اقتصادالرئيسية

فاتورة المملكة النفطية تتراجع 23.6 %

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي 

الغد

تراجعت قيمة الفاتورة النفطية للمملكة بنسبة 23.6 % العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه بحسب التقرير الشهري لدائرة الاحصاءات العامة.

وبحسب التقرير الصادر مؤخرا ، فقد تراجعت قيمة هذه الفاتورة إلى 2.1 مليار دينار بنهاية 2019 مقارنة مع 2.8 مليار دينار في 2018.

إلى ذلك، أشار التقرير إلى أن العجز في الميزان التجاري للمملكة، والذي يمثل الفرق بين قيمة المستوردات وقيمة الصادرات الكلية انخفض بنسبة 12.2 % العام الماضي إلى 7.8 مليار دينار، كما بلغت نسبة تغطية الصادرات الكلية للمستوردات 43.0 % خلال العام الماضي، في حين بلغت نسبة التغطية 38.2 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2018 بارتفاع مقداره 4.8 نقطة مئوية.

وأشار التقرير إلى أن قيمة الصادرات الكلية خلال العام الماضي بلغت 5.9 مليار دينار بارتفاع نسبته 7.3 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2018، وبلغت قيمة الصادرات الوطنية خلال العام الماضي ما مقداره 4.9 مليار دينار بارتفاع نسبته 6.8 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2018، وبلغت قيمة المعاد تصديره 910.1 مليون دينار خلال العام الماضي بارتفاع نسبته 9.9 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2018. أما المستوردات، فقد بلغت قيمتها 13729.1 مليون دينار خلال العام الماضي بانخفاض نسبته 4.8 % مقارنة بنفس الفترة من العام 2018.

وعلى صعيد التركيب السلعي لأبرز السلع المصدرة خلال العام الماضي، فقد ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من الألبسة وتوابعها بنسبة 11.0 % والبوتاس الخام بنسبة 9.0 % والأسمدة بنسبة 13.7 % والفوسفات الخام بنسبة 1.2 % والمنتجات الكيماوية بنسبة 27.5 %، فيما انخفضت قيمة الصادرات الوطنية من محضرات الصيدلة بنسبة 2.4 %. أما على صعيد التركيب السلعي للمستوردات فقد ارتفعت قيمة المستوردات من الآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها بنسبة 4.9 %، فيما انخفضت قيمة المستوردات من النفط الخام ومشتقاته بنسبة 23.6 % والآلات والأدوات الآلية وأجزائها بنسبة 0.1 % والعربات والدراجات وأجزائها بنسبة 16.7 % والحبوب بنسبة 5.0 % والحديد ومصنوعاته بنسبة 11.7 %

أما بالنسبة لأبرز الشركاء في التجارة الخارجية، فقد ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية إلى دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 2.1 % ومن ضمنها السعودية بنسبة 8.2 % ودول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا بنسبة 11.0 % ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 10.5 % والدول الآسيوية غير العربية بنسبة 5.3 % ومن ضمنها الهند بنسبة 2.2 % ودول الاتحاد الأوروبي بنسبة 7.0 % ومن ضمنها هولندا بنسبة 11.1 %، اما بالنسبة للمستوردات فقد ارتفعت قيمة المستوردات بشكل واضح من الدول الآسيوية غير العربية بنسبة 11.2 % ومن ضمنها الصين الشعبية بنسبة 11.5 %، فيما انخفضت قيمة المستوردات من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 7.8 % ومن ضمنها السعودية بنسبة 7.8 % ودول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا بنسبة 13.1 % ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 9.3 % ودول الاتحاد الأوروبي بنسبة 12.9 % ومن ضمنها المانيا بنسبة 11.5 %.

أما على الصعيد الشهري فقد بلغت قيمة الصادرات الوطنية 451.4 مليون دينار خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي مقابل 479.1 مليون دينار خلال الشهر ذاته من العام 2018، مما يشير إلى انخفاض مقداره 5.8 %. ويعود السبب في ذلك، إلى انخفاض قيمة الصادرات الوطنية من البوتاس الخام من 40.3 مليون دينار في شهر كانون الأول (ديسمبر) 2018 إلى 37.2 مليون دينار في نفس الشهر من العام الماضي بانخفاض بلغ 7.8 %، وانخفاض قيمة الصادرات الوطنية من الأسمدة الازوتية أو الكيماوية لتصل إلى 25.7 مليون دينار في شهر كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي مقارنة مع 32.5 مليون دينار في نفس الشهر من العام 2018 بانخفاض بلغ 20.7 %، وانخفاض قيمة الصادرات الوطنية من الفوسفات الخام من 30.5 مليون دينار في شهر كانون الأول (ديسمبر) العام 2018 إلى 25.8 مليون دينار في نفس الشهر من العام الماضي بنسبة 15.3 %، وانخفاض قيمة الصادرات الوطنية من محضرات الصيدلة من 69.9 مليون دينار في شهر كانون الأول (ديسمبر) العام 2018 إلى 53.9 مليون دينار في نفس الشهر من العام الماضي بنسبة 22.8 %.

كما انخفضت قيمة الصادرات الوطنية من اللحوم والأحشاء والأطراف الصالحة للأكل، والحيوانات الحية، والفيول أويل، واللدائن ومصنوعاتها، والآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها. وشكلت الصادرات من السلع المشار إليها ما نسبته 36.2 % من مجموع قيمة الصادرات الوطنية في شهر كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي مقارنة بما نسبته 47.0 % من قيمة الصادرات الوطنية خلال الشهر ذاته من العام 2018. وتشير البيانات إلى ارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من المنتجات الكيماوية غير العضوية بنسبة 54.2 %، والالبسة وتوابعها بنسبة 55 .3 %، ومصنوعات من حديد بنسبة 72.5 %، والنحاس ومصنوعاته بنسبة 56.7 %. كما وارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من الحلي والمجوهرات والمعادن الثمينة، ومحضرات اللحوم، والالمنيوم ومصنوعاته، ومحضرات الغسيل والصابون، والمنتجات الكيماوية المنوعة، والمواد النسجية في شهر كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى