اتصالاتالرئيسية

فيروس ” كورونا” يضرب “رزنامة” عمالقة تكنولوجيا المعلومات والهواتف الذكية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الغد – ابراهيم المبيضين

بكل قوتها التقنية والاقتصادية لم تستطع شركات الهواتف والاتصالات والتكنولوجيا العالمية، مواجهة التأثيرات السلبية لانتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19) الذي يواصل انتشاره في مختلف دول العالم.

وأجبر هذا الفيروس منذ تفشيه أواخر العام الماضي عمالقة الاتصالات والتكنولوجيا على إلغاء مؤتمراتها السنوية الضخمة التي يواظب متابعو أحدث منتجاتها وتوجهات التقنية على متابعة “رزنامتها” في كل عام، كما ودفع كثيرا منها إلى تشجيع موظفيها على العمل من المنزل، أو إغلاق بعض فروعها ومكاتبها لا سيما تلك المتواجدة في الدول التي تشهد انتشارا أكبر للمرض.

وجرى الإعلان عن حالات إصابة ووفيات بسبب “كورونا” في 117 دولة في العالم حتى يومنا هذا، وكانت الدول الأكثر تأثرا بانتشار المرض: الصين، ايطاليا، وإيران وغيرها.

وألغت الشركات العالمية – التي تسهم جميعها في الثورة الصناعية الرابعة التي يشهدها العالم وفي تحويل الاقتصاد العالمي الى ما يسمى “بالاقتصاد الرقمي” – مؤتمراتها السنوية التي يرتادها مئات الآلاف من رواد التكنولوجيا الحديثة ويتابعها مئات ملايين المستخدمين للإنترنت والهواتف الذكية خوفا من تفشي فيروس كورونا وسط الزحام الذي تشهده هذه المؤتمرات التي يرافقها معارض تعرض فيها هذه الشركات احدث اجهزتها وتقنياتها الحديثة.

ومع الانتشار المتزايد لفيروس “كورونا” وإصابة أكثر من 119 ألف شخص به، وحصده أرواح أكثر من اربعة آلاف منهم حتى اللحظة، تسابق دول العالم الزمن لوقف انتشار الفيروس وتأثيراته السلبية التي تسببت في الاضرار بقطاعات اقتصادية مختلفة منها القطاع التقني، لكن انتشار الفيروس الذي بدأ في الصين دفع الشركات التقنية العالمية خلال الشهور الثلاثة الماضية لاصدار إعلانات متتالية لايقاف والغاء تجمعات ومنتديات ومؤتمرات عالمية تعرض فيها هذه الشركات سنويا احدث مستجدات التكنولوجيا الحديثة.

ولن تحرم الشركات العالمية متابعيها لا سيما من شريحة الشباب من الاطلاع على احدث المحتوى المتعلق بمؤتمراتها وتقنياتها وتوجهاتها واجهزتها الحديثة حيث اعلنت العديد منها انها ستوفر محتويات رقميو تتعلق بالاحداث التي كان من المقرر تنظيمها العام الحالي.

وترصد “الغد” أبرز المؤتمرات العالمية الضخمة التي جرى الإعلان عن الغائها خوفا من تفشي المرض.

إلغاء مؤتمر برشلونة للهواتف المتنقلة

أولى الصدمات الكبيرة كانت بداية الشهر الماضي عندما تم الإعلان عن الغاء دورة العام الحالي من مؤتمر برشلونة 2020 للهواتف المتنقلة، او ما يعرف بالكونغرس موبايل، والذي ينعقد في اواخر شهر شباط (فبراير) في مدينة برشلونة في كل عام.

وجاء الغاء المؤتمر والمعرض العالمي – والذي تعقده رابطة مصنعي الهواتف المتنقلة العالمية ” الجي اس ام اييه” – العام الحالي بعد العديد من قرارات الشركات الكبرى بعدم حضور المؤتمر خوفا من تفشي فيروس كورونا وسط الزحام المتوقع لرواد المعرض، حيث كانت شركات مثل ال جي وسوني وفيسبوك وامازون قد لغت حضورها هذا العام حفاظا على صحة موظفيها.

وللدلالة على ضخامة مؤتمر برشلونة، شهدت فعاليات المؤتمر في دروته العام الماضي 2019 مشاركة 2400 شركة تقنية قدمت من 200 دولة حول العالم، كما شهدت فعاليات المؤتمر حضور أكثر من 100 ألف شخصية من الخبراء وصناع القرار في القطاع العالمي.

إلغاء مؤتمر مطوري الألعاب السنوي

وأعلن منظمو GDC 2020 عن إلغاء مؤتمر مطوري الألعاب السنوي؛ بعد إعلان أحد المشاركين البارزين تلو الآخر “فيسبوك Facebook وسوني Sony ومايكروسوفت Microsoft وأمازون Amazon” عن الانسحاب من المعرض؛ لمخاوف من انتشار فيروس كورونا.

وكان من المقرر عقد المؤتمر في الفترة ما بين 16 و20 آذار (مارس)، وقال المنظمين في بيان: “نعتزم تماما استضافة حدث GDC في وقت لاحق من الصيف”.

“فيسبوك” تلغي مؤتمر المطورين F8

وفي بداية شهر اذار (مارس) الحالي جرى الاعلان ايضا عن الغاء مؤتمر تقني ضخم بسبب فيروس كورونا، حيث أعلنت شركة فيسبوك عن إلغاء عقد مؤتمرها الرسمي للمطورين F8 وذلك بسبب تداعيات انتشار الفيروس.

وكان من المتوقع أن يتم عقد المؤتمر خلال يومي 5-6 أيار( مايو) المقبل في مدينة سان خوسيه الأميركية، وستستعيض عنه فيسبوك بعقد جلسات صغيرة على مستوى محلي وبث المحتوى عبر الفيديو لجمهور أوسع بدلاً من حضوره في نفس القاعة.

وقالت فيسبوك أن قرارها هذا جاء نتيجة وضعها صحة المطورين والموظفين والجميع كأولوية قصوى لديها.

“غوغل” و”مايكروسوفت”تلغيان حدثين تقنيين كبيرين

وأعلنت شركة غوغل مؤخرا أن مؤتمرها Cloud Next الذي كان من المزمع عقده في سان فرانسيسكو قد تم إلغاؤه بسبب تفشي فيروس كورونا، كما أن مايكروسوفت قررت هي الأخرى إلغاء مؤتمرها MVP Summit في سياتل لنفس السبب والحفاظ على سلامة الحضور. لتكمل الشركتان بذلك سلسلة الإلغاءات الكبيرة التي طالت المؤتمرات والفعاليات التقنية منذ بداية الشهر الماضي.

وكان مؤتمر غوغل Cloud Next من المفترض انعقاده من 6 إلى 8 نيسان (أبريل) المقبل على شكل عدة فعاليات. لكن بعد اتخاذ القرار بإلغائه، قررت الشركة تحويل المحتوى الذي كانت ستقدمه للمشتركين إلى محتوى رقمي للاستفادة منه، وإعادة أموال الاشتراكات لهم وكذلك بدل الإقامة التي قاموا بدفعها عند التسجيل. وسيحصلون بذلك على خيار الوصول إلى المحتوى الرقمي كبديل.

وقررت مايكروسوفت من جهتها تحويل محتوى مؤتمرها MVP Summit إلى محتوى رقمي هذا العام على غرار ما فعلته غوغل، على أن يكون متاحا في موعد المؤتمر الأصلي بين 16 إلى 20 مارس الحالي.

“أبل” تطلب من موظفيها العمل عن بعد

وطلبت شركة ابل مؤخرا من العاملين في مقرها الرئيسي في وادي السيليكون العمل من المنزل إن كان ذلك ممكنا، وذلك احتياطا من الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

وفي وقت سابق، طلب المسؤولون في مقاطعة سانتا كلارا، حيث يقع مقر شركة آبل Apple Park الذي يعمل فيه نحو 12,000 شخص، من الشركات الكبيرة التفكير في مطالبة الموظفين بالتواصل عن بُعد، وإيجاد طرق أخرى للحدِّ من الاتصال المباشر.

وطلبت شركة آبل أيضا من موظفي منطقة سياتل بولاية واشنطن العمل من المنزل. وفي كاليفورنيا، ما تزال متاجر بيع التجزئة التابعة للشركة في مقاطعة سانتا كلارا مفتوحة.

يُشار إلى أن شركة آبل ليست الوحيدة التي طلبت من الموظفين العمل في المنزل، إذ سبقتها إلى ذلك شركات مثل غوغل ومايكروسوفت.

“تويتر” موظفون يعملون من منازلهم

وطلب موقع تويتر من موظفيه أن يعملوا من منازلهم، في خطوة تهدف إلى الإسهام في وقف انتشار فيروس كورونا المستجد، كما تقول الشركة.

وقال موقع التواصل الاجتماعي العملاق في تدوينة نشرها إنه يُلزم العاملين لديه في هونغ كونغ واليابان وكوريا الجنوبية بالعمل عن بعد.

وقالت الشركة أيضا إنها “تشجع بقوة” جميع موظفيها الذين يبلغ عددهم خمسة آلاف موظف في العالم على ألا يذهبوا للعمل من أماكن عملهم. ويأتي ذلك بعد يوم من إيقاف الشركة لجميع الرحلات والفعاليات غير الضرورية على جدول أعمال موظفيها.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى