الرئيسيةريادة

وزير التعليم العالي: نسعى لزيادة أعداد الطلبة المستفيدين من المنح والقروض

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي 

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محي الدين توق، إن الوزارة تسعى لزيادة أعداد الطلبة المستفيدين من المنح والقروض، من خلال تحويل الفائض في أعداد المنح التي خصصها مجلس الوزراء للطلبة أبناء إقليمي الشمال والوسط الدارسين في جامعات الجنوب إلى قروض يتم توزيعها على الطلبة حسب نقاطهم.

وأضاف خلال لقائه امس الثلاثاء، برؤساء مجالس الطلبة وممثليهم في مجالس الجامعات الأردنية الرسمية، أن هناك دراسة بتوجيه جزء من الدعم الإضافي للجامعات الذي أقرته الحكومة في موازنة العام 2020 لصالح دعم ميزانية صندوق دعم الطالب.

وكشف عن دراسة إجراء مناقلات في المبالغ المخصصة لدعم الجامعات لتوجيه جزء من هذه المبالغ لدعم ميزانية صندوق دعم الطالب، مشيراً إلى أن الصندوق يعاني هذا العام من عجز إجمالي بلغ قرابة 20 مليون دينار، وستقوم الوزارة بالإعلان عن هذه الإجراءات بصورتها النهائية وذلك بعد الانتهاء من دراسة جميع الاعتراضات التي تقدم بها الطلبة.

وبين الدكتور توق أن 76 بالمئة من الطلبة الدارسين في البرنامج العادي في الكليات والجامعات الأردنية الرسمية يدرسون على نفقة الدولة.

وقدر عدد الطلبة الذين استفادوا من صندوق دعم الطالب منذ تأسيسه عام 2004 وحتى عام 2020، نحو 391 ألف طالب وبكلفة تقديرية بلغت 335 مليون دينار، حصل 60 بالمئة منهم على قروض، و40 بالمئة منهم على منح، مؤكداً حرص الوزارة على استمرارية عمل الصندوق.

وأكد الدكتور توق أن الوزارة لم تقم بتخفيض أعداد الطلبة الحاصلين على منح وقروض لهذا العام، بل تم توزيع 35257 منحة وقرض بما يتناسب مع المخصصات المالية المتوفرة في موازنة الصندوق، حيث أن هذه المخصصات انخفضت هذا العام بمقدار 8 ملايين دينار تقريباً نتيجةً لقرار مجلس الوزراء الذي اتخذه في العام الماضي حيث تم إيقاف اقتطاع أقساط القروض من الطلبة وكفلائهم حتى يتوظف الطالب.

وأكد الوزير توق ثقته العالية بالإجراءات الدقيقة والشفافة التي نفذت من خلالها عملية ترشيح الطلبة المستفدين من البعثات والمنح والقروض الداخلية للعام الحالي حيث تم احتساب نقاط الطلبة وترشيحهم للاستفادة وفقاً للتشريعات النافذة في الوزارة.

وثمن جهود هيئة النزاهة ومكافحة الفساد بدورها في المراجعة والاطلاع على جميع الإجراءات التي قامت بها الوزارة لتنفيذ البعثات والمنح والقروض الداخلية، بناءً على طلب رسمي من الوزارة.

وأضاف توق أنه وبعد اجتماعه مع لجنة فلسطين النيابية فإنه سيخاطب رؤساء الجامعات الأردنية لمطالبتهم بدعم الحملة الوطنية الرافضة لصفقة القرن، والتي سيتم إطلاقها تحت عنوان “حقي وقراري”، مطالباً ممثلي الطلبة بحث طلبة الجامعات على المشاركة فيها للوصول إلى مليون توقيع رافض للصفقة.

وأشاد الطالب مهند خليفات من الجامعة الأردنية بجهود الوزارة، مبيناً أهمية رفع الكفاءات الجامعية واستمرارية العمل على تطوير سبل وآليات التدريس في الجامعات.

وركز الطالب نواف الخوالدة من جامعة آل البيت على استيعاب المبادرات الشبابية في الجامعات الحكومية والخاصة وصنع القيادات الشبابية والاستفادة من خبراتهم.

ودعت الطالبة بيان هارون من جامعة الحسين بن طلال إلى التشبيك بين الجامعات والمنظمات المعنية بالتوظيف والتدريب على الانخراط بسوق العمل.

–(بترا)

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى