الرئيسيةمسؤولية اجتماعية

“الصحة العالمية”: رسائل نصية توعوية لهواتف جميع سكان الكوكب بشأن كورونا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الغد – ايمان الفارس

أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) والاتحاد الدولي للاتصالات، عن البدء بإرسال رسائل نصية مباشرة لسكان كوكب الأرض على هواتفهم المحمولة، هدفها تناول الجوانب الصحية الحيوية للمساعدة بحمايتهم من “كوفيد – 19”.

وقال تقرير دولي مشترك صدر أمس عن منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي للاتصالات، اطلعت عليه “الغد”، إن الرسائل النصية، التي سيتم إطلاقها بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) مع شركات الاتصالات، ستصل إلى مليارات الأشخاص غير القادرين على الاتصال بالإنترنت للحصول على المعلومات.

وأكد التقرير ضرورة أن تضمن التكنولوجيا خلال الوقت الراهن إمكانية وصول الجميع إلى المعلومات التي يحتاجونها، مبينا أن التعاون سيبدأ في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ثم يتم تنفيذه عالميا.

وأشار التقرير ذاته إلى أن هذه الخطوة تهدف للوصول إلى الجميع برسائل صحية حيوية مهما كان مستوى اتصالهم، وسط إحصائيات قدرت وجود نحو 3.6 مليار شخص، لا يزالون غير متصلين بالإنترنت، في حين يعيش معظم هؤلاء الأشخاص في الدول المنخفضة الدخل، مضيفا أنه يوجد “في المتوسط ​​شخصان فقط من بين كل عشرة أشخاص متصلون بالإنترنت”.

وتبلغ نسبة انتشار خدمات الإنترنت في الأردن 89%، بعدد اشتراكات يصل إلى 8.5 مليون إنترنت، في حين تقارب نسبة انتشار اشتراكات الهاتف الخلوي في المملكة، حوالي 85% من عدد السكان، حيث يبلغ عدد اشتراكات الخدمة 8.7 مليون اشتراك.

وفي تفاصيل التقرير، دعا الاتحاد الدولي للاتصالات ومنظمة الصحة العالمية جميع شركات الاتصالات في مختلف أنحاء العالم للانضمام إلى هذه المبادرة للمساعدة في إطلاق العنان لقوة تكنولوجيا الاتصالات لإنقاذ الأرواح من “كوفيد – 19″، مشيرا لأن تبني هذه المبادرة على الجهود الحالية لنشر الرسائل الصحية، سيكون من خلال مبادرة “بي هيلثي وبي موبايل” المشتركة بين منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي للاتصالات.

ويعد مرض التاجية “كوفيد – 19” أول جائحة في تاريخ البشرية يتم استخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع في ظل إجراءات احتوائه، عبر الحفاظ على سلامة الأشخاص، وإنتاجهم، واتصالهم أثناء التباعد الجسدي.

وفي ضوء الإجراءات الاحترازية من فايروس “كورونا”، يستخدم العاملون الصحيون التطبيب عن بعد لتشخيص المرضى، في حين تعتمد المستشفيات على الاتصال لتنسيقهم وفرزهم.

وأكد التقرير أهمية دور شبكات وخدمات الاتصالات المرنة والجديرة بالثقة ضمن إجراءات مواجهة فايروس “كورونا” المستجد، حيث تلجأ المزيد من الدول والشركات والأفراد إلى التقنيات الرقمية للاستجابة والتأثير مع “كوفيد – 19”.

وبناء على هذا التعاون، يلتزم “الاتحاد” و”الصحة العالمية” بتحديد أفضل الحلول الصحية الرقمية القائمة على الأدلة وتوسيع نطاقها والاستفادة من التقنيات الحدودية، مثل الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة لتشخيص الفاشيات واحتواءها والتنبؤ بها بشكل أفضل وأسرع.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى