الرئيسيةمسؤولية اجتماعية

حاضنة أمنية لريادة الأعمال تنظّم جلسات حواريّة أسبوعية عبر الإنترنت …. لمناقشة تأثيرات كورونا على بيئة ريادة الأعمال

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي 

في إطار استراتيجيتها الهادفة لدعم بيئة ريادة الأعمال في المملكة، وكجزء من مسؤوليتها للمساهمة في وضع حلول للتحديّات الناجمة عن أزمة فيروس كورونا المستجد، أعلنت حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank،عن تنظيمها جلسات حوارية أسبوعية عبر الإنترنت لمساعدة الشركات الناشئة على فهم تطورّات السوق واستكشاف الاتجاهات والفرص المحتملة خلال الأزمة.

وخلال الجلسات التي تعقد مرتين كل أسبوع، وتبث على صفحة الفيس بوك الخاصة بحاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank، يناقش خبراء ومختصون أردنيون وأجانب تأثير فيروس كورونا على الأسواق، والاقتصادات والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة، وأبرز الطرق والأساليب التي تُمكّن بيئة ريادة الأعمال من الصمود والتغلب على الأوضاع الراهنة، إضافة إلى تقديم حلول ومقترحات للشركات الناشئة وأصحاب الأعمال لبناء قدراتها وتمكينها من البقاء وفهم السوق للتغلب على الوضع الحالي والاستفادة من الفرص المتاحة في هذه الظروف الاستثنائية.

وتناقش الجلسات المباشرة عدداً من موضوعات الساعة أبرزها؛ تسليط الضوء على قدرات الشركات الناشئة المحتضنة في The Tank على الاستمرار في ظل الأوضاع الراهنة، وطرقها المبتكرة لمواصلة خدمة عملائها، وبيئة ريادة الأعمال خلال أزمة كورونا: الفرص والتحديات، دور كورونا في تعزيز التعلم عن بُعد وخلق فرص للمشاريع المستقبلية، وما يمكن أن تفعله الشركات الناشئة لضمان استمرارية أعمالها خلال أزمة كورونا والنمو في المستقبل، وقانون الدفاع والشركات الناشئة.

ومن المقرر أيضاً، أن تناقش هذه الجلسات الموضوعات المتعلقة بريادة الأعمال النسائية وتمويل الشركات الناشئة والابتكار التكنولوجي خلال وبعد أزمة كورونا.

وشدد رئيس دائرة التسويق في شركة أمنية، زيد ابراهيم، على الخطوات الاستباقية التي تتميز بها حاضنة The Tank لتقديم حلول للظروف والتحديات المستمرة التي تمر بها بيئة ريادة الأعمال والشركات الناشئة وأصحاب الأفكار المبتكرة، مشيراً إلى أهمية الجلسات الحوارية المباشرة التي تقعدها الحاضنة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة كما دول العالم أجمع.

ولفت ابراهيم، إلى دور حاضنة The Tank  الريادي في توفير خدمات احتضان متكاملة للشركات ورواد الأعمال المستفيدين من هذه الخدمات، موضحاً أن العديد من هذه الشركات أصبحت اليوم نماذج يُحتذى بها على مستوى المنطقة، من خلال ما توفره الحاضنة من منصات عدة لدعم الريادة والابتكار، وطرح الأفكار المتجددة التي تخدم القطاعات المختلفة.

ووجّه ابراهيم الدعوة للمعنيين من وزارات الشباب والاقتصاد الرقمي والريادة والتعليم والصحة والثقافة، وطلبة المدارس والجامعات، والشباب، وأصحاب الشركات الناشئة، وخبراء التكنولوجيا للانضمام لهذه الجلسات الحوارية لإثرائها بخبراتهم وأفكارهم ومقترحاتهم.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى