اتصالات

رئيس وأعضاء مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الإتصالات يزور مجموعة الإتصالات الأردنية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

قام رئيس وأعضاء مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات وعدد من المدراء المختصون بزيارة اليوم إلى مجموعة الإتصالات الأردنية والتي تضمّ شركة الإتصالات الأردنية، وشركة البتراء الأردنية للإتصالات المتنقلة (اورانج موبايل)، والشركة الأردنية لخدمات نقل البيانات (اورانج انترنت)، التقى خلالها الوفد بالرئيس التنفيذي للمجموعة جيروم هينك والمدراء التنفيذيين بالمجموعة.

 

وهنأ رئيس مجلس مفوضي الهيئة المهندس غازي الجبور السيد هينك وذلك بعد أن تسلّم مهامه مؤخّراً كرئيس تنفيذي للمجموعة، مؤكّداً على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات مع شركات الإتصالات المختلفة وبشكل دوري والتي تأتي في إطارِ تعزيزِ الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وانطلاقاً من حرص الهيئة على التواصل مع كافّة شركائها من الأطراف المعنية في قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحفيز التفاعل الايجابي في بحث القضايا القطاعية المهمة.

وأضاف المهندس الجبور أنّ انتشار خدمات الإتصالات وبالأخصّ إنترنت عريض النّطاق، والوصول إلى مستوى فعّال من المنافسة بين الشركات المقدمة للخدمات ينعكس إيجابياً على ارتفاع جودة الخدمات وانخفاض أسعارها، الأمر الذي يشكّل هدفاً جاداً تسعى الهيئة نحو تحقيقه على النحو الذي يضمن تلبية رغبات المستفيدين من خدمات الاتصالات في المملكة، من خلال تنويع الخدمات المقدمة وبشكلٍ يواكب احتياجاتهم المتزايدة في ضوء تداخل خدمات الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات في كافة أوجه الحياة العملية.

 

وأشار المهندس الجبور إلى أنّ الآلية التي تحكم عمل الهيئة مع شركات الإتصالات المرخصة في المملكة تقوم على مبدأ العدالة وإتاحة المجال أمام كافة الشركات للمنافسة في تقديم الخدمات ضمن التشريعات المعمول بها. مبدياً التزام الهيئة بالحصول على التغذية الراجعة والملاحظات الواردة من كافة شركات الاتصالات المعنية والهادفة إلى انفاذ القرارات التنظيمية الصادرة عن الهيئة تحقيقاً لمصالح الأطراف كافة.

 

من جانبه ثمن الرئيس التنفيذي لـ  Orangeالأردن جيروم هاينك زيارة رئيس وأعضاء هيئة تنظيم قطاع الاتصالات للشركة واهتمامهم بالتواصل مع الشركة والقطاع الخاص.

وأكد هاينك على اهتمام الشركة وسعيها الدائم للتواصل مع الهيئة ووزارة الإتصالات وتقنية المعلومات للارتقاء بقطاع الإتصالات في المملكة وتقديم كل ما من شأنه المحافظة على المكتسبات وتعزيزها بالإضافة إلى السعي الدائم لتطوير القطاع ومواكبة كل ما هو جديد في هذا الشأن.

وأضاف أن المنافسة في تقديم الخدمة الأفضل والتكنولوجيا الأكثر تطوّراً وبسعر مناسب للمشتركين كان ومنذ اليوم الأول هدفا محورياً للشركة مؤكّدا على أهمية التواصل بين جميع الأطراف بشكل دوري وفاعل لترجمةِ الرؤية الملكية السامية بجعل قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة مركزا ورائداً لأقرانه في المنطقة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى