اقتصادالرئيسية

أمازون تحظر مليون منتج يدّعي أنه يشفي أو يحمي من فيروس كورونا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

عالم التقنية

ندما تريد حماية نفسك من المرض الأكثر حديثاً إعلامياً اليوم بسبب فيروس كورونا المستجد، فإنك على الأرجح ستزور أكبر متجر إلكتروني وتنظر ما في جعبته، وهنا يأتي دور أمازون لمحاربة المعلومات المضللة.

أعلنت أمازون أنها حجبت أكثر من مليون منتج ومنعته من البيع على المتجر بسبب إدعاءات مغلوطة بأنه يشفي أو يمنع حدوث المرض الذي يتسبب به فيروس كورونا.

ولم تكتف أمازون بهذا، بل أيضاً حاربت مستغلي الظروف، حيث أزالت عشرات آلاف العروض بسبب التآمر السعري، وهو حالة رفع السعر بشكل مبالغ فيه لبعض المنتجات مثل الكمامات الطبية.

كانت أمازون قد حذرت مسبقاً كافة البائعين لديها من تغيير أسعار منتجاتها بشكل يفوق المعتاد بسبب الفيروس وارتفاع الطلب الكبير.

ولدى أمازون سياسة التسعير العادل التي تمنع مثل هذه الممارسات بحيث تضر ثقة الزبون بالمتجر، وتفرض أن تكون أسعار المنتجات على المتجر لا تزيد كثيراً عن الأسعار الأخيرة داخل أو خارج المتجر.

ورصدت حالات مضاعفة ثلاثة وأربعة مرات لأسعار بعض المنتجات التي يزيد عليها الطلب بسبب انتشار الفيروس، مثل كمامات N95 التي وصل سعر العلبة إلى 128 دولار بعد أن سعرها وسطياً 42 دولار.

حرب الشركات التقنية على الإعلانات والإدعاءات المضللة بخصوص المنتجات المرتبطة بفيروس كورونا الآن في أوجها. كانت فيس بوك قد منعت مثل تلك الإعلانات مؤخراً وكذلك انستجرام، وحتى منعت إدراج تلك المنتجات في قسم المتجر.

يذكر أن معظم الولايات الأمريكية لديها قوانين تمنع رفع الأسعار المبالغ فيه لبعض المنتجات مثل مياه الشرب والأدوية والأجهزة الطبية والمساعدات الصحية أثناء حالات الطوارئ.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى