الرئيسيةمسؤولية اجتماعية

المركزية تويوتا تؤكد دور القطاع الخاص في الحفاظ على البيئة ….. خلال مشاركتها في ورشة عمل للمركز الوطني للعدالة البيئية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي 

كجزء من مبادراتها الرائدة في توفير بيئة نظيفة في الأردن، شاركت “المركزية تويوتا” في ورشة عمل “دور القطاع الخاص في حماية البيئة ودعم خطط التنمية المستدامة (المسؤولية المجتمعية وأثرها على التنمية البيئية)”، التابعة للمركز الوطني للعدالة البيئية، والتي نُظِّمت تحت رعاية معالي وزير البيئة الدكتور صالح الخرابشة، يومي الإثنين والثلاثاء 10-11 شباط 2020.

وممثلًا عن “المركزية تويوتا”، شارك المدير العام نديم حداد في واحدة من الجلسات النقاشية التي أقيمت يوم الإثنين، متحدثًا عن الأثر الذي يمكن لمؤسسات وشركات القطاع الخاص أن تحدثه إذا ركزت جهودها المجتمعية على البيئة والممارسات الصديقة بها. وأشار حداد إلى الدور الذي اتخذته تويوتا على عاتقها عالميًا ومحليًا من أجل تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عبر ابتكار وتطوير تقنيات الهايبرد، لتوفير مجتمع يعيش فيه الأفراد، والطبيعة، والسيارات بتناغم.

وقال حداد: “الحفاظ على البيئة التي نعيش فيها – والتي ستعيش فيها أجيالنا القادمة – والتعامل معها بلطف هو واحد من قيمنا التي نعمل كلنا كفريق لتحقيقها. سعدنا بدعوتنا من قبل المركز الوطني للعدالة البيئية للمشاركة في هذه الجلسة، وهو حافز لنا لنواصل دعم المبادرات التي تحدث أثرًا إيجابيًا طويل المدى على الأفراد، والمشاركة والتطوع فيها، لنكون مصدر إلهام لباقي الشركات في القطاع الخاص الأردني، خاصة قطاع السيارات”.

يذكر أن لدى المركزية تويوتا مساهمات بارزة في مجال الحفاظ على البيئة كإطلاق مشروع تنظيف غابة الشهيد وصفي التل، ومبادرة مكافحة رمي النفايات في المملكة، وتنظيف الغابات، وتصميم الشوارع الخاصة للمشي وقيادة الدراجات الهوائية، وحملات التثقيف الشبابي، وذلك بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية كأمانة عمّان الكبرى، ووزارة البيئة، والجهات غير الحكومية.

,تعدّ “المركزية” الوكيل الحصري لسيارات “تويوتا” و”لكزس” و”بايك” وشاحنات “هينو” في الأردن. ومنذ العام 1999، برهنت على مكانتها كشركة رائدة في مبيعات السيارات، وخدمات ما بعد البيع، وقطع الغيار، ولديها خمسة وكلاء منتشرين في المملكة. وتهدف “المركزية” إلى أن تكون شريكاً مدى الحياة للأردنيين، وخاصة الشباب، الذين ينعكس نموهم ونجاحهم إيجابياً على الشركة. وبالتالي، فإن بناء برنامج المسؤولية الاجتماعية المؤسسية والنهج الاستراتيجي الذي يقوم على المجتمع هو ما يجعل “المركزية” أكثر من مجرد وكيل، بل شركة فعالة تعمل من أجل تحسين المجتمع.

أظهرت “المركزية” التزامها الراسخ تجاه دعم المبادئ الأساسية لعلامة “تويوتا”، والتي تشمل القيمة مقابل المال والسلامة والجودة والابتكار والمسؤولية البيئية. وتترجم “المركزية” هذه المبادئ من خلال الخدمات الاستثنائية التي تقدمها، فضلاً عن مجموعة القيم المؤسسية التي تلتزم بها. ومن خلال تشكيلة الموديلات الواسعة، تلبي “تويوتا” مختلف توقعات العملاء ومتطلباتهم، حيث تشكّل كل سيارة من سياراتها عاملاً مكمّلاً لأسلوب حياة العميل، وتعكس ملامح شخصيته الفريدة.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى