الرئيسيةريادة

جامعة الأميرة سمية تحقّق المركز الأول في مسابقة الهاكاثون الدولية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

حقّق فريقٌ مشتركٌ ضمَّ جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا وجامعات عالمية، المركز الأول في مسابقة “الهاكاثون” الدولية التاسعة المنعقدة عن بعد في مدينة أبو ظبي، بتنظيمٍ من جامعة نيويورك، وضمت لجنة التقييم 24 حكماً من عدة شركات عالمية.

وتهدفُ المسابقة، في نسختها الحالية، إلى إيجاد حلول للحدّ من الآثار المترتبة على جائحة وباء فيروس كورونا.

وضّم الفريق الفائز الطالب عمرو الدراوشة، ممثلاً عن الجامعة، إلى جوار نخبة من الطلبة المتفوقين في مجال البرمجة الحاسوبية.

وجاء اختياره من بين 600 طالب عبر العالم، بعد أن تقدم فريقه بمشروع “بطل الصحة “، الذي يسخّر تقنية الذكاء الاصطناعي في التحليل الإحصائي للحالات المرضية، ويساعد في الحفاظ على الحياة.

وهنّأت سمو الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس مجلس أمناء الجامعة، الطالب الدراوشة وفريقه، معربة عن فخرها بمنجز عالمي جديد يضع الجامعة في الصدارة، مؤكدة أن الظروف الصعبة، لن تقف عائقاً أمام الأفكار الريادية للطلبة، مشيدة سموها بجهود الطلبة وحرصهم على المشاركة في مسابقات تدعم مسيرتهم، وتصقل مهاراتهم، وتتيح لهم فرص إثبات تميزهم، وتحفيز روح التنافس فيهم. وأعرب رئيس الجامعة، الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، عن سعادته بطلبة الجامعة وإنجازاتهم في شتى المحافل المحلية والدولية، وهو ما يحقق رؤى سمو الأميرة سمية بنت الحسن في وضع الجامعة بمصاف الجامعات المرموقة.

وأشار الرفاعي إلى أن الجامعة لم يقتصر دورها على الدراسة عن بعد، بسبب الظروف الراهنة، بل تعداه إلى المشاركة في مسابقات على المستويين المحلي والدولي.

وضم الفريق، إلى جوار الطالب عمرو الدراوشة، الطالب محمود عبد الهادي جامعة العلوم التطبيقية/الأردن، أليكسا سباجنولا جامعة بنسلفانيا/ الولايات المتحدة الأميركية، مات هيكفوز الجامعة الجديدة في أبو ظبي/ المجر، مونيكا تشانغ الجامعة الجديدة/ الولايات المتحدة الأميركية، الدنماركية نهال الجامعة الجديدة في أبو ظبي/ الإمارات العربية المتحدة، شمة محمد الغفيلي/ الجامعة الجديدة في أبوظبي/ الإمارات العربية المتحدة. يذكر أن المسابقة التي تُدعم من “إم آي تي هاكينغ ميديسن”، تهدف إلى تشجيع الابتكار في علوم الحاسوب، ودعم الشركات التكنولوجية الناشئة، إلى جانب تعزيز حضور التكنولوجيا المبتكرة، بما يعود بالفائدة على المجتمع. كما تتيح الفرصة للطلبة للمرور بتجربة عملية لتعلم كيفية تأسيس شركة تكنولوجية إلى جانب فريق متكامل ومحترف، من مرحلة ابتكار الأفكار واستعراضها، إلى تعلم لغات برمجة جديدة، وتصميم وتطوير تطبيقات الهاتف المحمول والويب.

–(بترا)

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى