الرئيسيةمحلي

جابر: الوضع في الاردن مستقر .. وأبناؤنا في الخارج غاليين

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – قال وزير الصحة الدكتور سعد جابر إن الوضع الصحي في الأردن مستقر، والحالات لا تزيد كبعض الدول التي تزيد بها الحالات عن 100 أو 200 حالة يوميا.

ودعا جابر المواطنين إلى الالتزام والتقيد بالابتعاد عن الآخرين مسافة آمنة لحماية أنفسنا.

وعن قضية الطلبة خارج الأردن، قال جابر لتلفزيون المملكة إن الموضوع يدرس يوميا في مجلس السياسات هذه القضية.

وبين جابر ان التوقيت في قانون الطوارئ يلزم الحجر على كل من يأتي، لذا، ندرس الأعداد، ومن أين يأتون، وفي ظل توقف الطيران التجاري هناك معضلات ومخاوف من انتقال العدوى إليهم في حال كان هناك إصابات في إحدى الطائرات.

وتابع جابر: أنا أب، وابنتي تدرس خارج الأردن، وانتظر قرارا كاملا، وأعتقد أنه يجب أن نجد حلا، ونحن قادرون على إيجاده”.

وخلال تفقده لمشروع مستشفى الطوارئ في مستشفى البشير قال جابر إن معظم مباني مستشفى البشير بنيت في السبعينيات، ونحن في مرحلة تحديث المباني القديمة.

وبين جابر : “المشروع يأتي استكمالا لمشروع متكامل، ويتماشى مع التطلع لتطوير خدمات الإسعاف والطوارئ في مستشفى البشير في إطار الخطة الحكومية الشاملة لتطوير أقسام الإسعاف والطوارئ؛ إذ يتميز المشروع بهيكلته التي تتيح إجراءات سريعة لاستقبال المرضى، وتصنيف حالاتهم المرضية”.

“هذه المرحلة تحتاج أسرّة حديثة في ضوء أزمة كورونا، وبالأخص أسرّة عناية حثيثة، وهذا المستشفى الجديد فيه ما يزيد عن 50 – 60 سرير عناية حثيثة وحديثة وأنظمة حديثة ستوفر البيئة المناسبة للأطباء والكادر، ومكانا ملائما للعلاج” بحسب جابر.

وبين أن “مستشفى البشير أكبر مستشفى تحويلي تابع للوزارة من حيث عدد الأسرّة، والكوادر الطبية والتمريضية والفنية والإدارية، وأعداد المراجعين، ولا سيما للإسعاف والطوارئ الذي يراجعه أكثر من 600 ألف مواطن سنويا”.

وأضاف جابر أن “أعمال تطوير وصيانة جرت للمستشفى على ثلاث مراحل مختلفة، بدأت عام 2002، ومستمرة حتى الآن، وبكلفة تصل إلى نحو 74 مليون دينار”.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى