اقتصاد

” المركزي”و”شومان” يوقعان اتفاقية دعم مشروع نشر الثقافة المالية المجتمعية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

وقع البنك المركزي الأردني اليوم الخميس اتفاقية دعم مشروع نشر الثقافة المالية المجتمعية مع مؤسسة عبد الحميد شومان تقدم المؤسسة بموجبها دعما مقداره نصف مليون دينار للمشروع.

ووقع الاتفاقية عن البنك المركزي محافظ البنك الدكتور زياد فريز وعن مؤسسة عبد الحميد شومان رئيس مجلس إدارة المؤسسة صبيح المصري.

ويهدف المشروع، الذي يقوده البنك المركزي بالتعاون مع عدة جهات من القطاعين العام والخاص وعلى رأسها وزارة التربية والتعليم ووزارة التخطيط والتعاون الدولي وجمعية البنوك في الأردن ومؤسسة عبد الحميد شومان، إلى نشر وتعميق الثقافة المالية في المملكة.

ويأتي نشر الثقافة المالية بهدف دعم النمو الشامل والمستدام، من خلال عدة برامج تستهدف مختلف قطاعات المجتمع الأردني، تعمل على نشر الوعي على المبادئ والمفاهيم الأساسية في المجال المالي والمصرفي وتمكين المواطن من إدارة مدخراته وممتلكاته الشخصية واستثمارها بالشكل الأمثل.

كما يهدف المشروع إلى التعريف بالخدمات والأدوات المالية التي تقدمها البنوك والمؤسسات المالية، بما يعمل على زيادة فرص الافراد والشركات في الوصول الى الخدمات المالية وتوسيع الاشتمال المالي، وتعزيز الاستقرار المالي والاقتصادي والاجتماعي في المملكة.

وكان البنك المركزي بدأ هذا العام بالعمل مع وزارة التربية والتعليم ومؤسسة إنجاز على برنامج التعليم المالي في المدارس، حيث تم إدراج مادة الثقافة المالية في المناهج المدرسية لطلبة الصف السابع الأساسي وسيتم ادراج هذه المادة في مناهج الصفوف العليا في السنوات المقبلة

 

وحضر توقيع الاتفاقية مدير عام البنك العربي نعمة الصباغ والمديرة التنفيذية لمؤسسة عبد الحميد شومان فالنتينا قسيسية، ونائبا محافظ البنك المركزي، الدكتور ماهر الشيخ حسن، والدكتور عادل شركس، ومدير صندوق الحسين للإبداع والمدير التنفيذي لدائرة الاستقرار المالي بالبنك المركزي محمد العمايرة.

ومؤسسة عبد الحميد شومان هي مؤسسة غير ربحية أطلقها ويمولها البنك العربي منذ عام 1978 وتعمل على الاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي من أجل المساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي، الأدب والفنون، والإبداع والتشغيل.

المصدر : وكالة الانباء الاردنية

 

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى