الرئيسيةريادة

اليوبيل بالشراكة مع حمادة تطلقان فعاليات المنتدى الاقتصادي الشبابي الثالث عشر

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي 

نفذ طلبة معهد اليوبيل التابع لمؤسسة الملك الحسين فعاليات المنتدى الاقتصادي الشبابي تحت عنوان ” خطى ريادية نحو ازدهار اقتصادي”، بهدف الخروج بمجموعة من التوصيات الشبابية والطلابية لمجموعة من التحديات وأوراق العمل التي اختارها الطلبة للنقاش ضمن أولوياتهم الوطنية ومتطلبات العصر في مجالات الاقتصاد والريادة والتكنولوجيا.

وأوضح عطوفة السيد وليد النسور الأمين العام لوزارة الشباب والذي افتتح فعاليات المنتدى مندوبا عن وزير الشباب فارس بريزات في كلمته تفاصيل الاستراتيجية الوطنية للشباب 2019-2025 وتخصيص محور كامل بها للحديث حول الشباب والتمكين الاقتصادي والريادة، مبينا سعي الوزارة إلى خلق بيئة مؤسسية تمكينية للشباب على مستوى الاقتصاد، وهو ما يقوم عليه المنتدى.

من جانبها أكدت سهى جوعانة مديرة معهد اليوبيل التابع لمؤسسة الملك الحسين أهمية تنظيم الطلبة لفعاليات الملتقى والتقائه مع قيم المعهد ورسالته نحو تمكين الطلبة للتسلح بمهارات القرن الحادي والعشرين وتعزيز دورهم بالريادة وتنمية المجتمع عبر باقة برامجها وأنشطتها بما يدعم التعلم والتطور ويساعدهم على فهم التحديات لتفعيل دورهم في حل المشكلات. .

وأكد المدير التنفيذي لمجموعة مطاعم حمادة، محمود حمادة الشريك الدائم لأنشطة المعهد إيمان المجموعة بأهمية دعم الطلبة وبرامج التعلم الريادي عبر سلسلة برامجهم الداعمة للمنظومة التعليمية مما يعكس رؤيتها نحو التعليم كمستقبل الأمة والتركيز على مسؤولية القطاع الخاص بالشراكة مع الحكومة والمنظمات التعليمية في دعم التنمية.

وقدم حمادة شرحا حول برامج المجموعة في خدمة المجتمع ودعم الفئات الأقل حظا من خلال برامج متعددة، وتقديم الدعم للجهات التي تحمل ذات التوجهات والأفكار والقيم في دعم التنمية المستدامة. وتضمنت الجلسة الافتتاحية في الملتفى جلسة حوارية منوعة لمجوعة من الرياديين والرياديات وتحدث فيها كل من الرئيس التنفيذي لمؤسسة “نوى” أحمد الزعبي، ومؤسسة حاضنة الأعمال “فت إلي” سوار الخالد، وأصغر ريادي في الأردن، صاحب مبادرة “ناشونال داي-جوردان” جعفر وهبه، وضابطة الاحتضان في “ذا تانك” حاضنة المشاريع في شركة أمنية يسرى مشمش، عن دور حواضن الأعمال في دعم الريادة والمهارات التي يحتاجها الشباب ليتمكنوا من الانخراط في المشاريع الريادية وانعكاساتها على الاقتصاد الوطني. وخرج المنتدى بمجموعة توصيات تعالج قضايا الاقتصاد الرقمي والعملات الإلكترونية، دورحواضن ومسرعات الأعمال في الاقتصاد الأردني والريادة ،ودوافع بدء الأعمال وكيفيتها حيث قدم المشاركون حلولا ومعالجات لها من منظور شبابي وطلابي. نفذ هذا النشاط بالشراكة مع مجموعة مطاعم حمادة وبدعم من تانك- أمنية وفندق جينيفا.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى