الرئيسيةريادة

إطلاق مركز الابتكار والتطوير في الأمن العام بدعم من زين

شارك هذا الموضوع:

إهاشتاق عربي

زار جلالة الملك عبدالله الثاني أمس مركز الابتكار والتطوير في مديرية الأمن العام، الذي افتُتح مؤخراً وتم تجهيزه من قبل شركة زين، التي سخّرت إمكاناتها وخبراتها في مجال دعم الإبداع والابتكار وريادة الأعمال من خلال منصتها للإبداع (ZINC)، وقدمت كل سبل الدعم الممكنة لرفد جهاز الأمن العام، وذلك استكمالاً لتعاون الطرفين في سبيل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

وجاءت هذه الخطوة من جانب زين تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية بضرورة التعاون والتنسيق بين كافة مؤسسات الدولة والقطاع الخاص بما يصب في تحقيق المصلحة العامة ويخدم تلك المؤسسات للقيام بواجباتها على أكمل وجه، كما أن تأسيس المركز في مديرية الأمن العام جاء تلبيةً لمتطلبات المديرية المتمثّلة بضرورة وجود هذا المركز الذي سيكون له دور كبير في عمليات التطوير في المديرية.

وقامت زين بتجهيز المركز على غرار منصتها للإبداع (ZINC)، وزوّدته بأجهزة كمبيوتر واتصال إنترنت وألواح ذكية لعرض المواد والمشاريع خلال الاجتماعات، كما يحتوي على ركن خاص بالطباعة ثلاثية الأبعاد، بالإضافة إلى وجود عدة مساحات متعددة الاستعمالات ومجهّزة بأحدث المعدات، التي يمكن استخدامها لعقد الاجتماعات وورش العمل وغيرها، وستدير مديرية الأمن العام المركز بإسناد من كادر منصة زين للإبداع، كما سيتم تشبيك الشركات الناشئة والشباب الأردني من أصحاب الأفكار الخلاقة التي يمكن الاستفادة منها في تطوير منظومة الأمن العام وتزويدها بأحدث الابتكارات والبرمجيات التي تخدم مختلف عمليات المديرية.

وسيتم من خلال المركز احتضان الأفكار والابتكارات الجديدة من قِبل مرتبات الأمن العام والمواطنين والجهات والمؤسسات الأردنية والسعي نحو تطويرها وتوظيفها بما ينعكس على الأداء الشرطي ومستوى الخدمات المقدمة.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى