفت الى انها ” تشتاق” للعب مع اولاد اخيها. 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى