الرئيسيةريادة

الكرك: 30 فتاة بالكرك ينجحن في إنشاء شركات ريادية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الغد – هشال العضايلة

لم تقف الظروف الاقتصادية الصعبة وغياب فرص العمل، عائقا أمام إنشاء عشرات الفتيات في محافظة الكرك شركاتهن الخاصة لمشاريع ريادية، بعد تلقي الدعم والتأهيل الخاص من قبل إحدى حاضنات الأعمال والريادة وتطوير المشاريع ومشروع “هي تبتكر”، الذي يعنى أساسا بتوفير الدعم للفتيات.

وقالت مشاركات بالمشروع وممن حصلن على التأهيل والدعم المتواصل من الحاضنة، انهن وجدن كل المساندة والتأهيل من الحاضنة، التي وفرت تدريبا شاملا من قبل مختصين في مختلف المجالات، وحتى ظهور شركاتهن الخاصة والإنتاج والتسويق لاحقا.

وتعمل حاضنة الأعمال ” تي تي ” في محافظة الكرك وغيرها من محافظات المملكة على تطوير وتأهيل الفتيات نحو سوق العمل في مجال الأعمال الريادية، واستخدام التكنولوجيا في المشاريع الخاصة بالفتيات.

وقالت غيسون الضمور، وهي إحدى خريجات الحاضنة، انها استفادت من الحاضنة من خلال التدريب والتأهيل الخاص على مختلف البرامج المؤهلة للعمل في مشاريع ريادية وذات جدوى اقتصادية عالية تساهم في تحسين مستوى الفتاة الاقتصادي، مشيرة إلى انها تعمل على توفير فرص عمل ايضا لبعض الأشخاص.

وبين الضمور، انها قامت بتأسيس شركتها ومشروعها الخاص بدعم من الحاضنة والخاص بإنتاج ألوان خاصة للأطفال للعب فيها، بحيث تكون قابلة للأكل وغير مؤذية للأطفال على الإطلاق، مشيرة إلى أنها تقوم بتسويق إنتاجها في مناطق مختلف وهي في طور تحسين المشروع.

ونجود الطراونة وهي من الفتيات اللواتي استفدن من مشروع الحاضنة من خلال التأهيل والتدريب المختلف، أشارت إلى انها وبعد انتهاء التدريب على البرامج المختلفة، قامت بإنشاء شركتها الخاصة لانتاج منتجات خشبية من بقايا الاخشاب المستخدمة بكل شيء وخصوصا في الصناديق المستخدمة بنقل وحفظ الخضراوات.

وبينت انها وبالتعاون مع والدها تقوم الآن بإنتاج عشرات المنتجات الخشبية بإعادة التدوير وبجودة عالية جدا، وتقوم ببيع منتجاتها في مناطق مختلفة من المملكة، ولديها مردود مالي جيد يمكنها من الاستغناء عن الوظيفة.

وأكدت لانا احمد وهي إحدى الفتيات ممن حصلن على تأهيل الحاضنة، انها في نهاية البرنامج تمكنت من انشاء مشروعها الخاص بإنتاج العاب للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة للأطفال الموهوبين جدا، وهي العاب تجد سوقا وتدر عليها دخلا جيدا.

من جهتها أكدت المشرفة على الحاضنة “هي تبتكر” رفاه الطراونة، ان الحاضنة هي منظمة أردنية غير ربحية بدأت أنشطتها في قطاع ريادة الأعمال بين الشباب والنساء في العام 2010، من خلال نشر ثقافة ريادة الأعمال من خلال برامجها وفعالياتها وأنشطتها وحاضناتها، حيث وصلت إلى أكثر من 6000 مستفيد من الشمال إلى الجنوب.

واشارت الى ان الحاضنة تتعاون مع القطاعين العام والخاص بما في ذلك الحكومة، والقطاعات الصناعية، والشركات الكبرى، والجمعيات المدنية، والأوساط الأكاديمية لتعزيز التعاون والصلات بين حاضنات الأعمال، ومسرعات الأعمال، ومراكز الابتكار وأصحاب المصلحة الرئيسيين الآخرين في النظام الإيكولوجي لريادة الأعمال.

وبينت أن الحاضنة استقبلت في مدينة الكرك زهاء 500 فتاة من الباحثات عن فرص التأهيل والتطوير لريادة الأعمال، مشيرة أن الحاصنة تعمل على تطوير الأعمال وتعطي الاستشارات والتوجيه وتسجيل الأعمال والمشاريع وتدعم خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث تستضيف هذه الحاضنة حاليا 30 شركة ناشئة قائمة على المشاريع التكنولوجية تملكها إناث من الكرك.

وأضافت ان مشروع “هي تبتكر” يهدف إلى دعم ريادة الأعمال لدى النساء وتمكينهن في مجال ريادة الأعمال والابتكار ومواكبة التطورات التكنولوجية، وصقل مهاراتهن الإبداعية والشخصية للتوصل إلى مشروع ريادي صغير قابل للتطوير يحسن حياتها وتسلط الضوء على أهمية شراكتها في تعزيز التنمية الاقتصادية ودفع مجتمعاتنا نحو بيئة ريادة اأعمال محفزة النجاح والتطوير والإبداع، مشيرة إلى أن الفتيات يتلقين تدريبا وتأهيلا شاملا وحتى بدء الإنتاج بالمشاريع.

وكانت جلالة الملكة رانيا العبدالله زارت الحاضنة، واطلعت على البرامج التي تقدمها للفتيات بمحافظة الكرك، والتقت عددا من الفتيات المشاركات ببرامج الحاضنة والمشاريع التي انشئت بدعم من مشروع هي تبتكر.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى