الرئيسيةمقالات

فرحة الرقم صفر

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي 

خبرني – سميح المعايطة

دائما ما يكون الرقم صفر في حياتنا عنوانا للفشل في العمل او الدراسة او حتى في مباريات كرة القدم ،فالصفر يعني غياب الانجاز وعدم القدرة على الانتقال الى الارقام الايجابية .

لكن العالم اليوم يسعى بكل جهد علماءه ومؤسساته الصحية وحتى مؤسساته الامنية والعسكرية التي تدير احكام الطوارىء في كثير من الدول بحثا عن الرقم صفر.

هذا الرقم اليوم غاية العالم الباحث عن يوم او ايام يكون فيها عدد الاصابات بالفيروس اللعين صفر ، وان يتكرر هذا الرقم اياما وايام حتى تكون البشرية او بعض دولها في امن وامان من صانع الموت والرعب الذي دخل اجسام مئات الالاف البشر في انحاء العالم وقضى على عشرات الاف الاشخاص في عشرات الدول بمافيها عالمنا العربي .

نبحث عن الرقم صفر ونبحث عن تلك الفرحة التي تعيدنا الى روتين كنا نراه مملا ، والى تفاصيل حياة كنا نعتقد انها تحتاج الى تغيير وان نتخلص منها .

اليوم الجمعه عشنا في الاردن نموذجا ليوم واحد من فرحة الرقم صفر عندما اعلن وزير الصحة في بلادي انه لا اصابات اليوم بفيروس كورونا ، وهو اعلان جاء في احد يومي الحظر الشامل الذي يلزم كل الاردنيين بالبقاء في بيوتهم لمدة يومين ،وبعد ان تجاوز عدد الاصابات الكلي في الاردن ٣٥٠ اصابة وسبع وفيات .

هي فرحة من نوع خاص لها اشباه لدى مواطني الدول التي عاشوا ظروفا غير طبيعية سواءا  كانت امنية او عسكرية او اي نوع من انواع الازمات التي تحرم الانسان من الحياة الطبيعية .

فرحة الرقم صفر ننتظرها في كل ارجاء العالم ، ونتمنى ان لا يطول انتظارها .

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى