الرئيسيةتكنولوجيا

الحكومة البريطانية تشدد قوانينها على منتجات المنزل الذكي

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

تخطط الممكلة المتحدة لفرض قانون جديد من شأنه أن يضبط منتجات إنترنت الأشياء(IoT) بشكل أكثر صرامة نظراً لحساسية هذه المنتحات على أمان المستخدمين وانتشارها الواسع في البيوت.

ويتضمن القانون المقترح ثلاث نقاط رئيسية لتعزيز أمان المستخدمين عند إقتناء منتجات و أدوات المنزل الذكي والتي تشمل كاميرات المراقبة وأجهزة التلفاز الذكية ومتعقبات الصحة والأجهزة والمعدات الاخرى المرتبطة بهذا المجال.

أولى هذه النقاط هو عدم اعتماد المصنعين على كلمة مرور موحدة لضبط الجهاز واعتماد كلمات مرور فريدة غير قابلة لإعادة الضبط عن طريق إعدادات ضبط المصنع.

والثانية هي ضرورة تضمين المصنعين نقطة تواصل مباشرة في الأجهزة يستطيع عن طريقها المستهلك الإبلاغ عن أي ثغرة من شأنها أن تهدد امن وسلامة الاستخدام.

أما الثالثة فتتعلق بتوضيح المصنعين خريطة دعم المنتجات بتحديثات الأمان للجهاز بطريقة واضحة وبشفافية تامة عند قيام المستهلك بشراء المنتج ليكون على بينة من مدى فعالية تحديثات الأمان على طول فترة الاستخدام.

وتعد مواد تنظيم منتجات إنترنت الأشياء المقترحة من الحكومة البريطانية واضحة بشكل كبير من وجهة نظر المصنعين وأتت بعد فترة كبيرة من المشاورات لتنظيم هذا النطاق الحساس في ظل تنامي استخدام هذه المنتجات على نحو كبير.

نمو كبير في سوق منتجات المنزل الذكي

حيث أوضحت بحوث ودراسات حكومية إلى أن حوالي 75 مليار جهاز متصل بالإنترنت سيكون في البيوت على مستوى العالم بحلول عام 2025؛ فيما تأمل أن مثل هذا التشريعات والقوانين أن تساعد في حماية المستهلك وتمنع من هجمات القرصنة التي سبق وشهدتها مناطق واسعة من العالم نظراً لهشاشة وسائل الأمان المستخدمة في حماية هذه الأجهزة.

عالم التقنية

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى