الرئيسيةخاصريادة

رياديون في الحجر المنزلي ( 7 ) …… رزان خلفة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – ابراهيم المبيضين

مع الظروف الصعبة التي فرضتها ازمة الكورونا وما رافقها من اجراءات للحجر المنزلي وحظر التجول، كان قطاع التعليم من الاكثر تأثرا بهذه الجائحة ما اجبر الحكومة على تنفيذ مفهوم التعليم عن بعد كاجراء احترازي في مواجهة تفشي المرض.

في ظل هذه الازمة تأثرت وتوقفت العديد من المبادرات الاجتماعية ومنها مبادرة ” كرفان رزان” التي كانت تقدم الدروس المجانية للطلاب في المناطق الاقل حظا، حيث تأمل مؤسسة المبادرة ” رزان خلفة” مواصلة المبادرة عند عودة الحياة الى طبيعتها شيئا فشيئا ضمن اجراءات السلامة العامة المتبعة.

ورغم تأثر مبادرتها وتوقفها في الوقت الراهن، بيد ان الظرف الصعب والحجر المنزلي لم يوقف رزان خلفة عن متابعة تطوير نفسها ومعرفتها لتعاود ممارسة ابرز هواياتها وهي هواية القراءة والرياضة اليومية بالمشي في الاماكن المفتوحة القريبة من منزلها.

رزان خلفة هي معلمة لغة انجليزية و هي مؤسسة مبادرة كرفان رزان للتعليم المجاني حاصلة على شهادة البكالوريوس في  الأدب انجليزي في جامعة البترا.

ورزان خلفة هي سفيرة شركة امنية أمنية للتعليم، حيث كانت شركة أمنية تبنت المبادرة التطوعية للريادية رزان خلفة والخاصة بتدريس الطلبة مجاناً في المناطق الأقل حظاً، حيث قدّمت أمنية كرفان مجهزاً بالكامل لاستقبال الطلبة الذين يحتاجون لدروس تقوية، بطرق غير تقليدية في الإنجليزية والعربية والرياضيات، إذ تم تخريج ما يزيد عن 200 طالبة خلال الأعوام الماضية.

وتقول خلفة لهاشتاق عربي بان مبادرتها تأثرت بالحجر الصحي ، معللة ذلك : لان ” تعليم الطلاب اصبح عن بعد بالتنسيق مع مدارسهم و هذا يتطلب من الأهل جهدًا لحل الواجبات و مساعدتهم في فهم الدروس ولذا سيكون من الصعب عليهم أيضًا متابعة الدروس التي اعتاد الطلاب الحصول عليها معنا في الكرفان”. 

وتضيف خلفة : ” آلية التعليم في الكرفان أيضا تعتمد على تواصل الطلاب بعضهم ببعض و المشاركة و عن طريق اللعب و سيكون من الصعب تطبيق هذه الآلية عن بعد “. 

وتؤكد خلفة قائلة بان الحجر الصحي ساعدها في التقرب من العائلة و تمضية الكثير من الوقت معهم و خاصة بأن عملها كان يتطلب ساعات طويلة من العمل خارج المنزل.

وتقول : ” أصبحت اساعد عائلتي اكثر في أعداد الطعام و تعلم أكلات جديدة. الحجر الصحي وفر لنا وقتًا طويلًا للقراءة و اتمام الكثير من الكتب الي لطالما تم تأجيلها بسبب الانشغال الدائم و ممارسة الرياضة و خاصة المشي داخل المنطقة يوميا لمدة ساعتين”. 

وعن العبر التي تعلمتها خلفة من ازمة الكورونا تقول : ” تعلمت من الازمة ان نكون اقوياء وان لا توقفنا الظروف الصعبة عن محاولات تعليم انفسنا وتطوير مهاراتنا حتى لو كنا في المنزل، هناك الكثير من الوقت لعمل المفيد”. 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى