الرئيسيةهواتف ذكية

Huawei FreeBuds 3 وHuawei WATCH GT 2 تفوزان بجائزتين ….. خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (CES) 2020

شارك هذا الموضوع:
هاشتاق عربي 
لم تكتفِ سماعات Huawei Freebuds 3 True Wireless Earbuds اللاسلكية وساعة Huawei WATCH GT 2 بجذب اهتمام وسائل الإعلام العالمية المعنية بقطاع التكنولوجيا فحسب، بل حاز المنتجان على جائزتين عن أدائهما المذهل خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (CES) 2020، حيث فازت السماعة بجائزة “أفضل منتج في المعرض”، في حين نالت الساعة جائزة “اختيار المحرر”.

وتُشكّل سماعات Huawei FreeBuds 3 True Wireless Stereo Earbuds جزءًا أساسيًا من استراتيجية الأجهزة السمعية لشركة هواوي، حيث نجحت مجددًا في استقطاب اهتمام سوق الأجهزة الصوتية عالية الجودة. وتُعدّ Huawei FreeBuds 3 أول سماعة بلوتوث في العالم بتصميم Open-Fit مزودة بتقنية إلغاء الضجيج النشطة، ومعالج Kirin A1 للأجهزة القابلة للارتداء من هواوي. وعلاوة على ذلك، تضمن هذه السماعات لمستخدميها تجربة اتصال سريعة ومستقرة وجودة صوت متميّزة. وطرحت السماعات للمرة الأولى في شهر أيلول 2019 خلال فعاليات معرض “إيفا” في ألمانيا، والتي حازت فيه على 11 جائزة إعلامية.

ولا تقتصر ميزة إلغاء الضجيج النشطة التي تتمتع بها سماعات Huawei FreeBuds 3 على تجربة الاستماع إلى الأغاني فحسب، بل تتجاوز ذلك لتلبي تطلعات المستخدمين لإجراء المكالمات بكل وضوح. ويمكن لتصميم هواوي الإيروديناميكي لفتحة الميكروفون أن يلغي ضجيج الرياح بكل فعالية؛ إذ سيتولى الجزء السفلي من القناة الهوائية، والتي صممتها هواوي، مهمة إعاقة دخول الرياح إلى القناة، ما يسهم بشكل كبير في الحد من الضجيج الذي يسبّبه الاحتكاك الحاصل بين الرياح والميكروفون.

وإلى جانب خوارزمية 3A لإلغاء الضجيج (الإلغاء التلقائي للضجيج، والتحكم التلقائي، وإلغاء صدى الأصوات)، تُعزز سماعات Huawei FreeBuds 3 من مستوى الصوت، بينما تعمل على خفض الضوضاء المحيطة في الوقت ذاته. وحرصت هواوي بشكل مبتكر على تزويد سماعاتها الجديدة بخاصية استشعار العظم لالتقاط اهتزازات عظام الرأس، وتقديم عرض رائد من خلال ميكروفونها المزدوج المخصص لإلغاء الضجيج. وستضمن هذه المزايا وضوحًا عاليًا في درجة الصوت حتى في محطات المترو المزدحمة وأكثر المطاعم صخبًا.

ومن ناحية أخرى، منحت “بوكيت ناو” جائزة “اختيار المحرر” لساعة Huawei WATCH GT 2 عن تصميمها المتميّز وشاشتها الفريدة ودقة مراقبتها لمعدل ضربات القلب ومتانتها الاستثنائية. وتحتوي الساعة المتميّزة على معالج Kirin A1 المخصص للأجهزة القابلة للارتداء، والذي طورته هواوي، حيث يدمج وحدات معالجة البلوتوث المتقدمة، ووحدة معالجة قوية للإشارة الصوتية، ومعالج تشغيل تطبيقات باستهلاك منخفض للطاقة مع وحدة إدارة منفصلة للطاقة، ما يتيح قدرات حوسبة فائقة من حيث توفير الطاقة وعمر بطارية استثنائي يصل إلى أسبوعين.

وعلاوة على ذلك، توفر الساعة الذكية الجديدة المزيد من الأوضاع الرياضية المدعومة بباقة غنية من البرامج، إلى جانب تزويدها بخاصية الاتصال عبر البلوتوث ووظائف تشغيل الموسيقى، ما يعزز إمكانات مراقبة الصحة واللياقة البدنية وقدرات إدارتها، وبالتالي توفير عناية أكبر بأدق التفاصيل بالنسبة لعشاق الرياضة والمهتمين بجودة أنماط الحياة الصحية.

ونجحت سماعات Huawei FreeBuds 3 وساعة Huawei WATCH GT 2 في حصد العديد من الجوائز الإعلامية العالمية منذ إطلاقهما، ما يسلط الضوء على مكانة أجهزة هواوي القابلة للارتداء في الأوساط الإعلامية العالمية، لا سيما من حيث الابتكار، وسهولة الاتصال، وعمر البطارية، والتصميم الأنيق، والأداء القوي.

وتتوفر سماعات Huawei FreeBuds 3 وساعة Huawei WATCH GT 2 في السوق الأردني، ويمكن اقتناؤهما من خلال زيارة أحد المتاجر التي تعرض منتجات هواوي أو متجر هواوي الإلكتروني (https://huaweieshop.jo).

وتعدّ مجموعة هواوي لأعمال المستهلك واحدة من ثلاث مجموعات أعمال منضوية تحت مظلة شركة هواوي، وتوفر مجموعة متنوعة من المنتجات بما فيها أجهزة الهواتف النقالة، والإكسسوارات الرقمية، والأجهزة اللوحية، والحواسيب المحمولة. وتتوافر منتجات وخدمات هواوي في أكثر من 170 بلداً، وتستخدم من قبل ثلث سكان العالم. وفي عام 2018، حلت المجموعة في المرتبة الثانية في العالم من ناحية حجم شحنات الهواتف النقالة.

احتلت هواوي في العام 2019، المرتبة 47 ضمن قائمة “براندز” لأفضل 100 علامة تجارية عالمية، والمرتبة 79 في قائمة “العلامات التجارية الأكثر قيمة في عام 2018″، والتي أصدرتها مجلة “فوربس”.

وباعتبارها مجموعة رائدة في تكنولوجيا المعلومات، تخصص هواوي قسماً كبيراً من إيرادات مبيعاتها السنوية لجهود الأبحاث والتطوير، وأنشأت 14 مركزاً للبحوث في جميع أنحاء العالم. ومنها مركز هواوي لأبحاث الجماليات في باريس. وأنشأت هواوي مركزاً جديداً للأبحاث والتطوير في “مختبر ماكس بيريك للابتكار” في مدينة فِتسلار في ألمانيا، وفيه تتعاون هواوي وشركة لايكا في مجال الأبحاث التقنية لتطوير كاميرات الأجهزة النقالة وجودة الصور. 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى