الرئيسيةهواتف ذكية

بالأرقام.. “أبل” تضرب سويسرا في “أعز ما تملك”

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

سكاي نيوز

رتبط اسم سويسرا في أذهان الكثيرين بصناعة الساعات، التي تعد إحدى ركائز اقتصاد الدولة الأوروبية الصغيرة، لكن يبدو أن هذا القطاع يتعرض لضربة قوية من شركة “أبل”.

وذكر تحليل اقتصادي حديث، أن “أبل” باعت ساعات ذكية بزيادة قدرها 10 ملايين وحدة عن جميع مبيعات العلامات السويسرية الفاخرة من الساعات التقليدية، خلال عام 2019.

وأشار التحليل الذي نشرت نتائجه “سكاي نيوز”، إلى أن صناعة الساعات السويسرية  العريقة تخسر الحرب في مواجهة الساعات الذكية من “أبل”، وغيرها من الشركات، حيث تلقى الساعات الذكية رواجا أوسع.

وبينما ارتفعت مبيعات ساعات “أبل” بنسبة 36 بالمئة العام الماضي، عانت صناعة الساعات السويسرية من انخفاض بنسبة 13 بالمئة، بحسب التحليل.

ولا تحدد شركة ابل حجم مبيعاتها من الساعات أو الأجهزة القابلة للارتداء، أو تلك التي تستخدم في المنزل، لكن إجمالي هذه المنتجات حققت مبيعات بلغت 24.5 مليار دولار عام 2019، بزيادة قدرها 41 بالمئة عن العام السابق، وفق التقديرات.

وأوضح ستيفن والتزر، كبير المحللين في شركة “التحليلات الاستراتيجية”، أن شركات الساعات السويسرية العريقة، بما فيها “سواتش” و”تيسو” لم تعد تلقى راجا في السوق، لأن “أبل” تقدم منتجا أفضل في وجهة نظر المستهلكين.

وقال المدير التنفيذي لشركة الأبحاث نيل ماوستون: “لا تزال ساعات اليد التقليدية شائعة بين كبار السن من المستهلكين، لكن المشترين الأصغر سنا يميلون نحو الساعات الذكية”.

واكتسحت ساعات ابل الذكية الأسواق منذ إصدارها عام 2017، لكنها كانت في السابق تبيع وحدات أكثر من الساعات السويسرية بأكملها في ربع واحد من العام، وليس على مدار عام كامل.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى