اقتصادالرئيسية

ترامب يدعم الاقتصاد بنصف تريليون دولار.. وإجراءات جديدة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

وقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، خطة مساعدة اقتصادية جديدة تقدر قيمتها بنحو 500 مليار دولار، بهدف دعم الاقتصاد الذي تضرر بشدة من القيود المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب أثناء توقيعه النص في المكتب البيضاوي، غداة إقراره في الكونغرس: “إنه خبر جيد للشركات الصغيرة وخبر جيد للعمال”، وفق ما ذكرت وكالة فرانس بر س.

وتهدف الخطة الجديدة البالغة قيمتها 483 مليار دولار إلى دعم الشركات، بالإضافة إلى المستشفيات التي اضطرت بسبب الوباء أن ترجئ بعض عملياتها، لتحرم بذلك نفسها من عائدات مهمة.

وهذه الخطة تخصص 320 مليار دولار للشركات الصغيرة والمتوسطة، و60 مليار دولار من القروض الموجهة لقطاعات أخرى منكوبة مثل الزراعة، و75 مليار دولار مساعدة للمستشفيات، و25 مليارا لتعزيز الكشف عن الفيروس.

أما المبالغ المخصصة للشركات الصغيرة والمتوسطة، فتضاف إلى 349 مليار دولار سبق أن رصدت لدعمها. وتمت الموافقة على تلك المساعدة في نهاية مارس، في إطار خطة الإنعاش التاريخية التي بلغت قيمتها 2200 مليار دولار.

وتعد الولايات المتحدة ، الدولة الأكثر تضررا من الوباء في العالم، إذ تجاوزت، الجمعة، عتبة الخمسين ألف وفاة بالمرض.

ومن جانبه، قال وزير الخزانة الامريكي ستيفن منوتشين الجمعة، إن إدارة ترامب “تدرس الحصول على حصص في شركات طاقة أميركية، كخيار محتمل في ظل سعيها لمساعدة قطاع النفط والغاز بالبلاد”، في ظل تفشي وباء ” كوفيد 19″. 

وقال ترامب، متحدثا بصحبة منوتشين خلال مناسبة بالبيت الأبيض، إنه يريد مساعدة قطاع النفط والغاز، واقترح إمكانية شراء الحكومة الاتحادية الوقود من أجل البلاد مقدما، وكذلك شراء تذاكر طيران مقدما.

وأضاف منوتشين: “نبحث مجموعة كاملة من البدائل”، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى