اقتصادالرئيسية

مدينة إيطالية تعرض منازلها للبيع بقيمة دولار

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

الحصول على مكان خاص بك في أعماق الريف الإيطالي الجميل مقابل سعر زهيد يزيد عن دولار واحد بقليل فقط، أصبح هذا الأمر صيحةً جذبت العالم مؤخراً. 

وفي الفترة الأخيرة، عرضت مختلف الوجهات الريفية في إيطاليا شراء منزل فيها مقابل يورو واحد فقط، ولكن إذا كنت تفضل حياة المدينة، فلا تقلق، إذ انضمت إلى لائحة الوجهات هذه وأخيراًَ مدينة إيطالية بحسب سي إن إن. 

وشهدت مدينة تارانتو، وهي عبارة عن ميناء في ساحل بوليا، تضاؤل عدد سكانها في الأعوام الأخيرة، ويرغب مسؤولو المدينة في تغيير مصيرها. وقالت مستشارة التراث في تاراتنو، فرانسيسكا فيجيانو،   أن المدينة ستبدأ في عرض مباني مملوكة من قبل المجلس في البلدة القديمة للمدينة مقابل سعر مغري، وهو يورو واحد فقط. وكما هو الحال مع العروض السابقة، يجب على المشترين الإلتزام بتجديد ممتلكاتهم، وهي عملية قد تكلف آلاف الدولارات الإضافية.

ويهدف هذا العرض إلى إنقاذ المباني المتهالكة وزيادة السكان، يوجد حالياً 15 مبنى جاهز للشراء، وهناك احتمال عرض مباني أخرى للبيع أيضاً. وتتميز منطقة بوليا الجنوبية في إيطاليا بأطعمتها الشهية، وهندستها المعمارية الصخرية، وبلداتها الساحلية، ومع ذلك، فهي تٌعد أكثر فقراً من الوجهة السياحية الشهيرة، توسكاني. وتُعرف المدينة بمصانع الفولاذ فيها، والتي تخضع للانتقاد بسبب انبعاثاتها الملوِّثة، ومن شأن إغلاق مصانعها أن تؤثر بشكل كبير على اقتصاد المدينة.

وتقول فيجيانو إن هذه الحملة التي تعرض المنازل مقابل يورو واحد هي مجرد جانب واحد من جوانب إنعاش المدينة، والتي تقودها السياحة.  وشرحت فيجيانو قائلةً: “لدينا ميناء كبير، والرحلات البحرية تعود إلى مدينتنا. ولذلك، إنها خطة انتقالية كبيرة تستوعب كل شيء، مثل الاستثمار والسياحة”. وإضافةً إلى ذلك، ترى فيجيانو  أن الطقس الربيعي الدائم للمدينة جذاب للغاية. 

ومن أكثر المباني البارزة في المدينة هي مبنى “Castello Aragonese”، وهو عبارة عن حصن ضخم بني في القرن الخامس عشر. ويُعد معبد بوسيدون، الذي يعود تاريخه إلى القرن السادس قبل الميلاد، من المعالم التي يجب على المرء تفقدها.

ويقدم المعبد لمحة رائعة عن الحياة في تارانتو في الماضي باعتبارها مستعمرة يونانية قديمة. وعند ترميم السكان الجدد لمنازلهم، يجب عليهم أخذ النمط المعماري وجماليات المباني الموجودة بعين الاعتبار، وشرحت فيجيانو موضحةً: “في إيطاليا، لدينا قواعد صارمة للغاية بشأن الهندسة المعمارية، والأماكن التاريخية من الحكومة المركزية”. وحتّى الآن، أصبح هناك اهتمام واسع النطاق بشأن مدينة تارانتو. وأشارت فيجيانو إلى وجود استفسارات من مشترين محتملين من أمريكا الجنوبية، وأمريكا الشمالية، وجميع أنحاء أوروبا. ومع أنها لم تتفاجأ من الاهتمام الذي حظت به المدينة، إلا أنها لم تتخيل أن الاهتمام سيأتي من جميع أنحاء العالم.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى