اتصالاتالرئيسية

باحث يدعو إلى إغناء المحتوى العربي على شبكة الانترنت

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

بترا

دعا الدكتور مجدي صوالحة من كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات بالجامعة الاردنية إلى إغناء المحتوى العربي على شبكة الانترنت، نوعيا وكميا، من خلال تشجيع نشر الكتب المؤلفة باللغة العربية على الانترنت.

كما دعا في محاضرة له في مجمع اللغة العربية، اليوم الأربعاء، بعنوان: “الذكاء الاصطناعي: آفاق مستقبلية لحوسبة اللغة العربية”، وأدارها نائب رئيس جامعة الأميرة سمية للعلوم والتكنولوجيا الدكتور عرفان عوجان، الى تشجيع نشر المقالات المكتوبة بلغة عربية سلمية، والترجمة إلى اللغة العربية، والكتابة باللغة العربية السليمة في مواقع التواصل الاجتماعي. معتبرا إغناء المحتوى من التحديات الكبيرة التي تواجه العربية.

وأوضح صوالحة أن أبرز التحديات التي تواجه الباحثين الأكاديميين والمؤسسات البحثية في مجال حوسبة اللغة، هو أنه على الرغم من تجاوز عدد الأبحاث في حوسبة اللغة العربية 30 ألف بحث، إلاّ أنها لم تنتج تقنية متاحة، ولا منتجات تتناسب مع عدد تلك الأبحاث؛ ويعود هذا إلى أسباب منها، عدم نضج أكثر هذه الأبحاث لتصبح منتجات، وغالبا ما تعالج جزئية من اللغة لا تكفي لتكون منتجاً، كما تتسم بقصر العمر لارتباطها عادة برسالة للحصول على درجة جامعية، أو ورقة بحثية للترقية، وشح الموارد المادية الماثل في نقص التمويل.

وذكر ايضا من التحديات شح مصادر البحث والتطوير الحاسوبي اللغوي مفتوحة المصدر والتي تمثل البنية التحتية لعمليات البحث والتطوير؛ كالذخائر اللغوية النصية والموسومة، وأنظمة تحليل النصوص الصرفي والنحوي والدلالي، والمعاجم الإلكترونية، وفق صوالحة، وضعف التشاركية في المصادر اللغوية ونتائج الأبحاث بين الباحثين، وغياب الإطار النظري اللغوي الحديث لحوسبة اللغة العربية، وغيرها.

وعن الشركات العربية والغربية التي طورت منتجات مثل برامج الترجمة البسيطة والمعاجم الآلية، والتعرف الآلي على الحروف، والقراءة الآلية، أشار صوالحة إلى أن هذه الشركات واجهت تحديات حالت دون استمرارها؛ تمثلت في ضعف الطلب على هذه المنتجات في السوق العربي والعالمي.

وعرض صوالحة لمشاريع حوسبة اللغة العربية التي تقوم بها بعض المؤسسات الأكاديمية ووزارة التربية والتعليم في الأردن، ومنها: الذخيرة الأردنية العربية المعاصرة (JCCA)، والذخيرة القرآنية النحوية، وذخيرة المعاجم العربية، والمعجم الصرفي العربي.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى