الرئيسيةدولي

علماء يطورون مادة معقمة تحمي بشدة من عدوى كورونا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

قال باحثون في جامعة هونغ كونغ للعلوم والتكنولوجيا، إنهم طوروا طبقة مضادة للفيروسات يمكن أن توفر حماية “كبيرة” لمدة 90 يوما من البكتيريا والفيروسات مثل كورونا المسبب لمرض كوفيد-19.

وأوضح الباحثون في الجامعة أن تطوير هذه الطبقة، التي يطلق عليها اسم “ماب-1″، استغرق عشر سنوات، ومن الممكن رشها على الأسطح التي يستخدمها الناس مرارا مثل أزرار المصاعد وحواجز السلالم.

وأورد جوزيف كوان، الأستاذ المساعد بالجامعة وأحد كبار الباحثين في الفريق الذي طور المنتج “هذه الأماكن تتعرض للمس مرارا وهي في نفس الوقت وسيط فعال جدا لنقل المرض. 

وتتضمن الطبقة التي تتشكل بعد رش المادة، الملايين من كبسولات متناهية الصغر التي تقاس بالنانو، وتحتوي على مطهرات يقول كوان إنها تظل فعالة في قتل البكتيريا و الفيروسات والجراثيم حتى بعد جفاف الطبقة.

 وأوضح كوان أنه على عكس وسائل  التطهير مثل المبيض والكحول المخففين، تم تعزيز “ماب-1” ببوليميرات تغلف وتطلق المطهرات عندما يلامسها البشر.

ويؤكد الباحثون أن الطبقة ليست سامة وأنها آمنة على البشرة والبيئة، أي أنها تحمي من فيروس كورونا، من دون تبعات جانبية.

وحصل المنتج في فبراير  على الموافقة على الاستهلاك من قبل الجهات الرسمية والمواطنين، وسيصل إلى أرفف المتاجر في هونغ كونغ الشهر المقبل.

وبمساعدة من مؤسسة خيرية محلية، تم رش الطبقة غير السامة بالفعل في منازل أكثر من ألف أسرة من ذوي الدخل المنخفض بالمدينة.

ولم تسجل هونغ كونغ، يوم الأحد، أي حالات إصابة جديدة بالفيروس ليظل العدد الإجمالي 1038 إصابة بالفيروس وأربع وفيات.

سكاي نيوز 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى